فوائد عشبة الزيزفون للجسم

فوائد عشبة الزيزفون للجسم

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 26 يونيو، 2019 المشاهدات: 551 مشاهدة

عشبة الزيزفون (التيليو) من الأعشاب المفيدة تحتوي على عناصر هامة منها فيتامين c وفيتامين ب2 وب1 وأملاح معدنية ومواد مضادة للأكسدة، تعرف العشبة بزهرة الليمون نظراً لمذاقها الرائع ورائحتها الطيبة، استخدمت عشبة الزيزفون في الطب البديل في علاج الأمراض المختلفة، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم فوائد عشبة الزيزفون للجسم.

فوائد عشبة الزيزفون للجسم

  • تعالج أمراض الجهاز التنفسي

تساعد عشبة الزيزفون في علاج نزلات البرد والنزلات الشعبية القوية والزكام والربو، وتساعد على سهولة التنفس، وتعالج انسداد الرئة، وتعالج ارتفاع درجات الحرارة، وتعمل على التخلص من البلغم وكذلك تسكين السعال واحتقان الحلق، تعالج الزيزفون مشاكل الجيوب الانفية والتهاب الحلق والتهاب الحنجرة، يعمل على طرد الفيروسات والميكروبات والاتربة من الجهاز التنفسي.

  • تعالج مشاكل الجهاز الهضمي

يوضع الزيزفون على الماء في الصباح لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي منها غازات وانتفاخ البطن وعسر الهضم، ويقوم بطرد السموم من الجسم، يساعد في علاج الإمساك، ويعالج تقلصات البطن وانتفاخات، تقاوم الشعور بالقيء والغثيان، ويستخدم الزيزفون ايضاً لعلاج اضطرابات المعدة والعفن الموجود في الأمعاء الذي قد يكون سبب في حدوث تسمم معوي.

  • تحمي من التجاعيد

يعالج الزيزفون البشرة من النمش وينقيها ويجعلها صافية خالية من العيوب، ويحمي من التجاعيد وعلامات التقدم في العمر التي تظهر عند سن معين، يمكن استخدام عشبة الزيزفون لمعالجة الجروح حيث تساعد على التئامها عن طريق وضعها على مكان الجرح في اليوم عدة مرات، وتعالج الحروق وتهدئ من الألم الشديد.

  • تهدئ الأعصاب

يعمل الزيزفون على تهدئة الأعصاب ويقلل من التوتر والضغط العصبي، إذا كنت تعانى من ضغوط نفسية عليك بتناول الزيزفون فسوف تشعر بتحسن كبير، ويساعد في الحصول على نوم هادئ والتخلص من الهواجس والخوف.

  • تقي من السرطان

تحتوى الزيزفون على مضادات الأكسدة التي تحمى الجسم من الخلايا الضارة لذا يقي من الاصابة بالسرطان، يساعد على تنظيم العصارة الصفراوية في الكبد عن طريق شربه أو استنشاق بخاره.

  • مضادة للالتهابات

تعتبر عشبة الزيزفون مضادة للالتهابات المزمنة مثل: التهابات المفاصل والنقرس والتهاب اللثة،  يعالج جميع الالتهابات الداخلية و خارج الجسم هو يعتبر مضاد حيوي رائع لكل الحالات، تستخدم في تنظيف الأسنان عن طريق طحنها ووضعها بالفم،  وتساعد في التخلص من روائح الفم الكريهة.

  • تقوي الجهاز المناعي

تقوى جهاز المناعة بشكل عام لذا تحمي من الجسم من الأمراض المختلفة، يقلل الزيزفون من فرص الإصابة بالسكتات الدماغية و القلبية المفاجئة، كما ان الزيزفون له دور كبير في علاج ارتفاع ضغط الدم المصاحب لتصلب الشرايين وذلك عن طريق شرب ثلاث أكواب منه في اليوم.

  • مفيدة لصحة الكلى

تساعد في التخلص من حصوات الكلى حيث تعمل على تفتيح يكون عن طريق تناولها مع الماء صباحا وقبل النوم أو غليها وشربها، وتحمي من التهابات المثانة والحالب، ويعالج البواسير، تحتوى الزيزفون على مواد تعمل على زيادة التعرق للتخلص من السموم الموجودة في الجسم فتخرج السموم على هيئة عرق ويتم التخلص منها.

ماذا قال الطب القديم عن نبات الزيزفون (التليو) ؟

يقال ان الزيزفون (التليو) كانوا يستخدمونها قديماً في علاج البواسير، قال ابن سينا أنها تثير الشهية وتعالج من نزلات البرد والرشح، وتعالج اضطرابات الهضم، وتعالج مشاكل الجهاز التنفسي بشكل عام.

– استخدمت لإدرار البول ولتخفيف آلام الروماتيزم والأرق والصداع المستمر ولتخفيف حموضة المعدة وعلاج اضطرابات الكبد والمرارة، وتساعد في بعض حالات التسمم، وتستخدم كملطف للفم ومطهر له ومهدئ لآلام التهاب اللثة وغرغرة في حالة التهاب الحنجرة أو التهاب البلعوم.

– تعالج التهابات البشرة والحبوب التي تظهر بالوجه وهكذا عرف الزيزفون (التليو) قديماً بأنه علاج لكل داء فهي من الأعشاب الهامة جداً يعالج الكثير من الأمراض وذلك يثبت أن الطب البديل موجود منذ القدم يلجأ إليه الكثيرين بدلاً من الأدوية والمسكنات والمهدئات التي ينتج عنها آثار سلبية مضرة بجسم الإنسان.

– يفضل بعض الأشخاص  الطب البديل العلاج بالأعشاب يعطى نتائج جيدة كما أنه يمنع من تراكم السموم في الجسم فهو في الأصل يحد منها ويطردها أيضا من الجسم ويخلصه منها بشكل نهائي.

– أثبتت الكثير من الدراسات الحديثة مدى أهمية أزهار عشبة الزيزفون على الحالة النفسية والعصبية للإنسان، قاموا بصناعة مرهم من أزهارها لعلاج الحكة حيث يوضع على مكان الحكة لعلاجه، هكذا أثبت العلم أهمية الزيزفون في حياة الانسان وتأثيره الجيد على صحته وفوائده الكثيرة المتنوعة.

أضرار عشبة الزيزفون (التيليو) على الجسم

تناولها بشكل معتدل لايسبب مشاكل صحية ولكن في حالة الإفراط في تناولها لمدة طويلة ينتج عن ذلك بعض الأعراض:

  • حدوث ضعف في عضلة القلب وتلف جزء من أنسجة القلب.
  • ظهور حساسية للبشرة وتهيج والشعور بألم.
  • لا ينصح باستخدامها من قبل النساء الحوامل والمرضعات لحماية الجنين لحد الآن لم تتوافر معلومات كافية عن مدى خطورتها على صحتهم.
  • تناول كميات كبيرة من عشبة الزيزفون يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي.