أسباب فقدان الذاكرة وعلاجه

أسباب فقدان الذاكرة وعلاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 8 يونيو، 2019 المشاهدات: 250 مشاهدة

فقدان الذاكرة من الأمراض المنتشرة الذي يعاني منها أغلب فئات كبار السن لأن ذاكرتهم تكون قد تعرضت للضعف الشديد نتيجة للتقدم في العمر، فقدان الذاكرة يشير الى فقدان الحقائق والمعلومات والخبرات وغيرها وليس شرطاً أن يصاب به كبار السن فقط في مرحلة الشيخوخة بل يمكن أن يصاب به أشخاص آخرين في أعمار مختلفة؛ وذلك يرجع إلى الأضرار التي لحقت بالمخ أو بجزء معين منه، قد يكون فقدان الذاكرة مؤقت أو دائم، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب فقدان الذاكرة وعلاجه.

أسباب فقدان الذاكرة وعلاجه

1- أسباب فقدان الذاكرة

من المعروف أن الذاكرة تعتمد على عدة أجزاء من المخ وهذه الأجزاء إذا حدث بها تلف نتيجة لمرض معين أو حادثة يسبب ذلك فقدان جزئي أو كلي في الذاكرة، يمكن أن يصاب الفرد بفقدان الذاكرة نتيجة تلف بأبنيه الدماغ التي تشكل الجهاز الحوفي وهو المسؤول عن استرجاع الذكريات والتحكم فيها، ومن الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الذاكرة:

  • الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبات الدماغية.
  • الإصابة بورم في الدماغ بمنطقة الذاكرة.
  • معاناة الشخص من مرض الزهايمر.
  • حدوث نقص للأكسجين بشكل كلي في الدماغ يسبب فقدان ذاكرة.
  • إصابة المخ بفيروس يسبب التهاب في الدماغ ويؤثر على الذاكرة. 
  • تناول بعض الأدوية المهدئة قد تضعف خلايا الذاكرة.
  • عمل جراحة بالمخ او اصطدام الرأس صدمة شديدة يؤدي الي فقدان ذاكرة كلي أو جزئي.
  • من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بفقدان الذاكرة الافراط في تناول الكحول وسوء استخدامه.
  • قد تؤدى صدمات المخ الى ارتجاج فيفقد الشخص الذاكرة نتيجة حادث معين ولا يستطيع تذكر أي شيء مما سبق في حياته.

2- أعراض فقدان الذاكرة 

  • فقدان ذاكرة سابق أو رجعى يحدث فيه أن الشخص لا يتذكر الأحداث التي حدثت في الماضي.
  • فقدان ذاكرة في الحاضر أي يفقد الذاكرة ولا يتذكر أي شيء ما بعد فقدانها ولكن يظل متذكر كل شيء قبل ذلك.

حيث أن الذكريات الحديثة تتعرض لخطر الفقدان أما القديمة فيتم الحفاظ عليها واسترجاعها بسهولة، فقدان الذاكرة هذا مجرد عدم تذكر بعض الأشياء ولكنه لا يؤثر بالسلب على التفكير أو التركيز أو الانتباه لأي شيء حولك أو علي درجة الوعى، فهم قد يتعلمون الكثير من المهارات مثل العزف علي البيانو أو قيادة السيارات  ويمكنهم القيام بالمهارات التي تعتمد على التركيز بشكل كبير.

3- أنواع فقدان الذاكرة

  • فقدان الذاكرة الرجعي

يتذكر الشخص الأحداث السابقة أو ذكريات الماضي لكنه قد ينسى أشياء معينة حدثت في السابق أو ما قبل الحادث أو بعض الفترات السابقة للحادث.

  • هوس كورساكوف

هو فقدان في الذاكرة ينتج عن تناول الكحوليات بشكل كبير ومستمر فينسى الشخص بعض الأشياء والمواقف وبعض وجوه عدد من الأشخاص وقد يكون ذلك مصحوب بشلل في الأطراف أيضاً.

