كيفية الحد من القلق

كيفية الحد من القلق

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 22 مايو، 2018 المشاهدات: 569 مشاهدة

يعتبر القلق من الأمور البذيئة عندما تتعقبنا تلتصق بنا ويصبح من الصعب التخلص منها، وللأسف فإنها تؤثر سلباً على صحتنا، فالقلق من المشاعر السلبية التي تؤثر علي حياة الإنسان وتجعله غير قادر علي إتمام المهام المطلوبة منه، لذا يقدم موقع دردشتي في هذا المقال كيفية الحد من القلق.

كيفية الحد من القلق

التأمل

بضع دقائق من التدريب اليومي يمكن أن تساعد في تخفيف القلق، يقول الطبيب النفسي روبي مالر هارتمان مدرب شيكاغو للصحة والعافية: أن التأمل اليومي قد يغير المسارات العصبية للدماغ؛ مما يجعلك أكثر مرونة للتوتر، إنه سهل فقط الجلوس على الأرض باعتدال في وضع مريح وقم إغلاق عيناك، وركز انتباهك على القراءة بصوت عالٍ أو بصمت، مثل “أشعر بالأمان ” أو “أحب نفسي” ضع يدك على بطنك لمزامنة قولك مع أنفاسك، دع أي أفكار مشتتة تطفو على شكل سحابة وتخلص منها.

التنفس بعمق

خذ إستراحة لمدة 5 دقائق وركز على تنفسك، اجلس مستقيماً وعيناك مغلقة، مع وضع يدك على بطنك، استنشق ببطء من خلال أنفك، واشعر بأن التنفس يبدأ من بطنك، ثم يشق طريقه إلى قمة رأسك، واعكس العملية أثناء الزفير من خلال فمك.

ركز على حواسك

خذ 5 دقائق وركز على سلوك واحد فقط مع الوعي، لاحظ كيف تشعر بالهواء على وجهك أثناء المشي، وكيف تشعر قدميك بالأرض، إستمتع بالملمس، وطعم كل لقمة من الطعام، عندما تقضي بعض الوقت مع نفسك وتركز على حواسك يجب أن تشعر بتوتر أقل.

التواصل مع الأقارب والأحبة

شبكتك الاجتماعية مثل الأقارب والأحبة هي واحدة من أفضل الأدوات التي تستخدمها للتعامل مع التوتر، تحدث إلى الآخرين ويفضل أن يكون وجهاً لوجه، أو على الأقل على الهاتف شارك ما يحدث لك معهم واجعلهم يشاركونك ما يحدث لهم معك، ويمكنك الحصول على منظور جديد مع الحفاظ على اتصال دائم مع أهلك وأحبابك.

إضحك بصوت عال

الضحكة من القلب تخفف الحمل عقلياً والتوتر؛ لأنها تخفض الكورتيزون وهرمون التوتر في الجسم، ويعزز المواد الكيميائية في الدماغ التي تسمى الإندورفين، والتي تساعد على مزاجك، يمكنك التخفيف أيضاً من خلال الإستماع إلى المسرحيات الكوميدية أو الفيديو المفضل لديك أو قراءة القصص المصورة، أو الدردشة مع شخص ما يجعلك تبتسم.