نصائح للمحافظة على الصحة بعد سن الأربعين للرجل والمرأة

نصائح للمحافظة على الصحة بعد سن الأربعين للرجل والمرأة

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 28 أغسطس، 2019 المشاهدات: 1٬164 مشاهدة

إن جميع التغيرات التي قد تطرأ على جسم الشخص تبدأ عادةً بعد بلوغه سن الأربعين وغالباً ما تؤثر تلك التغييرات بالسلب على حالة الشخص الصحية، كما أنها تزيد من فرصة إصابته بالعديد من الأمراض، ولكن يمكن أيضاً أن يقوم الشخص بتلافي هذه السلبيات الناتجة عن تلك التغييرات من خلال بعض الخطوات التي يجب أن يتبعها الإنسان بعد بلوغ سن الأربعين، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم نصائح للمحافظة على الصحة بعد سن الأربعين للرجل والمرأة.

نصائح للمحافظة على الصحة بعد سن الأربعين للرجل والمرأة

يقوم الإنسان سواء الرجل أو المرأة بعد بلوغ سن الأربعين باتباع النصائح التالية التي قد تساعد في تلافي الآثار السلبية الناتجة عن التغيرات الفسيولوجية التي قد تطرأ على الجسم بعد بلوغ سن الأربعين.

  • زيادة نسبة الكالسيوم

إن عنصر الكالسيوم من العناصر الهامة والضرورية جداً لجسم الإنسان حيث أنه يساعد على تقوية عظام الجسم، ومع تقدم الشخص في العمر فإن كثافة عظام الجسم تتعرض للتناقص؛ لذا يجب على الشخص بعد بلوغ سن الأربعين أن يحافظ على زيادة نسبة عنصر الكالسيوم في الجسم، حيث ثبت أن تعاطي من 1000 إلى 1200 ملجم من عنصر الكالسيوم كل يوم  يمكن أن يحافظ على تقوية العظام.

  • زيادة كتلة عضلات الجسم

عند بلوغ الشخص سن الأربعين يحدث بالفعل فقد كتلة عضلات الجسم الخاصة به؛ لذا يجب عليه الانتظام في القيام بممارسة تدريبات القوة التي قد تساعد على منع فقد تلك العضلات، كما أنها قد تساعد على زيادة كتلة عضلات الجسم.

  • تجنب تناول المكملات الغذائية 

على الرغم من أن الكثير من المكملات الغذائية تعتبر هامة ومفيدة لصحة الإنسان إلا أنه لا يمكن أن نقوم باستخدامها في إصلاح كل الأمور المتعلقة بصحتنا، يجب على الشخص عدم محاولة علاج جميع المشاكل الصحية التي قد تواجهه عن طريق استخدام المكملات الغذائية، بل يجب عليه أن يهتم بإجراء تحاليل الدم وأن يبتعد عن التخمين ومن خلال التحاليل يمكنه معرفة المكملات الغذائية التي يحتاج إليها الجسم بالفعل.

  • تنظيم معدلات السكر في الدم

إن حدوث انخفاض أو ارتفاع في معدلات السكر في الدم يمكن أن يتسبب في شعور الشخص بالتعب والصداع ومقاومة الأنسولين؛ لذا يجب على الشخص أن يحاول إبقاء معدلات السكر في الدم في مستوى معتدل.

  • زيادة مضادات الأكسدة

إن مضادات الأكسدة هامة ومفيدة جداً لصحة الإنسان حيث أنها تساعد على تأخير ظهور أعراض الشيخوخة، كما أنها تساعد في الحفاظ على خلايا الجسم من الإصابة بالتلف، وهناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل: الفواكه والخضروات والتي تساعد على مكافحة الالتهابات.

  • تناول كميات كافية من الألياف

يساعد استهلاك كميات كافية من الألياف على تحسين حركة الأمعاء وعلى توازن معدلات السكر في الدم، وخفض معدلات الكوليسترول في الدم، يجب على النساء بعد بلوغ سن الأربعين أن يقمن باستهلاك 25 جم تقريباً من الألياف كل يوم، و يجب على الرجال بعد بلوغ سن الأربعين أن يقوموا باستهلاك 38 جم تقريباً من الألياف كل يوم.

  • الإقلاع عن التدخين

إن التدخين من العوامل الأساسية التي تؤدي إلى تدمير صحة الإنسان في جميع المراحل العمرية، حيث أنه يزيد من فرصة إصابة الشخص بالعديد من الأمراض مثل: السرطان، أمراض القلب، الخرف، وغير ذلك من الأمراض.

