ماهي الأمراض التي قد تصيب المرأة الحامل

ماهي الأمراض التي قد تصيب المرأة الحامل

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 4 أكتوبر، 2019 المشاهدات: 367 مشاهدة

الحمل من الفترات الهامة في حياة المرأة ويوجد العديد من الأمراض التي تتعرض لها الحوامل خلال فترة الحمل، قد لا تعلم النساء الحوامل هذه الأمراض والأسباب والأعراض ولكن قد تضر بصحتها وبصحة الجنين، لذا يجب معرفة كل الأمراض التي من المحتمل الإصابة بها في فترة الحمل، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم ماهي الأمراض التي قد تصيب المرأة الحامل.

ماهي الأمراض التي قد تصيب المرأة الحامل

  • الغثيان

– يعتبر الغثيان من أكثر الأمراض المتداولة بين الحوامل حيث أنه يلازمهم طوال الحمل في الكثير من الأحيان، تشعر المرأة الحامل بتعب بالمعدة يجعلها تشعر برغبة بالغثيان، يتم علاجه من خلال التقليل من التوابل الحادة التي يتم تناولها مع الطعام، و يتم العمل على تناول الموالح وكذلك الزنجبيل فكل ذلك يؤدي لعلاج الغثيان، يجب أن يكون هناك فاصل لمدة ساعتان بين كل وجبة حتى يقلل من خطر الغثيان.

النوم على مخدة مرتفعة حتى تتمكن من التقليل من الغثيان في فترة الحمل، في حالة زيادة الغثيان بصورة كبيرة عن الحد الطبيعي يجب الذهاب للطبيب كي يعمل على علاج الحالة قبل أن يحدث لها تعب شديد.

– يجب العمل على علاج المشكلة حيث أن هناك حوامل لا يمكنهن تناول الطعام بسبب الغثيان المتكرر ولذلك تصاب الحامل بتعب شديد وقد يكون هناك مشكلة للجنين بسبب نقص التغذية.

  • الحكة

–  تعتبر الحكة من الأمراض المنتشرة بين مختلف الحوامل حيث أنها شائعة لحد كبير فتصيب أكثر من عشرون بالمئة من الحوامل، وقد يسبب المرض إزعاج كبير للغاية للحامل؛ لذا يجب العمل على العلاج بسبب قلة الراحة وعدم النوم، هناك حالات تختفي في خلال 3شهور الأولى من الحمل وأخرى تزداد وفي هذه الحالة يجب الذهاب للطبيب.

يجب أن تتجنب الحامل الأطعمة الحارة والمالحة، مع عدم إستخدام أي نوع من الدواء أو الكريمات بدون وجود طبيب معالج فقد تزداد المشكلة بصورة كبيرة للغاية.

  • إرتفاع ضغط الدم

تعتبر من أكبر المشاكل التي تواجه الكثير من الحوامل هي إرتفاع ضغط الدم حيث أنه يحدث في الفترة التي تلي الأسبوع العشرين من الحمل، هو يصيب حوالي ستة بالمئة من الحوامل، ويكون الضغط حوالي 90 على 140 ويتم التعرف عليه من خلال عمل فحوصات للبول.

من أهم الأسباب التي تؤدي لإرتفاع ضغط الدم أن الحامل عمرها يقل عن عشرون عام أو في حالة زيادة عمرها عن 40عام، إن كانت تعاني الحامل من تعب بالكلى أو السكري، وفي حالة الحمل المتتالي أو الحمل بتوأم فكلها أسباب رئيسية تسبب إرتفاع في ضغط الدم.

العلاج يتم من خلال الذهاب للطبيب فهو من أخطر أمراض الحمل حيث أنه يسبب قلة التروية للجنين ويسبب خطر كبير للشرايين الموجودة بالمشيمة فيجب على الحامل علاج هذه المشكلة فور ظهورها حتى لا تتعرض للتعب الشديد هي وطفلها.

– يتم متابعة الحالة والجنين لعلاج أي عرض قد يظهر بصورة مفاجئة ويتم متابعة وقياس الضغط بالمنزل، يجب الإبتعاد عن الأملاح، وتناول الأطعمة الصحية، يجب العمل على فحص البول مرة كل إسبوع على الأقل.

  • تسمم الحمل

– يعد تسمم الحمل من أكثر الأمراض الخطيرة التي قد تتعرض لها للحامل في فترة حملها، وقد يتطور الأمر وتبقي في المستشفى من أجل الفحص والراحة التامة حتى تلد حيث يؤثر تسمم الحمل على صحة الحامل وعلى جنينها بصورة كبيرة، لذا يجب فحص الحامل للتأكد من عدم وجود تسمم من خلال البول.

