ما هو الخرف وأعراضه الأولية؟

ما هو الخرف وأعراضه الأولية؟

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 18 يوليو، 2019 المشاهدات: 320 مشاهدة

يمكن تعريف الخرف بأنه مرض يصاب فيه الإنسان بأضرار جسيمة وواضحة من ناحية وظائف جسمه المدركة مثل: القدرة على التفكير في الأمور المعقدة وايجاد الحلول لها والوظائف المتعلقة بسلوك الفرد وعاطفته، له علاقة وثيقة بالذاكرة والأحداث التي مرت ومدتها الزمنية ومكان حدوثها، بالإضافة إلى ذلك مرض الخرف له تأثيره السلبي من ناحية القيام بأعمال المنزل وباقي الأعمال اليومية الاخرى ومن ناحية التكيف مع الوسط الخارجي المحيط، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم ما هو الخرف وأعراضه الأولية؟.

ما هو الخرف وأعراضه الأولية؟

– الخرف هو مرض ليس بسيط كما يظن البعض فقد يصاب المريض بعض من حالات الغضب الشديدة التي ينجم عنها العنف والتدمير والشك الذي قد يجعله يطلق إذا كان متزوج أو يرتكب جرائم هو في غنى عنها، بمرور الزمن يتخطى المريض المراحل الأولى ويصل إلى مراحل أشد وأصعب كضعف في بنيته الهيكلية مما يؤثر بشكل واضح على قدراته الحركية.

– يتم تحديد الخرف لفئة المسنين  فوق ال 65 عاماً حيث وصلت نسبة المصابين من هذه الفئة إلى حوالي 10% من إجمالي الفئات العمرية الآخرى.

– قد يظهر المرض في المراحل العمرية الأصغر تحت سن ال 60 عاماً ولكن بنسب صغيرة كما هو الحال اليوم عند بعض الأشخاص.

– ييصل عدد المرضى المصابون بهذا المرض إلى 150000 فرد مصاب، نتوقع في المستقبل ستكون نسبة الإصابة بهذا المرض في زيادة مستمرة.

أعراض الخرف الأولية ( إشارات تحذيرية)

  • التلعثم وعدم القدرة على اخراج الكلمات من الفم أو حتى كتابتها: فتجد مريض الخرف لا يتحدث كثيراً وإذا تكلم مع شخص ما توقف في منتصف كلامه غير قادرا على إيجاد جمل تفيد أو تعبر عن ما يريد قوله.
  • وضع المريض حقائبه أو ملابسه في مكان ما من الغرفة وعدم تذكره هذا المكان: من الأمر المؤكد أن مريض الخرف يمكن وصفه بأنه مصاب بالزهايمر وهو يحرص دائماً على الاحتفاظ بأشيائه المفضلة عنده كالنقود وغيرها في أماكن لا يمكن توقعها، و نظراً لكثرة نسيانه فإن شكه يزداد في أن أهله أو أصدقائه من حوله سارقون ولا يتردد في اتهامهم بذلك.
  • سوء قدراتهم في اختيار الأشياء: فمثلا مريض الخرف نجده لا يهتم بمظهره كثيراً لأنه لا يستطيع اختيار الملابس المناسبة له ودائماً عقله مشوش ومضطرب فلا يبالي ما إذا كانت ملابسه نظيفة ومرتبة أو لا، بالإضافة إلى أنه لا يستطيع أن ينظف نفسه جيداً عند الاستحمام.
  • اهماله لذكرياته وكل ما يذكره بها كالأصدقاء والأقارب واهماله أيضاً لهواياته التي كان يحبها كثيراً، دائماً ما يختلي بنفسه ويحب العزلة ولا يجتمع كثيراً بأهله أو بأقاربه
  • المزاج السيء واضطراب في الشخصية: يظهر ذلك في انطباع مريض الخرف أو الزهايمر بسلوكه السيء للغاية في معاملته لمن حوله بقسوة وعصبية أو شعوره الدائم بالخوف والقلق والرغبة في الابتعاد عن البشر.

