ما هي أعراض تسمم الحمل

ما هي أعراض تسمم الحمل

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 28 يناير، 2019 المشاهدات: 622 مشاهدة

تسمم الحمل حالة تصيب النساء الحوامل عادة تحدث بعد تخطي الأسبوع العشرين من الحمل تسبب زيادة نسبة البروتين في البول وارتفاع ضغط الدم، تسمم الحمل يؤثر على الجنين فلا يحصل على النسبة الكافية من العناصر الغذائية والأكسجين وعدم العلاج قد يؤثر علي حياة الجنين والأم؛ لذا يفضل المتابعة والاستشارة مع الطبيب دائماً خاصة خلال فترة الحمل وعند الشعور بأي ألم، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال ما هي أعراض تسمم الحمل.

ما هي أعراض تسمم الحمل

  • الشعور بألم في العضلات.
  • الشعور بألم في الجزء العلوي من البطن.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ بالرغم من تناول كميات قليلة.
  • المعاناة من التوتر والقلق والانفعال.
  • فقدان الوعي والغثيان والقيء.
  • الإصابة بالتشنجات ونوبات صرع.
  • المعاناة من الصداع الشديد.
  • زيادة نسبة البروتين في البول.
  • حساسية في الضوء.
  • ارتفاع ضغط الدم.

أسباب تسمم الحمل

لم يتمكن الأطباء لحد الآن من معرفة سبب تسمم الحمل فيمكن أن نقول أن السبب يختلف من إمرأة لأخرى وأيضاً على حسب السن والعامل الوراثي فذلك يؤثر بشكل كبير، هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الاصابة بتسمم الحمل وهي:

  • ترتفع نسبة تسمم الحمل بين النساء اللاتي يزيد عمرهم فوق 35 عام، أو اصابة المرأة الحامل بمشاكل صحية في حمل آخر.
  • التاريخ العائلي إذا كان أحد من نساء العائلة قد عاني من تسمم الحمل فذلك يزيد من فرص الاصابة.
  • أثبتت احدي الدراسات أن النساء اللاتي يعانون من سمنة مفرطة قد يتعرضن لتسمم حمل.
  • الاصابة ببعض الأمراض قد تزيد من تسمم الحمل منها مرض السكري، ومرض الذئبة، وارتفاع ضغط الدم.
  • سوء التغذية لدى المرأة الحامل أو وجود مشاكل في الجهاز المناعي.
  • حدوث مشكلة تتسبب في نقص الإمداد الدموي للجنين.
  • حدوث مشاكل للأوعية الدموية.

علاج تسمم الحمل

عند الشعور بأي أعراض يجب التوجه للطبيب وسوف يقوم بعمل بعض الفحوصات منها فحص الدم، وفحص مستويات الكرياتينين، وفحص البول، وبعد معرفة السبب وتشخيص الحالة يصف الطبيب بعض الأدوية:

  • أدوية تساعد في علاج الضغط المرتفع ولكن تكون صحية على حياة الجنين.
  • أدوية لعلاج التشنجات والنوبات وذلك للتخلص منها ويكون في الحالات الصعبة.
  • في الحالات الشديدة من تسمم الحمل قد يصف أدوية تساعد على الولادة المبكرة.
  • تغيير في النظام الغذائي المتبع للمرأة الحامل مع الالتزام بالراحة  في الفراش والمتابعة.

ينصح النساء الحوامل بالمتابعة مع الطبيب طوال فترة الحمل وحين الشعور بأي ألم يجب استشارة الطبيب فوراً؛ وذلك من أجل حماية الجنين وصحة الأم.