من أهم الأعراض الخاصة بـ تسمم الحمل هي وجود انتفاخ كبير بالوجه لدى الحامل مع إنتفاخ بالقدم ولكن قد لا يكون عرض قوي فهناك نساء تعاني من التورم والانتفاخ أثناء الحمل بدون أي تسمم، وجود زيادة كبيرة بالوزن لدى الحامل، معاناة الحامل من الغثيان والدوار طوال اليوم، وجود ألم كبير بأعلى بطن الحامل مع ألم في منطقة الكبد، وجود صداع بصورة مستمرة مع ألم بالرأس.

يمكنك الوقاية من أعراض التسمم من خلال القيام بتقليل الوزن قبل الحمل، كما يجب العمل على علاج أي مشكلة بالكلى قبل الحمل بمدة كافية، يجب أن يتم الحمل قبل عمر الأربعين عام، محاولة علاج السكري حيث أنه يسبب مرض تسمم الحمل، يجب عدم تناول الأدوية، وتناول الأسبرين يساعد على الحد من التسمم ولكن لا يمكنك تناوله بدون طبيب.

– العلاج يتم بالذهاب للطبيب للتأكد في حالة ظهور الأعراض السابقة ويقوم الطبيب بالمتابعة معك وعلاج المشكلة بالأدوية ونظام غذائي معين للحد من التسمم وعدم تطور الحالة للأسوء.

  • مرض الركود الصفراوي 

قد تصاب الحامل بالركود الصفراوي حيث أنه يصيب منطقة الكبد في فترة الحمل فقط ويتم تسميته بالصفار ويصاب به عدد من الحوامل وهي تؤثر على المشيمة وعملها، تتمثل الأعراض في وجود الحكة الشديدة جداً وتشتد بالليل وتكون في الكف والقدم وقد تظهر بعد الإستحمام، يكون البول له داكن للغاية، يمكنك القيام بعمل فحص جيد للتأكد من وجود الصفار من عدمه.

– يدل على وجود إرتفاع بإنزيم الكبد، وقد يسبب هذا المرض الولادة المبكرة؛ لذا يجب الإلتزام بالأدوية والمتابعة مع الطبيب مع العمل على تناول الطعام الذي يصفه الطبيب فقط.

  •  الحصبة الألمانية

ينتج عن وجود فيروس يكون الجنين عرضة كبيرة للحصبة، من أهم الأعراض الحصبة الألمانية وجود إنخفاض شديد بدرجة حرارة الجسم، وجود طفح جلدي كبير يظهر بالوجه وكذلك بالرقبة والصدر وباقي الأعضاء، وجود ألم كبير بالمفاصل حيث أنها تزداد مع الوقت، يتم عمل فحص بالدم حتى يتم التعرف على وجود الحصبة الألمانية حيث أنها تظهر فقط من خلال الدم.

يتم علاج الحصبة الألمانية من خلال القيام بالذهاب بالطبيب ويكون عادة العلاج خالي من الإسبرين في حالة وجود عمر أقل من عشرون عام كما يتم إتباع نظام غذائي معين من قبل الطبيب لا يمكنك تركه.

  •  الحمل خارج الرحم

– يعتبر من أخطر ما يصيب الحامل بالقلق له مجموعة من الأعراض المختلفة منها وجود ألم شديد بمنطقة أسفل البطن، نزيف شديد من المهبل، قد تصاب الحامل بسقوط بسبب الإغماء ولذلك يجب العمل على الكشف فور حدوث الحمل للتأكد من وجوده داخل الرحم وليس خارجه.

– قد يكون السبب الرئيسي في الحمل خارج الرحم وجود إلتهابات كبيرة؛ لذا ينصح بالمتابعة مع الطبيب، قد يتوقف الحمل ويتم التخلص من الجنين بصورة طبيعية، يتم التأكد من وجوده من خلال الفحص للحامل بالتصوير فائق الصوت.

– يتم عمل فحص من خلال الهرمونات فيتم التأكد من مستويات بروجسترون الخاص بالحمل ففي حال وجود مستوى منخفض يدل على وجود حمل خارج الرحم ولذلك يجب التأكد بعمل فحوصات شاملة، بعد التخلص من الحمل خارج الرحم يمكن علاج المشكلة من خلال الحمل مرة أخرى دون قلق، لا تقلقي عزيزتي القارئة من هذه المشكلة الكثيرات قد مررن بتجربة الحمل خارج الرحم ثم حملن بصورة طبيعية للغاية بعدها لأكثر من مرة مع ولادة طبيعية سهلة.