كيفية العناية بطفل حديث الولادة

كيفية العناية بطفل حديث الولادة

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 16 مايو، 2019 المشاهدات: 339 مشاهدة

انتهت فترة الحمل والولادة والآن أنتِ مستعدة للذهاب إلى المنزل وبدء حياة جديدة مع طفلكِ، بمجرد وصولك للمنزل قد تشعري أنك لا تعرفي ما عليك القيام به خاصة خلال الأيام الأولى مع طفلك، مع الوقت سوف تتعلمي كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة بشكل طبيعي، لا تقلقي عزيزتي القارئة الأمر لا يعد صعب يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم كيفية العناية بطفل حديث الولادة نصائح تساعدك للاعتناء بالمولود الجديد.

كيفية العناية بطفل حديث الولادة

إذا كانت هذه أول مرة تتعاملين مع حديثي الولادة فقد تكون هشاشته وضعفه مخيف بالنسبة لكِ، إليك بعض الأساسيات التي يجب اتباعها:

  • غسل يديك( أو استخدام معقم اليدين) قبل التعامل مع طفلك، الأطفال حديثي الولادة ليس لديهم جهاز مناعي قوي حتى الآن، لذلك هم عرضة لخطر العدوى، يجب التأكد من كل من يتعامل مع طفلك لديه أيدي نظيفة.
  • ادعمِ رأس طفلك ورقبته عليك توخي الحذر عند حمل طفلكِ في وضع مستقيم، أو عند الرضاعة.
  • لا تهز مولودك سواء في اللعب أو كوسيلة لكي يخلد للنوم، يمكن أن يسبب الهز النزيف في المخ وحتى الموت، إذا كنت بحاجة إلى تنبيه طفلك فلا تفعلِ ذلك عن طريق الهز يمكن من خلال دغدغِ قدم طفلكِ.
  • تأكدي من تثبيت طفلكِ بأمان في الحامل أو العربة أو مقعد السيارة، حاولي قدر المستطاع تجنب أي أنشطة قاسية مع هذا المولود الرقيق.
  • تذكرِ أن طفلكِ حديث الولادة ليس جاهزاً للعب بشكل قوي، مثل إلقاؤه في الهواء.

طرق تهدئة حديثي الولادة

– يحدث الترابط الذي ربما يكون أحد أكثر أجزاء العناية بالرضع خلال الساعات الأولى والأيام التي تلي الولادة عندما يكون الوالدان على صلة وثيقة بالرضيع، التقارب الجسدي يمكن أن يعزز التواصل العاطفي.

– يساهم الارتباط في نموهم العاطفي مما يؤثر أيضاً على نموهم البدني، يشعرون الأطفال بالراحة النفسية عندما يجدون أحد الوالدين أو شخص بالغ آخر في حياتهم يحبهم دون قيد أو شرط.

– قد يستجيب الأطفال وخاصة الأطفال الذين جاءوا قبل ميعاد ولادتهم للتدليك، أنواع معينة من التدليك قد تعزز الترابط وتساعد في نمو وتطور حديثي الولادة، قومي بقراءة الكتب ومشاهدة مقاطع الفيديو التي تشرح طرق تدليك حديثي الولادة. ولكن كوني حذرة الأطفال ليسوا أقوياء مثل البالغين، لذلك دلكِ طفلك برفق.

– عادةً ما يحب الأطفال الأصوات مثل التحدث والهدوء والغناء لأنه قد يشعر أنه مازال داخل الرحم، وربما يحب طفلكِ أيضًا الاستماع إلى الموسيقى، هناك طرق جديدة لتحفيز سماع طفلكِ حتي يشعر بالبهجة والفرح حاولي الغناء له أو القراءة بصوت عالً وانتِ تتمايلِ.

– هناك حديثي الولادة لديهم حساسية تجاه الضوء أو الأصوات الصاخبة وقد يبكون بسهولة أو يوجه وجهه عندما تغني له إذا كان هذا هو الحال مع طفلكِ، إبقي بعيدة عن مستوى الضجيج.

– التمقيط( لف الطفل) يكون التمقيط لبعض الأطفال خلال الأسابيع القليلة الأولى من حياتهم، هو أسلوب أخر لتهدئة الطفل، يجب أن يتعلمه الآباء لأول مرة، التمقيط السليم يبقى ذراعي الطفل بالقرب من الجسم مع السماح ببعض حركة الساقين. لا يحافظ التمقيط على دفء الطفل، ولكن يبدو أنه يمنح معظم حديثي الولادة شعوراً بالأمان والراحة، قد يساعد التمقيط أيضاً في الحد من الانعكاس المفاجئ، والذي قد يوقظ الطفل.

