فيروس الورم الحليمى البشرى

فيروس الورم الحليمى البشرى

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 7 أغسطس، 2019 المشاهدات: 583 مشاهدة

فيروس الورم الحليمي ما هو إلا عدوى تظهر على الجلد في شكل بقع أو حبوب صغيرة ولها تأثيرها الخطير على جزء في الرحم يسمى العنق وتصيبه بالتورم، هذا الفيروس وجد منه أنواع عدة وصل عددها إلى أكثر من مائة نوع ويطلق عليه مصطلح الـ (HPV )، نتيجة للإصابة بهذا الفيروس فإنه يغزو الجلد والاغشية المخاطية مكوناً ما يعرف بثآليل اليدين أو القدمين وهناك ثآليل تنتشر في مناطق بالرقبة والوجه وتختلف مناطق انتشارها في الجسم باختلاف أنواع هذا الفيروس، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم فيروس الورم الحليمى البشرى.

فيروس الورم الحليمى البشرى

– تكمن خطورة فيروس الورم الحليمى البشرى أنه في المنطقة السفلية من الداخل والقريبة من المهبل تكون مصابة بالسرطان ولكن ليس من الشائع الاصابة بالأورام السرطانية وإنما هذا يحدث في حالات محدودة.

– السرطان لا يحدث فقط في عنق الرحم فمن الممكن أن يحدث في المستقيم بالقرب من الشرج ومنطقة خروج البول في الذكور ( القضيب ) أو في البلعوم من جهته الخلفية.

– هناك الكثير من الاهتمامات بشأن التحصين ضد فيروس الورم الحليمي وظهرت بدايتها بعمل أمصال التطعيم من اجل الوقاية منه.

أعراض فيروس الورم الحليمى البشرى

للجهاز المناعي في جسم الإنسان دور في الدفاع عن خلايا الجسم من الاصابة بالفيروس وأحياناً يقوم بهزيمته قبل أن تظهر أعراضه حيث تنتشر في صورة ثآليل وهذا الثآليل يختلف في شكله في مناطق متفرقة بالجسم حسب نوع هذا الفيروس المخترق والأعراض تشمل:

  • الثآليل أخمصي 

هو عبارة عن بثور تتكون تحت القدمين في منطقة الكعبين والمصاب بهذا النوع من الثآليل يكون من الصعب عليه الحركة فيكون الأمر لديه غير مريح، يتم الوقاية من هذا النوع من الثآليل بعدم المشي حافياً على أسطح حمامات السباحة وارتداء الأحذية.

  • ثآليل شائع

هو عبارة عن بقور أيضاً لكنها مدببة قليلاً لأعلى تظهر على مرفقي الذراع وكذلك اليدين والأصابع وبالإضافة الى الآلام الناتجة عنها تكون كذلك ذات منظر غير لائق، لها ملمس خشن ومن الممكن ان تنجرح بسهولة وتسبب نزيفاً إذا تم خدشها في الحادث، يتم الوقاية من هذا النوع من الثآليل بترك القشرة المتكونة وعدم خربشتها أو حكها وعدم وضع الأظافر في الفم.

  • ثآليل تناسلي

 له شكل خضرة القرنبيط وهو عبارة عن نتوءات مفلطحة عند السيدات ينتشر تواجدها في المناطق التناسلية التي سبق ذكرها، عند الرجال تظهر في المناطق الخاصة بالتناسل أيضاً والتي منها كيس الصفن والقضيب والشرج وفي البعض تسبب لهم حكة في المناطق المصابة والبعض الاخر يتسبب عنها جروح مؤلمة وفي كلتا الحالتين لا يكون الأمر مريحاً أبداً، يتم الوقاية من هذا النوع من الثآليل بالاكتفاء بفرد واحد لممارسة الجنس مع استعمال الواقي الذكري.

  • ثآليل مسطح

هو على عكس الثآليل الشائع في الارتفاع فهي قليلة الارتفاع لكنها منتشرة على سطح الجلد وتأخذ لون قاتم عن لون الجلد، واسعة الانتشار في أي جزء في الجسم لكن عند الأطفال تظهر على الوجه وعند الفتيات النساء في منطقة الساقين وعند الرجال في منطقة خروج شعر اللحية.

سرطان عنق الرحم

– لا يتم معرفة ما إذا كان هناك اي اصابة او عدوى بفيروس الورم الحليمي خاصة عند السيدات التي تصاب في منطقة عنق الرحم لأن مثل هذه الفصيلة من الفيروس لا تنتج عنها أي أعراض كالتي ذكرناها سابقا، يختفي وجود الثآليل فيها وهذا يحدث للسيدات التي لم تتلقى أي تلقيح ضد هذا الفيروس وتبدأ الأعراض الأولى من سرطان الرحم في الظهور بدون اعراض.