  • عدم تجاهل مشاكل الغدة الدرقية

بعد بلوغ الشخص سن الأربعين يكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض الغدة الدرقية لذا يجب عليه عدم تجاهل أعراضها الشائعة مثل: الزيادة المفاجئة في الوزن، والشعور بالتعب الشديد، وجفاف الجلد، وغير ذلك من الأعراض الناتجة عن اضطراب الغدة الدرقية.

  • الانتظام في ممارسة تمرينات الليونة

عادةً ما يصاب الأشخاص بعد تجاوز سن الأربعين بـ تيبس في المفاصل والعضلات يمكن عن طريق المحافظة على ممارسة تمارين الليونة أن يتم تخفيف الضغط على العضلات ومن ثم القضاء على الألم، ومن الجدير بالذكر أن ممارسة تمرينات الليونة في الصباح يمكن أن يحافظ على حيوية الجسم طوال اليوم.

  • الفحص الطبي السنوي

يجب عدم تجاهل زيارة الطبيب مع تقدم عمر الشخص حيث أن زيارة الطبيب بشكل سنوي سوف تساعد على وقاية الشخص من الأمراض، وكذلك يجب عدم تجاهل أي مشكلة صحية قد يتعرض الشخص إلى الإصابة بها بل يجب عليه اللجوء فوراً إلى استشارة الطبيب.

  • تناول كميات كبيرة من البوتاسيوم

إن تناول المزيد من عنصر البوتاسيوم يمكن أن يساعد على خفض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، من مصادر الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم الموز، البطاطس، السبانخ، الأفوكادو.

  • تجنب الإفراط في ممارسة التمرينات الرياضية الشاقة

إن القيام بممارسة التمرينات الرياضية بشكل معتدل يمكن أن يساعد على تحسين صحة الأوعية الدموية والقلب، لكن عند تحميل القلب جهداً زائداً عن الحد فإن ذلك يمكن أن يسبب تعرض الشخص للإصابات، على سبيل المثال إن كثرة ركوب الدراجات يمكن أن يكون سبباً في إصابات الركبة.

  • تناول فيتامين B12

يحتاج الشخص بعد بلوغ سن الأربعين إلى استهلاك مكملات فيتامين B12 حيث أنها تساعد على الحفاظ على صحة الدم وصحة البشرة والشعر، يتوفر فيتامين B12 في منتجات الألبان، والدواجن، واللحوم، والأسماك، من المعروف لدينا أن نقص فيتامين B12 يصيب النباتيين فقط لكن يجب علينا معرفة أنه يحدث تناقص في امتصاص فيتامين B12 مع تقدم الشخص في العمر؛ لذا يجب أن يتم اللجوء إلى الطبيب والاستفسار منه حول مدى أهمية تناول مكملات فيتامين B12 من عدمه حتى لو كان الشخص غير نباتي.

  • ممارسة رياضة المشي 

إن المشي من الوسائل الهامة جداً التي تساعد على حرق السعرات الحرارية المرتفعة كما يساعد المشي أيضاً على تحسين صحة القلب؛ لذا يجب أن يقوم الشخص بالمشي بدلاً من ركوب السيارة عند الذهاب إلى الأماكن القريبة منه مثل السوبر ماركت القريب من المنزل، قد أظهرت العديد من الأبحاث العلمية أن القيام بالمشي لمدة ربع ساعة كل يوم يمكن أن يؤدي إلى تقليل خطر إصابة الشخص بهشاشة العظام.

  • تناول كمية كافية من السوائل

يجب على الشخص بعد تجاوز سن الأربعين أن يقوم بتناول كميات كافية من السوائل، و يجب يتجنب تناول المشروبات الضارة مثل: المشروبات المحتوية على الكافيين كالشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية.

  • القيام بممارسة الرياضات الروحية

يجب على الشخص بعد بلوغ سن الأربعين أن يقوم بممارسة الرياضات الروحية مثل: رياضة اليوغا، حيث أن هذه الأنواع من الرياضات تساعد على التخفيف من القلق والتوتر اللذان قد يصاب الشخص بهما مع التقدم في العمر.

  • تناول القليل من الطعام

إن تقليل تناول الطعام ليس مقتصراً فقط على الأشخاص الراغبين في إنقاص وزنهم فقد أثبتت العديد من الأبحاث العلمية أن تناول كميات أقل من السعرات الحرارية بصورة مناسبة يمكن أن يساعد على تقليل خطر إصابة الشخص بالأمراض التي ترتبط بتقدم عمر الشخص.