أضرار إستخدام الأطفال للإنترنت

أضرار إستخدام الأطفال للإنترنت

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 12 سبتمبر، 2018 المشاهدات: 292 مشاهدة

الإنترنت يعتبر سلاح ذو حدين سوف تجد فيه كل ما يفيد من معلومات عن العلم والفنون والمعرفة الجيدة إذا واجهتك أي مشكلة  وتريد الإجابة عنها كل ما عليك هو أن تقوم بالبحث عن طريق الإنترنت من أجل أن تجد الإجابة عن ما تريد، حتى لو كنت تهوى اللعب وتمرح بالألعاب الالكترونية وتحب المغامرة يكون الإنترنت هو الحل فيتواجد فيه العديد من الألعاب المسلية، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أضرار إستخدام الأطفال للإنترنت.

أضرار إستخدام الأطفال للإنترنت

  • يوجد الكثير من الألعاب الإلكترونية الرائعة علي الإنترنت والتي تلفت إنتباه طفلك بالكثير من الإيموشنات أو الأشكال الطريفة، فلقد تحولت جميع الرسوم وأفلام الكرتون إلى ألعاب إلكترونية جميلة جداً ورائعة، وعليك أن تعلم أن الإنترنت لا يكون هدفه هو التسلية أو البحث فقط، فهناك الكثير من الأشياء والأمور التي حرمها الله عز وجل منها المواقع الإلكترونية التي تتكلم عن عدم وجود رب العالمين الخالق، والمواقع الإباحية التي يجب أن تجعل عليها حظر كبير قبل أن تترك الجهاز اللوحي أو الهاتف المحمول لصغيرك.
  • الإنترنت يؤثر بشكل كبير على الأطفال وأصبح من الصعوبة جداً إبعادهم عن الكمبيوتر من أجل ممارسة نشاط مختلف، وذلك يؤدي لقلق الأباء من فساد العقول لدى الصغار؛ حيث أدى كثرة إستخدام الإنترنت وتلك المواقع الإجتماعية على تقليل فترات التركيز لدى الصغار على مدى 10 سنوات سابقة من 1/4 ساعة، وهذا بالطبع أدى إلى عدم قدرة الصغير على القراءة بتعمق وإدراك جيد.
  • يؤثر علي الرؤية بعد فترة طويلة المدي فلقد بينت الكثير من الدراسات أنه بنسبة خمس وتسعون في المائة من الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين إثنى عشر إلى سبعة عشرة عاماً يستخدمون الإنترنت ويقضوا الكثير من أوقاتهم على الهواتف المحمولة ويقل الوقت الذي يجلسون فيه مع الآباء والأمهات.
  • الفشل في محاولة تنظيم الوقت وتحديد وقت محدد للجلوس علي الإنترنت لأن الوقت سينسرق أمام الحاسوب والإنشغال بالألعاب.
  • الإستمرار في إستخدام تلك الألعاب على الرغم من معرفة تأثيرها على حياة الصغار كلعبة الحوت الأزرق التي بسببها مات العديد من الأطفال.

نصائح هامة لتحمي طفلك من أضرار الإنترنت

  • يجب عدم ترك الطفل جالس أمام مواقع الإنترنت دون مراقبة من الوالدين.
  • يجب تنظيم الوقت وتحديد وقت محدد للجلوس علي الإنترنت والألعاب ويجب الإلتزام به.
  • يجب الإهتمام بالطفل ومعرفة مع من يتحدث علي وسائل التواصل الإجتماعي.
  • يجب علي الوالدين أن يعلموا أطفالهم كيف يستخدموا الإنترنت بشكل صحيح وفعال.
  • يجب تنمية الحوار بين الوالدين والأطفال وتفعيل المشاركة العائلية لأن هذا يقوي علاقة الطفل بالأسرة.