فوائد عشبة كف مريم وأضرارها

فوائد عشبة كف مريم وأضرارها

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 1 أبريل، 2019 المشاهدات: 1٬507 مشاهدة

عشبة كف مريم هي شجرة يعد موطنها الأصلي في دول الشرق الأوسط يطلق عليها عدة مسميات منها شجرة إبراهيم، شجرة الرهان، حشيشة أبو شبح، تنمو شجرة كف مريم في تربة رطبة وتتحمل الرياح والحرارة العالية والبرودة الشديدة، تمتلك عشبة كف مريم عناصر مفيدة لذا لها فوائد صحية عدة، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم فوائد عشبة كف مريم وأضرارها.

فوائد عشبة كف مريم وأضرارها

1- فوائد عشبة كف مريم

  • تخفف من آلام الدورة الشهرية وتساعد على التخلص من الدم الفاسد؛ لذا ينصح بتناول كوب من مغلي تلك العشبة يومياً.
  • تساعد في علاج العقم وتقلل من الرغبة الجنسية الزائدة عند الرجال والنساء، وتعمل على علاج تضخم البروستاتا.
  • تساعد علي تسهيل عملية الولادة وتزيد من كمية الحليب لدى المرضعات، وتحمي من حدوث الإجهاض.
  • تساعد في علاج نزلات البرد وعلاج آلام المفاصل، وتحمي من هشاشة العظام وتمنع تسوس الأسنان.
  • تقوي من مناعة الجسم وتساعد علي التخلص من السموم والجراثيم والميكروبات والبكتيريا.
  • تقلل من حالات الاكتئاب والقلق والتوتر وتعمل على تحسين الحالة المزاجية، وتعالج الصداع.
  • تساعد في علاج انتفاخ وغازات البطن وعسر الهضم والإمساك، وتعمل على زيادة تدفق البول.
  • تساعد في علاج حب الشباب والبثور والحساسية، وتمنح البشرة النضارة والمظهر الصحي.
  • تقي من الزهايمر عند التقدم في العمر، وتساعد في علاج لدغ الحشرات.
  • تساعد علي تنظيم الدورة الشهرية وتقلل من أعراض سن اليأس.
  • تساعد في علاج التهاب المفاصل والروماتيزم وآلام العضلات.

2- أضرار عشبة كف مريم

  • لا ينصح بتناول العشبة أثناء فترة الحمل أو الرضاعة؛ وذلك لأنها تتداخل مع الهرمونات وتسبب أمراض منها سرطان الثدي.
  • تجنب تناولها في حالة تناول أي أدوية منها أدوية شلل الرعاش وحبوب منع الحمل وأدوية علاج مرض باركنسون.
  • الإفراط في تناول عشبة كف مريم يسبب اضطرابات في المعدة والرغبة في التقيؤ.
  • اضطرابات في النوم والشعور بالأرق، وزيادة في الوزن، وظهور طفح جلدي وحكة.

تعتبر عشبة كف مريم من الأعشاب المفيدة لصحة الجسم ولكن ينصح بعدم الإكثار في استخدامها وذلك لأنها تسبب مشاكل صحية.