من اجل حياة زوجية  سعيدة ومستقرة

من اجل حياة زوجية سعيدة ومستقرة

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 29 ديسمبر، 2015 المشاهدات: 3٬381 مشاهدة

الأسرة هي اساس المجتمع ، والكل يسعى للسعادة الزوجية لانها تحل الكثير من المشكلات التي قد تنتج عن غيابها . لذا تجد الكثيرين يتحدثون عن أسرار وأسباب ونصائح لنجاح العلاقة الزوجيه وادخال السعاده الى الأسرة . ونحن في دردشتي وعبر هذه السطور ندلوا بدلونا في هذا الموضوع الهام من خلال تقديم رأي لجملة من الخبراء حول نجاح العلاقات الزوجية.

الاعتذار فن راقي

“لايوجد شخص لا يخطئ. أنا اخطئ أيضاً. ولكن ما تعلمته هو أنه إذا كنت مخطئاً، أو إذا قمت متعمدة أو عن غير قصد بإيذاء زوجي، فسأقوم بالإعتذر بالتأكيد.

سيكون على أحدكما أن يكون أول من يكسر حاجزالصمت، وأن يبادر بالاعتذار أولاً ومصالحة الشريك لإنهاء الخلاف. فالحياة قصيرة والزواج أمر مهم للغاية ويتطلب منكما القيام ببعض التنازلات أحياناً.

اختصر وقت الجدل

لا تتجادلا لفترات طويلة وتوقفا عن إثارة المزيد من المشاكل وقوما بمناقشة مشاكلكما في اليوم التالي  حيث يختلف الجو المشحون و سيكون بالامكان الوصول إلى حل مشترك بين الطرفين.

الجوع وقود للشجار

لا تستغربوا فالمعده الخاوية  اثناء النقاش الحاد تحوله الى مشاجره ،والمشاجره تتطور مع الجوع . يمكن لشطيرة أو قطعة بسكويت أن تساعد على منع حدوث خلاف كبير  وقت الشجار .

تعزيز الثقة بينكما

حدد موعدا يوميا خاص بكما ، يمكنكما تناول القهوة معاً كل صباح، والحديث عن يومكما وما يدور في أذهانكما، أو استمتعا بتناول وجبة العشاء والمقبلات في نهاية اليوم معاً.  لا يهم طبيعة الروتين اليومي أو كم من الوقت يستغرق، الشيء الوحيد الذي يهم هو أن تلتزما به وبالوقت المخصص لكما كل يوم. سيساعد ذلك على تعزيز الثقة بينكما.

حافظا على مساحة شخصية بينكما

“احرصا على الحفاظ على مساحة خاصة بكما لممارسة الأنشطة الخاصة بكما، حيث أن ذلك سيمنح بالتأكيد بعض الغموض على علاقتكما على المدى الطويل.

خططا لمفاجأة الشريك

احرصا على مفاجأة الشريك مرة واحدة في اليوم على الأقل، دون أن يطلب الشريك منك ذلك. كالقيام بترتيب طاولة الطعام، واخراج القمامة، أو حتى القيام بتدليك شريكك، ومراقبة الأطفال بينما يأخذ شريكك حماماً طويلاً، وهناك العديد من الأمور التي يمكنك القيام بها كل يوم لبناء قاعدة قوية للمستقبل .