الرضاعة لحديثي الولادة

– سواء كنت تطعمين مولودك الجديد عن طريق الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعي، فقد تتعجبين من عدد مرات القيام بذلك بشكل عام، يوصي بإطعام الأطفال حسب الطلب كلما بدوا جائعين، قد تلاحظين على طفلك البكاء أو وضع أصابعه في فمه فهذا يدل على أنه جائع.

– يحتاج الطفل حديث الولادة إلى تغذية كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، إذا كنت ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية، امنح طفلك فرصة الرضاعة حوالي 10- 15 دقيقة من كل ثدي، إذا كان يتغذى على الرضاعة الصناعي فمن المرجح أن يتناول طفلك حوالي ( 60- 90 مليلتر) في كل رضاعة.

– قد يحتاج بعض أطفال حديثي الولادة إلى الاستيقاظ كل بضع ساعات للتأكد من حصولهم على ما يكفي من الطعام، اتصل بالطبيب إذا لم يكن طفلك مهتماً بالرضاعة ربما يكون هناك مشكلة.

– إذا كنت تقومي بتغير 6 حفاضات مبللة والعديد من البراز يومياً لطفلكِ، وينام جيداً ويزداد بانتظام فمن المحتمل أنه يأكل مايكفي.

– غالباً ما يبتلع الأطفال حديث الولادة الهواء أثناء التغذية مما قد يجعلهم يشعرون بعدم الراحة لذا لابد من تجشؤ طفلكِ بعد كل مرة يرضع فيها.

– امسك طفلك بشكل مستقيم مع وضع رأسه على كتفك حاولي دعم رأس طفلك وظهره وإمساكه جيداً بيد بينما تضعي يدك الأخرى علي ظهره.

– إذا كان طفلك لا يتجشأ بعد بضع دقائق من الرضاعة قومي بتغيير وضع الطفل وحاولي التجشؤ لبضع دقائق أخرى قبل الرضاعة مرة أخرى.

أساسيات الاستحمام لحديثي الولادة

يجب أن تعطي طفلك الحمام مرتين أو ثلاث في الأسبوع خلال السنة الأولى لحديثي الولادة، ولكن تأكدي أولاً من سقوط الحبل السري، وعادة يأخذ ( من 1 إلى 4 أسابيع) لكي تشفى السرة تماماً، وتأكدي أن طفلكِ قد شُفي من الختان وهذا يستغرق حوالي أسبوعان، اجعلي هذه الأشياء جاهزة قبل الاستحمام:

  • منشفة ناعمة ونظيفة.
  • صابون الأطفال والشامبو الخاص بهم.
  • فرشاة ناعمة لتحفيز فروة الرأس.
  • المناشف  أو البطانيات.
  • حفاضات نظيفة و ملابس نظيفة.

طريقة استحمام حديثي الولادة

– اختاري مكان مسطح آمن مثل طاولة، الأرضية في غرفة دافئة، ثم املأِ الحوض إذا كان في مكان قريب، قومي بخلع ملابسه ولفه بمنشفة، امسحِ عيون طفلكِ بقطعة قماش أو قطعة قطن نظيفة مبللة بالماء فقط، بدءاً من عين واحدة وامسحِ من الزاوية الداخلية إلى الزاوية الخارجية، عليكِ تنظيف أنف وأذن الطفل باستخدام منشفة مبللة، ثم تبلل قطعة قماش مرة أخرى، وباستخدام القليل من الصابون، اغسلي وجهه برفق وجففه.

– استخدمِ شامبو الطفل واغسلي رأسه واشطفيه برفق، باستخدام قطعة قماش مبللة أخرى وصابون اغسلي بقية جسم الطفل برفق، مع التركيز على المناطق التي يكون بها تجاعيد الجلد مثل تحت الذراعين، خلف الأذنين، حول الرقبة، وفي منطقة الأعضاء التناسلية، نقوم بواسطة منشفة تجفيف الطفل ثم نلبس طفلكِ.

– حوض الرضيع لابد أن يكون مناسب له عبارة عن حوض بلاستيكي يمكن تركيبه في حوض الاستحمام، إنه حجم أفضل للأطفال الرضع ويجعل الاستحمام أسهل، وعليكِ باختبار درجة حرارة الماء، سواءاً كان بكوعك أو معصمك.

– أثناء استحمام طفلكِ لا تتركِ الطفل وحده، إذا كنتِ بحاجة إلى مغادرة الحمام لف الطفل بمنشفة واصطحبه معكِ.