أسباب تأخر النطق عند الأطفال وطرق العلاج

أسباب تأخر النطق عند الأطفال وطرق العلاج

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 18 سبتمبر، 2018 المشاهدات: 469 مشاهدة

مشكلة تأخر الكلام لدى الصغار هو من المشاكل التي تجعل الأهل قلقون على صغارهم، إنه من الطبيعي بعد وصول الطفل لعمر سنتين يبدأ بتعلم الكثير من الكلمات الحديثة، ويعتبر ذلك الأمر تحدي كبير للصغير في مرحلة الطفل الأولى من عمره، هناك الكثير من الأطفال الذين يبدؤا الكلام في سن مبكر من الطفولة، وهناك أطفال يتأخرون في الكلام والنطق وهذا من الأمور الطبيعية ولا داعي لقلق من جانب الأهل، ويرجع ذلك نتيجة عن عدم قيام الأهل بالتكلم والبدء في الحديث المتكرر معهم وبإستمرار، لكن هناك أطفال يتأخروا في النطق لأسباب غير طبيعية وهذه حالات خاصة تحتاج لمتابعة الطبيب، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أسباب تأخر النطق عند الأطفال وطرق العلاج.

أسباب تأخر النطق عند الأطفال وطرق العلاج

أسباب تأخر النطق عند الأطفال

  • أسباب نفسية تؤثر على نطق الطفل بشكل طبيعي حيث يجد صعوبة كبيرة جداً من مخارج الحروف؛ ويحدث هذا للطفل عندما يتعرض لمواقف تؤثر عليه بشكل سلبي على نفسيته مثل فقدانه لشخص عزيزعليه مثل الأب أو الأم.
  • إختلاف اللغات تؤدي لتأخير تام وشامل لكلام ونطق الأطفال ولهذا عندما يكون الأهل وخاصة الأبويين من جنسية مختلفة بمعنى أنه لا يوجد أي لغة مشتركة، أو نشأة الصغير في موطن غير موطنه لسبب ظروف الأهل وحكم أعمالهم سوف يؤدي لتأخر نطق الطفل؛ وهذا لأن عقله سوف يشعر بالقلق والتشتت عندما يسمع أكثر من طريقة ولغة للحديث.
  • معاناة الطفل من إعاقة في عملية التعلم سوف يشعر بصعوبة في إستخراج الكلام، وذلك يعود بسبب إختلاف عمل الدماغ لإنتاج أصوات كلمات، أو استخدام كلام للتواصل ولهذا إن مشاكل تأخر الكلام تعتبر أسهل طريقة من أجل التعرف على درجات صعوبة التعلم للصغير أيضاً.
  • الطفل المصاب بحالة توحد اختياري؛ وهنا تجد طفلك يمتنع تماماً عن الحديث أو النطق في مواقف معينة.
  • إهمال الطفل الشديدخاصة من الأم والأب وعدم التحدث مع بعضهم ذلك يفقد الطفل مصدر تعلم الكلام.
  • فقد السمع أو ضعفه ذلك يكون من أكثر أسباب إنتشاراً  لتأخر الكلام والنطق لدى الصغار.
  • إصابة الطفل بأمراض عصبية مثل الشلل الدماغيّ، وضمور شامل في العضلات.
  • مشاكل عضوية أثناء الولادة مثل حالة الشفة المشقوقة، أو الفم المشقوق.

كيفية علاج تأخر النطق عند الأطفال

  • يجب تشجيع طفلك على مشاركة الحديث مهما كان الأمر وعليك أن تقوم بتشجيعه علي قراء الكتب والقصص بصوت مسموع.
  • التحدث مع الطفل أثناء فترة الحمل وهو في الرحم وذلك لأن كل الأطفال لديهم القابلية للتحدث والسماع وخاصة للوالدين.
  • يجب القيام باستخدام إشارات التحدث مع الطفل مثل القيام بحركات معينة باستخدام الأيدي.
  • تعليم الطفل الألوان المتنوعة وهذا يكون عن طريق إستخدام طرق متعددة مثل الكرات الملونة.
  • الإستمرارية على التكلم وخلق الحوار معه عند القيام بأي أمر ما يتعلق به.
  • يجب الإندماج مع الطفل واللعب لتقوية اللغة وإكتساب المزيد من الكلمات.
  • مشاهدة جيدة لجميع صور العائلة وشرحها للأطفال والتكلم عنها معهم بإستمرار.
  • تعليم الطفل كيف ينطق إسمه ودائماً المناداة به بإستمرار.