عادات وتقاليد غريبة في اليابان

عادات وتقاليد غريبة في اليابان

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 15 سبتمبر، 2018 المشاهدات: 300 مشاهدة

اليابان هي إمبراطورية عريقة تأسست سنة 1868 ميلادياً عاصمتها طوكيو والعملة الرسمية الخاصة بها تسمى الين، وإقتصاد مدينة اليابان يقع في المرتبة الثالثة في العالم حيث تمتلك تأثير كبير وعريق بشكل دولي وملحوظ للغاية؛ وذلك لأنها تم تصنيفها ضمن أهم الدول التي تتقدم بتقديم القروض في العالم، لكن بعيداً عن الإقتصاد تتميز اليابان ببعض العادات والتقاليد الغريبة التي تشتهر بها حول العالم، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال عادات وتقاليد غريبة في اليابان.

عادات وتقاليد غريبة في اليابان

عادات التحية 

يعتبر الإنحناء عند اليابانيين من أشهر وأهم طرق التحية بالنسبة لهم حيث ينحني اليابانيون باستمرار عند التكلم أو التحدث في الهاتف من أجل أن يقوموا بتقديم التحية للشخص الذي يتحدثون معه في الطرف الآخر، والمصافحة في التحية ليست مهمة على الإطلاق ويتجنب شعب اليابان تماماً التقبيل والعناق أثناء التحية.

تقاليد الزواج 

اليابان لها الكثير من المميزات التي تخصها منها أن النظام الياباني يفصل بين ملك الزوجة وزوجها حيث تبقي أملاك الزوج منفصلة تماماً عن أملاك زوجته بعد الزواج، والزواج يتم في الغالب بالإعتماد على طريقة الوساطة في الزواج (أسلوب الخاطبة) الموجود في المجتمعات العربية، ولكن يتم مراعاة عمر الزوجين والحالة المادية والحالة الإجتماعية للعائلتين، تطبق تقاليد الزواج الياباني في معبد يسمى معبد الشنتو والتي تبدأ فيه العروسة والعريس مشروب الساقي وهو مشروب مصنوع من الأرز فقط ( المشروب الوطني في اليابان) وتتم مراسم الزواج في قاعات مخصصة بحفلات الأفراح.

عادات أخلاقية

يجب علي الفتاة أو السيدة أن تضع يدها على فمها أثناء الضحك؛ وهذا لأنه يعتبر غير لائق أو مقبول عند اليابانيين ظهور الأسنان في وقت الضحك، ويعتبر التلويح باليد أو النقاش بصوت عالِ من العادات التي تدل على عدم التقدير والإحترام، وهذا يكون بمثابة الذوق الغير سليم بالمرة في المجتمع الياباني، عدم مناداة الأصدقاء اليابانيون في العمل أو الدراسة؛ وهذا لأنه يسبب الإحراج ويجب الإنتظار لكي يسمح الشخص للمنادي أن ينادي عليه باسمه الأول.

عادات النظافة

عندما يصاب اليابانيون بمرض الزكام أو الأنفلونزا أو مجرد الشك بأعراض هذا المرض يحرصون كل الحرص على شراء واقي نقي يتم وضعه على الفم؛ لأنها تعتبر من العادات السائدة في المجتمع الياباني وخاصة في موسم الشتاء.

دقة المواعيد

يحترم الشعب الياباني المواعيد ويقدر قيمة الوقت فجميع النشاطات اليومية تكون محددة ومنظمة ضمن جدول مرتب ومنظم، وعند حدوث أمر ما يؤخر علي موعد يقوم الشخص بالإتصال والإعتذار، وأيضاً يتميز اليابانيون بأنهم لا يظهروا مشاعرهم في الأماكن العامة سواء كانت مشاعر معبرة عن الفرح أو الحزن.