  • فقدان الذاكرة نتيجة الصدمات

يحدث هذا الفقدان نتيجة اصطدام الرأس بقوة بشيء حاد مما يؤدي الى تلف الخلايا، هذا قد يسبب فقدان في الذاكرة يدوم من فترة الثواني إلى غيبوبة غير محددة المدة.

  • فقدان الذاكرة التقدمي

يتذكر الشخص كل شيء سابق قبل الحادث او الاصابة ويتذكر أحداث الطفولة ولكن لا يتذكر ما بعد الحادث فقط.

  • فقدان الذاكرة المفاجئ

هذا الفقدان في الذاكرة لا ينتج عن أي إصابات بل يكون نتيجة عوامل نفسية تؤثر على الشخص فتجعله لا يتذكر بعض الوجوه لبعض الاشخاص أو بعض الأشياء.

يؤثر فقدان الذاكرة بالسلب على ممارسة الحياة اليومية والأنشطة، وقد يسبب بعض المشاكل في العمل أو في النطاق الاجتماعي بالتحديد؛ وذلك يرجع لعدم تذكرهم حيث يواجهون صعوبة في العيش بدون ذاكرة.

4- طرق علاج فقدان الذاكرة 

يتوقف علاج فقدان الذاكرة على نوع الإصابة فهناك إصابات حادة يمكن علاجها وحالات لا يمكن علاجها فيضطر المصاب إلى التأقلم فقط مع مساعدة الآخرين ودعمهم في تجاوز المراحل الصعبة في حياته وتتمثل طرق علاج فقدان الذاكرة في:

  • العلاج التكنولوجي

يتم استخدام الوسائل التكنولوجية كعلاج لحالات فقدان الذاكرة مثل الهواتف المحمولة والمفكرات التي تساعد على جمع المعلومات للتذكر بين الحين والآخر للأحداث اليومية وترتيبها.

  • العلاج النفسي الوظيفي

في هذه الحالة يتعلم المريض بعض الأشياء والمعلومات التي تساعده على تذكر أحداث ماضية وترتيبها بعقله.

  • العقاقير والأدوية

من المعروف أن لكل مرض علاج خاص به ولكن فقدان الذاكرة مرض صعب ليس له عقاقير أو أدوية خاصة به ولم يتوصل العلماء والباحثين إلى دواء أو علاج لمرض فقدان الذاكرة أو حتى بعض الفيتامينات التي تمد الجسم بالثيامين الذى يعمل على تحسين الذاكرة وتقويتها.

  • التأقلم مع فقدان الذاكرة

دائما عندما لا يوجد علاج لمرض ما نضطر إلى التأقلم على هذا المرض وربما يكون محبط بعض الشيء خاصة وأن المريض في الحالات الخاصة يحتاج إلى التوجيه طوال الوقت في أغلب أمور حياته ويحتاج إلى أشخاص يتحدثون معه ويكونوا متفهمين لطبيعة حالته، لذا ينصح بالالتحاق لمجموعات الدعم النفسي حتى يقدمون المساعدة على التأقلم على هذه الحالة ومنعاً للإحباط أيضاً، يعد ذلك مفيد جداً للمرضى ويحميهم من اصابتهم باليأس إضافة إلى أنهم يبثون في داخله الأمل والعزيمة، مرض فقدان الذاكرة يحتاج إلى معاملة خاصة من قبل الآخرين علينا أن ندرك ذلك.

5- الوقاية من فقدان الذاكرة 

لتقليل فرصة اصابة الدماغ والتسبب في فقدان الذاكرة يجب أن تتبع الآتي:

  • يجب عند ركوبك دراجة أن تقوم بعمل احتياطات الأمان بارتداء الخوذة على الرأس حتى لا يتعرض رأسك للصدمات.
  • فى حالة إذا كنت تعانى من السكتة الدماغية أو تمدد الأوعية أو الصداع الشديد وغيره يجب التوجه الى العلاج الطبي فوراً وعدم الإهمال.
  • في حالة وجود ورم أو أي عدوى حاول أن تعالجها سريعاً قبل أن تنتشر في جميع أجزاء المخ.
  • حاول بقدر الإمكان ألا تفرط في استخدام الكحوليات والأفضل أن تتجنبه بشكل نهائي.