مخاطر الحمل في سن الأربعين

مخاطر الحمل في سن الأربعين

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 30 أبريل، 2019 المشاهدات: 719 مشاهدة

يعتبر الحمل من العمليات الصعبة التي تمر بها النساء وقد يفضل بعض منهم تأجيله لإستكمال التعليم أو الحياة المهنية، السن المناسب للحمل يكون عند بلوغ المرأة إلى ما قبل الوصول لسن اليأس، عند التقدم في العمر يقل فرص الحمل حيث تقل جودة البويضات وعددهم، إذا حدث وحصل حمل في سن الأربعين يكون له أضرار على صحة المرأة والجنين، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم مخاطر الحمل في سن الأربعين.

مخاطر الحمل في سن الأربعين

– يسبب الحمل في سن الأربعين تسمم حمل بنسبة كبيرة، ويزيد من الإصابة بسكر الحمل أو حدوث نزيف في الرحم مما يتسبب في ولادة مبكرة.

– اصابة الطفل بمتلازمة داون (الطفل المنغولي) تحدث نتيجة خلل في الكروموسومات حيث أثبتت الأبحاث أن الأطفال الذين يعانون من هذه المتلازمة تزيد بشكل كبير لأمهات حملت في سن الأربعين فيما فوق، ويتعرض هؤلاء الأطفال إلى الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.

– ولادة جنين بوزن أقل من الطبيعي نتيجة عدم اكتمال نموه بسبب ضعف وصول الدم الى المشيمة مما يؤثر في وصول الغذاء إلى الجنين.

– يزيد من اصابة الجنين بالتشوهات والعيوب الخلقية حيث يولد أطفال غير مكتملين؛ وذلك يرجع لوجود خلل في الكروموسومات، وضعف البويضة.

– يزيد من فرص الاصابة بمرض السرطان خاصة سرطان الثدي حيث أشارت بعض البحوث والدراسات أن النساء الحوامل في سن متأخر هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي ويرجع ذلك لزيادة مستويات هرمون الإستروجين.

– يحدث الكثير من التغييرات الجسدية أثناء فترة الحمل لا يتحملها رحم نساء في سن الأربعين مما يسبب الإجهاض.

– ارتفاع ضغط الدم لدى النساء الحوامل في سن الأربعين مما يؤثر على الصحة، حدوث الحمل خارج الرحم مما يسبب مشاكل عدة منها نزيف وآلام أسفل البطن والمعدة.

– يسبب الحمل في سن الأربعين من احتمالية زيادة الحمل بتوأم، ويمكن أن تحدث مشاكل مفاجئة أثناء عملية الولادة منها الضائقة الجنينية.

ولادة أطفال متأخرين عقلياً وجسدياً، إصابة الجنين بضيق في التنفس، موت الجنين داخل الرحم.

بالرغم من مخاطر الحمل في سن الأربعين يوجد حالات أمهات تلد أطفال أصحاء بدون أي مشاكل، ينصح عند الحمل في هذا السن المتابعة مع الطبيب بشكل منتظم واتباع حمية غذائية تحتوي على جميع العناصر التي يحتاجها جسم الأم والجنين من فيتامينات ومعادن وألياف وأحماض.