– السرطانات تبدأ في التطور مع مضي الوقت وباستمرار غزو الفيروس خلايا عنق الرحم إلى أن يزداد الأمر سوءا مع تأخير العلاج ومن الأفضل للسيدات أن يقوموا بعمل اختبار باب بهدف التشخيص والذي يظهر هل هناك أي نوع من أنواع السرطانات تكونت في الرحم أم لا.

– اختبار باب تخضع له السيدات ذواتي العمر المتراوح بين 21 الى 29 عام كل 3 سنوات، أما بالنسبة للبالغات ذواتي العمر الذي يبدأ من 30 عاماً وحتى الـ 65 عام يخضعن للإختبار كل 3 او 5 سنوات وهذا إذا كان ذلك الاختبار تم عمله بعد عمل اختبار الحمض النووي الخاص بفيروس الورم الحليمى البشرى.

في حالات بعد البلوغ للسيدات أصحاب العمر الذي يزيد عن خمسة وستون عاماً يخضعن لاختبار باب 3 مرات متتالية أو أن يخضعن لاختبار باب واختبارين حمض نووي لفيروس الورم الحليمي البشري بحيث تظهر في النهاية نتائج طبيعية ويتم التخلي عن عمل تكرار الاختبارات أو عملها مرة اخرى.

أسباب فيروس الورم الحليمى البشرى

– فيروس الورم الحليمي البشري سهل الانتقال من شخص إلى آخر إذا حدث تلامس بين الجسم المصاب والجسم السليم، أو بطريقة اخرى يدخل الفيروس داخل الجسم بعمل شق أو قطع في الجلد حيث ينتشر هذا الفيروس فور جرح خلايا الجلد ويكون من السهل عليه الاختراق.

فيروس الورم الحليمي التناسلي يحدث بالعدوى عن طريق التزاوج ( ممارسة الجنس ) وبطرق مختلفة من خلال ملامسة الأعضاء التناسلية ببعضها وفي حالات التقبيل تنتشر هذه الفيروسات في الفم والقصبة الهوائية فتسبب مشاكل في التنفس وتكوين بثور حول منطقة الفم.

– السيدات الحوامل المصابة بفيروس الورم الحليمي التناسلي يتم تأخير العلاج لحين خروج الجنين حتى لا يؤثر عليه ولكن في نهاية فترة الحمل تشكل صعوبة آلام وتعب كبير أثناء خروج الجنين، هذا يحدث في الولادة الطبيعية لأن الآفات الناشئة عن الفيروس تتفاقم وتنمو خلال الحمل مما يعمل على انغلاق الفتحة التناسلية وقد يصاب الطفل بهذه العدوى من والدته ويظهر ذلك واضحاً في أحبال صوت الطفل عند صراخه كورم نشأ في الحنجرة لكنه لا يعد سرطان وحدوثه من الأمر النادر.

عوامل الخطر

  • كثرة عدد الشركاء الممارسين للجنس فمثلاً إذا كان الزوج يمارس الجنس مع اكثر من سيدة فيكون من السهل إصابته بعدوى فيروس الورم الحليمي وعند قيامه بذلك مع زوجته فإنها تصاب بالعدوى منه في مناطق التناسل الداخلية.
  • الجلد المثقب أو المجروح فمثلاً أن قمت بجرح يدك بمقص او بسكين يكون سهلا على الآفات من السيطرة والتمكن من خلايا جلدك ونمو الفيروس عليها.
  • الحالة العمرية فهي تحدث للأطفال الصغار والكبار البالغين في صورة ثآليل بأشكالها التي سبق ذكرها في الأعراض.
  • استعمال أدوات ليست لك كأن تقوم باستعمال منشفة شخص ما او أن تذهب إلى حمامات السباحة في النوادي التي سبق وأن نزل فيها أطفال وبالغين قد يكون لديهم هذا الفيروس او حتى لمس أي سطح ملوث في اي مكان بدون ارتداء قفازات للوقاية.
  • الجهاز المناعي ضعيف في حالة أن نظم الجهاز المناعي داخل جسم الإنسان ساءت ولم تعمل بالشكل المطلوب احتمالية الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري كبيرة، يعتبر فيروس الإيدز هو من أحد الأسباب الرئيسية لضعف المناعة، وكثرة تناول الأدوية من الممكن أن تكون سبب آخر في تدهور الجهاز المناعي مثل: الأدوية التي يصفها الطبيب للمريض الذي خضع لعمليات زرع أعضاء.