معلومات عن عملية استئصال الرحم

معلومات عن عملية استئصال الرحم

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 8 يوليو، 2019 المشاهدات: 186 مشاهدة

الرحم هو عضو تناسلي يخص المرأة يوجد أسفل البطن يحدث فيه عملية الحمل حيث تحمل المرأة الجنين داخل الرحم لمدة تسعة أشهر كاملة، وفيه ينمو الجنين ويكبر حتى ميعاد الولادة، يمكن أن يصاب الرحم ببعض الأورام والمشاكل الصحية مما يؤدي إلى استئصال الرحم، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم معلومات عن عملية استئصال الرحم.

معلومات عن عملية استئصال الرحم

– توجد بعض الحالات التي تعمل على استئصال الرحم وهذا الاستئصال له عدة أسباب منها أسباب علاجية عقب حدوث مشاكل مرضية في رحم المرأة مثل: حدوث أورام سرطانية بالرحم فى هذه الحالة يجب أن يحدث عملية استئصال الرحم.

– عندما يكون حجم الرحم كبير جداً، وفي حالات تدلى الرحم، وعند حدوث نزيف مهبلي غير عادي يلجأ الطبيب لاستئصال الرحم.

– سوف ينقطع الحيض والألم والأعراض التى كانت تحدث قبل الاستئصال، إذا كانت المريضة تمارس النشاط الجنسي بشكل مستمر وجيد قبل إجراء العملية الجراحية، سوف تستمر العلاقة الجنسية بعد الخضوع للعملية ولكن سوف تزيد المتعة الجنسية بعد إجراء العملية الجراحية.

– توجد عدة طرق لجراحات استئصال الرحم:

الطريقة الأولى

عملية استئصال الرحم عن طريق البطن ويحدث هذا عن طريق عمل ثلاثة شقوق فى البطن ويتم من خلال تلك الشقوق ادخال جهاز صغير له كاميرا داخل تلك الشقوق ويتم من خلاله استئصال الرحم، أحياناً لا يتم إزاله الرحم بالكامل ولكن يمكن أن تكون عملية إزالة مبيض واحد فقط من الرحم، أما إذا كانت العملية استئصال كامل للرحم فسوف يتم فيها إزالة كلا المبيضين وقناة فالوب وعنق الرحم.

الطريقة الثانية

تتم عن طريق عمل شق فى المهبل وهنا تسمى استئصال الرحم المهبل وهى جراحة عن طريق المنظار أو الروبوت، وفى هذه الحالة يستخدم الطبيب أجهزة رفيعة وطويلة لاستئصال الرحم.

كيفية الاستعداد لعملية استئصال الرحم؟

– تشعر بعض السيدات بالقلق قبل حدوث العملية ولكن يجب أن تكون على أتم الاستعداد النفسي قبل دخول غرفة العمليات؛ وذلك من خلال جمع المعلومات الكاملة قبل الخضوع للجراحة، هذه المعلومات قد تجعلك تشعرين بالثقة فى قرارك.

– في حالة إذا كان أمر ما غير واضح أو تخافين من شيء محدد عليكي بقول ذلك للطبيب حتى تكوني مطمئنة، ولتكوني على علم بجميع خطوات العملية الجراحية، ويجب على المريضة أن تتبع تعليمات الطبيب كاملة.

– سوف تقيم المريضة بضع أيام داخل المستشفى لكي يتم متابعة حالتها من الطبيب المعالج، توجد بعض الإجراءات والفحوصات اللازمة قبل الخضوع لعملية استئصال الرحم منها: فحص السرطان.

– من أهم تعليمات الطبيب قبل الخضوع للجراحة بيوم واحد استخدام نوع معين من الصابون يجب على المريضة الاستحمام به وهذا لتقليل خطر العدوى، وقد تحتاج المريضة أيضاً إلى التشطيف المهبلي وتنظيف المستقيم عن طريق الحقنة الشرطية وهذا قبل الجراحة مباشرة.

– سوف يعطى الطبيب حقن مضاد حيوي للمريضة عن طريق الأوردة، وقبل العملية الجراحية سوف يتم وضع محلول معقم على منطقة البطن والمهبل، يقوم الطبيب المختص بالتخدير باعطاء تخدير عام أو كلى للمريضة، أى أنها لن تكون مستيقظة أثناء العملية الجراحية.

– تستمر العملية الجراحية حوالي ساعتين وسوف يتم وضع قسطرة بولية لتفريغ المثانة وسوف تظل هذه القسطرة أثناء وبعد العملية الجراحية لمدة قصيرة، بعد انتهاء العملية الجراحية يتم وضع المريضة في غرفة النقاهة لمدة قصيرة ومنها سوف يقوم الفريق الطبي بمتابعة المريضة إذا حدث أي ألم أو نزيف.

– يعطى الطبيب بعض الأدوية المسكنة للمريضة لتجنب أي ألم بعد العملية، سوف يساعد الفريق الطبي المريضة على المشي بعد الجراحة بوقت قصير، اذا كانت العملية عن طريق شق في البطن ينتج عن ذلك إقامة المريضة في المستشفى عدة أيام.

– على المريضة أن تكون على علم أنها سوف تواجه إفرازات مهبلية ونزيف وهذا لعدة أسابيع بعد العملية الجراحية لذا سوف تحتاج إلى فوط صحية، بعد وقت من العملية سوف يشفى مكان العملية الجراحية ولكن سوف تبقى ندبة موجودة وواضحة على البطن.

– سوف تعود المريضة إلى حالة الإستقرار النفسي بعد العملية بعد مدة تستغرق حوالي ستة أسابيع.

نصائح هامة بعد عملية استئصال الرحم 

  • يجب أن تحصل المريضة على قسط كبير من الراحة.
  • تجنب رفع أي شيء ثقيل خلال ستة أسابيع متتالية بعد العملية.
  • تجنب ممارسة النشاط الجنسي إلا بعد ستة أسابيع.
  • اتباع كافة تعليمات الطبيب، وتجنب ممارسة أي نشاط بدنى.

 نتائج عملية استئصال الرحم

 إذا تم استئصال الرحم فهذا يجعل المرأة غير قادرة علي الحمل مرة أخرى، وفى حالة الأورام السرطانية عملية استئصال الرحم تعتبر هنا الحل الوحيد، أما في حالة الأمراض الأخرى مثل: تدلى الرحم أو الأورام الليفية تستطيع المرأة أن تلجأ إلى بعض الحلول العلاجية الأخرى، وعلى الطبيب أن يتحدث مع المريضة قبل حدوث العملية، ويكون دور الطبيب هنا أن يحاول أن يفهم المريضة بضرورة القيام بهذه العملية حتى لا يحدث العديد من الأضرار، وعلى المريضة أن تستوعب أن بعد اجراء عملية استئصال الرحم سوف يحدث إنقطاع دائم للطمث وأنها لن تستطيع الحمل مرة أخرى، وقد يسبب استئصال الرحم بعض الأعراض الجانبية الخطيرة التي قد تحدث أحيانا للمرأة:

  • مشاكل فى المسالك البولية أو المستقيم أو المثانة.
  • حدوث مشاكل في هيكل الحوض أثناء العملية الجراحية.  
  •  قد يحدث على المدى الطويل الإصابة بمرض القلب والأوعية الدموية.
  • نزيف رد فعل غير طبيعي او معاكس التخدير.

 إذا حدث استئصال رحم سيدة لم تبلغ ال35 قد يحدث لها مشاكل أيضية معينة، وتصاب بالاكتئاب وتعاني من عدم الاستقرار النفسي.