 علامات جسدية لمرض الخرف

  • طبيعة حركة المريض

تتغير بشكل غير طبيعي حركتهم في حالة تغييرها من الوقوف إلى الجلوس ويصبحوا غريبين الأطوار فنجدهم وقفوا فجأة بسرعة ثم اتجهوا للجلوس ببطء و مشيتهم غريبة بعض الشيء.

  • الوقوع

نظرا لأن المصابين بالخرف كبار السن فمن الضروري الاهتمام بهم أكثر من أي شخص آخر لأن سقوطه على الأرض في أي وقت أمر محتمل ويزيد الأمر سوءً فقد ينتج عنه كسور في عظام الأطراف أو المفاصل، أو الاصابة بسكتة دماغية خطيرة.

  • قلة الوزن ( النحافة)

إذا تم التأكد أن خسارة الوزن سببه ليس نظام غذائي للوصول إلى هذا الوزن فربما يكون هذا دليلا وإشارة إلى الإصابة بمرض الخرف، مريض الخرف لا يتذكر شيئاً فربما يكون السبب هو نسيانه أنه لم يتناول طعام الفطور بعد أو الغداء وربما لا يأكل إلا حينما يشعر بالجوع وهو لا يجوع كثيراً وهذا سبب حقيقي لفقدان وزنه، و قد ينسى الذهاب إلى السوق للتسوق.

  • عدم تحكمه في العمليات الإخراجية

فالمريض يشعر بالرغبة في التبول ويحدث سلس البول قبل ذهابه للحمام أو يتم إفراز الفضلات الإخراجية الصلبة (البراز ) بدون أن يشعر نتيجة حركة لا إرادية في عضلات المستقيم ونشاط تلك العضلات.

  • نوبات الصرع

تحدث نوبات الصرع بسبب تهتك للقشرة الدماغية.

هناك عدة أمراض يمكنها أن تؤدي إلى الخرف بعد لمسها بنسيج الدماغ والأمراض الأكثر شيوعاً من بينها هي:

1- مرض الزهايمر

تصل نسبة المصابين بهذا المرض من 60 – 70 في المائة من جميع المرضى المصابون بالخرف وهو عبارة عن اضطراب يحدث بشكل تدريجي في الذاكرة قد يأخذ مدة 7- 10 سنوات، وسبب حدوث هذا المرض غير معروف حتى الآن وأكثر الفئات المصابة به هي فئة كبار السن ولكن بعض العلماء قاموا بالتخمين لمعرفة سبب نشأته وظهوره وتوصلوا إلى أنه بسبب خلط لعوامل وراثية معينة مع بعضها البعض.

2- الخرف الوعائي

نسب الإصابة بهذا الخرف لم تتعدى ال 20 في المائة وكان السبب الرئيسي في ظهور هذا النوع من الخرف هو وجود كتل دموية قامت بسد أوعية الدم الدماغية، قد تحدث مفاجئة وبشكل غير متوقع بدون أي أعراض تشير إلى المرض كما في حالات الجلطات الدماغية أو النزف الدماغي ومن المحتمل أن يرافقه سلبيات أخرى تعرض المريض لشلل في الأعصاب، العوامل الخطرة المؤدية إلى مرض الخرف مثل: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وانسياب الدهون بكمية كبيرة في سائل الدم، وضعف عضلة القلب.

3- خرف أجسام ليوي

لقد وصلت نسبة الإصابة به إلى 10 في المائة كحد أدنى وبحد أقصى 20 في المائة، يسبب حدوث موجات مضطربة في المخ فيؤثر على العمليات الذهنية ويصاب المريض على أثره بالهذيان، أعراض مماثلة لأعراض الإصابة بالباركنسون وهذه الأعراض هي: تجمد العضلات الرعشة الغير إرادية، وصعوبة في تحريك العظام.

علاج مرض الخرف

إلى الآن لم يتم التوصل إلى علاج لمرض الخرف ولكن يجب الإهتمام بالمريض من قبل أهله ذلك هو الأمر الضروري والذي قد يعم بالفائدة عليه ويخفف من أعراضه.