معلومات طريفة وشيقة عن السلاحف

معلومات طريفة وشيقة عن السلاحف

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 12 فبراير، 2019 المشاهدات: 70 مشاهدة

تعتبر السلاحف أحد أقدم المخلوقات على كوكب الأرض هي من الحيوانات الزاحفة لها نوعين الأول مائي يعيش في البحار والثاني بري يعيش على اليابس، يغطي جسمها هيكل عظمي يعد بمثابة بيتها كما أنها تحتمي به من أي خطر، تعد السلحفاة من الحيوانات التي يمكن أن تعيش أكثر من 100 عام فعمرها طويل، يقدم موقع دردشتي في مقال اليوم معلومات طريفة وشيقة عن السلاحف.

معلومات طريفة وشيقة عن السلاحف

  • صفات السلاحف

تختلف السلاحف البرية عن السلاحف البحرية من حيث الشكل فنجد أن السلاحف البرية تمتلك سيقان قصيرة لذا هي بطيئة الحركة، أما بالنسبة للسلاحف البحرية فتمتلك أطراف مسطحة لذا هي سريعة في البحر فتصل سرعتها إلى 22 كم في الساعة، وهناك أنواع من السلاحف تستطيع الغوص تحت سطح الماء لمسافة 914 متر.

  • مميزات السلاحف

تمتلك السلاحف البحرية والبرية قلب له ثلاث تجاويف أذينين وبطين ورئتين، أهم ما يميز السلحفاة أنها تمتلك حاسة شم وبصر قوية، لا تمتلك أذان فهي لا تسمع ولكنها تشعر بالذبذبات، وليس لديها أسنان ولكن تمتلك منقار قوي من خلاله تستطيع طحن الطعام، تتكيف السلاحف في أي بيئة تتواجد فيها.

  • غذاء السلاحف

تتغذى السلاحف البحرية على حيوانات بحرية صغيرة مثل قنديل البحر والرخويات وبعض منها يفضل الطحالب، تتغذى السلاحف البرية على الحشائش الخضراء، وتعد السلاحف البحرية من الأطعمة الشائعة في بعض البلاد مثل الصينيين فيعد طبق حساء السلاحف من أشهر الأطباق.

  • تكاثر السلاحف

تضع السلاحف البحرية والبرية بيضها على الرمال حيث يقوموا بعمل حفرة ثم وضع البيض فيها ويحدث ذلك بعد شهر ونصف أو أكثر من التزاوج، لا تخرج السلاحف البحرية من البحر إلا عند وضع البيض على الرمال وعندما يفقس البيض ينطلق صغار السلاحف الي البحر، تستطيع أنثى السلاحف أن تضع من 1 – 200 بيضة في كل مرة.

  • أكبر السلاحف

تعيش أكبر أنواع السلاحف في المحيط الهادي تعرف باسم “غالاباغوس” هي عملاقة يصل طولها إلى 1.3 متر ووزنها يصل تقريباً إلى 400 كجم، تعتبر السلاحف البحرية أكبر من السلاحف البرية من حيث الحجم، يعتقد بعض الأشخاص أن السلاحف تجلب الحظ الوفير؛ وذلك لكونها تعيش أكثر من مئة سنة، خصص اليوم الثالث والعشرين من شهر مايو بأنه اليوم العالمي للسلاحف؛ وذلك لمعرفة الأشخاص بهذا الحيوان واحترامه وحمايته للبقاء لأنها تعتبر من الحيوانات المعرضة للإنقراض.