علاج مرض البلاغرا

علاج مرض البلاغرا

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 9 يوليو، 2019 المشاهدات: 444 مشاهدة

مرض البلاجرا كان من المعروف قديماً أنه مرض محمول على حشرة مسببة للملاريا، هو ناشئ كنتيجة لنقص فيتامين b3 المعروف باسم النياسين ونقص الليثين وهو سبب مستقل للإصابة بمرض البلاغرا، وكذلك الحمض الأميني tryptophan الداخل في تكوين البروتينات، هو عبارة عن خشونة في الجلد بسبب حاجة الجسم الشديدة إلى الأطعمة المحتوية على سوائل، أو بسبب التغذية غير السليمة وقد يكون سبب وجوده هو كثرة تناول الأطعمة المحتوية على حمض الليثين، النتائج المترتبة على هذا المرض لا ينبغي الالتفات عنها حيث قد يؤدي إلى حدوث خلل في عمليات الأيض البروتيني خاصة عند الإصابة بمرض المتلازمة السرطانية، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم علاج مرض البلاغرا.

علاج مرض البلاغرا

في البداية نوضح أعراض مرض البلاغر:

  • الحكة في الجلد والإصابة بالالتهابات.
  • الإسهال.
  • الهوس.
  • تقرحات في الشفتين وحول الفم.
  • تلون المنطقة المصابة باللون الرمادي أو البني الغامق ثم تبدأ في الخشونة حتى تكون قشرة بعدها تزال تتعرض للنزيف الدموي.

تتضمن قائمة الأعراض الأكثر شمولا الآتي :

  • الاصابة بحساسية عند التعرض للشمس.
  • العنف والتمرد.
  • تساقط الشعر والصلع والاصابة بال edema.
  • إصابة اللسان بالالتهاب واحمراره وانتفاخه.
  • التعب والإرهاق وعدم القدرة على النوم ليلا.
  • الاحساس بالهزال.
  • ظهور بثور صغيرة و آفات لونها أحمر.
  • قلة التركيز.
  • فقد الاتزان والمعروف باسم ال  acacia والتهاب أعصاب المخ.
  • عدم القدرة على تحريك الأطراف  (الشلل).
  • ضعف في عضلات القلب وتمددها.

أنواع مرض البلاغرا

تنقسم البلاغرا الى نوعين رئيسيين هما:

1- البلاغرا الابتدائية

وهي التي تتكون بسبب نقص حمض ال tryptophan والنياسين في الأطعمة المتناولة.

2- البلاغرا النهائية

وهي التي تتكون بسبب أعضاء الجسم وعدم قدرتها على الاستفادة من النياسين والسبب في حدوث ذلك هو عادة الإنسان السيئة في الإفراط من شرب الخمر والكحوليات، أو بسبب إصابة المريض بإسهال مزمن يترتب عليه البلاغرا النهائية، أو بسبب إصابته بمرض ال hart nob، أو نتيجة تناول عقاقير كيميائية مثل isoniazid، ويمكن تشخيصه بإجراء تحليل للبول.

معدل انتشار المرض

– ينتشر المرض بشكل واسع بين القبائل التي تعتمد في غذائها أو في الحصول على طاقتها من بذور الذرة وهذه الأماكن تشمل الارياف وأمريكا الجنوبية، الذرة العيب الوحيد فيه هو نقص نسب النياسين و tryptophan فيها لأنه لم يتم عمل معالجة لتربته بالجير والذي يلعب دور مهم في ارتفاع نسبة النياسين.

– ولاية المسيسبي و ألاباما هي الأخرى كانت منتشرة فيها ذلك المرض وفي المناطق الفقيرة من جنوب الولايات المتحدة،والأشخاص الذين تعرضوا لمرض البلاجرا كانوا محتجزين بالسجون أو موجودون بدور الايتام والملاجئ فكان تعرضهم للتلوث من الأمر السهل بسبب عدم الاهتمام.

– انتشر في الأحياء الفقيرة من دول الصين وإندونيسيا وأفريقيا وأيضا اللاجئين إلى الدول الغربية الذين واجهوا أوضاع غير مستقرة في بلادهم وكانت فرصة معيشتهم هناك صعبة واعتمدوا في غذائهم على الفول السوداني والذي يحتوي على نسبة منخفضة من النياسين التي لا تكفي.

علاج مرض البلاغرا

– يكون العلاج بإضافة المواد والعناصر الناقصة في الغذاء مثل: النياسين وتناول الذرة جيد لكن لا يمكن الاعتماد عليه كغذاء رئيسي أو يمكن التداويبال Nikko ten amid  وعادة ما تظهر نتائج العلاج بسرعة في غضون يومين كحد أدنى بعد تلقي العلاج.

– بالإضافة إلى الأدوية يجب على المريض الاهتمام بنظامك الغذائي واستخدام مستحضرات التجميل الواقية من الشمس للابتعاد عن أشعتها الحارقة وارتداء الملابس المناسبة.

– من الأفضل إذا كان الجو شتاء الابتعاد عن ارتداء الصوف واستبدال الملابس الكتانية أو القطنية بدلا منه حتى لا يسبب ذلك تهيج للجلد وتزداد الحكة.

– العلاج مهم جداً ولا يمكن التغاضي عنه أو تأجيل الامر لوقت لاحق لأنه قد يتسبب عنه الوفاة اذا ترك المريض بدون تداوي.

– أكثر المناطق اصابة بهذا المرض هي الدول الفقيرة النامية تحديدا في أفريقيا جنوب الصحراء.

الكمية اليومية من النياسين الموصى بها للسيدات الحوامل والمرضعات

– الكمية الموصى بها هي 6 مكافئات نياسين لكل ألف سعر حراري يومياً، ولكن قد يكون هذا ليس كافياً للمرضعات والحوامل في نظر الولايات المتحدة حيث قامت هيئة الأبحاث القومية هناك بزيادة النسبة بمعدل 5 مكافئات نياسين كل يوم والهدف من ذلك هو زيادة كمية الطاقة التي يمكن الحصول عليها أثناء وقت الرضاعة ويتم فقد وحدة ونصف مليغرام من النياسين لكل 850 مللي من الحليب الطبيعي في ثدي الأم.

– النساء لديهم آليات مهمة بيولوجية يمكنها تحويل حمض tryptophan إلى النياسين ومشتقاته لذلك يتم تزويد النساء ب 2 مكافئ نياسين كل يوم بغرض زيادة الطاقة بمعدل 300 سعر حراري في اليوم.

الكمية الموصي بها من النياسين للأطفال والرضع

– تكون الكمية المطلوبة للأطفال بمعدل 6.6 من مكافآت النياسين لكل ألف سعر حراري كل يوم للأطفال الذي وصل عمرهم الى ستة أشهر أو زاد عن ذلك، هذه الفئة العمرية في حاجة الى لبن الأم عن اللبن المجفف أو الجاموس والبان الابقار وغيرها من الحيوانات؛ وذلك لأن لبن الأم يكون محتوي على قدر يكفي الجنين لان يكون بصحة جيدة وكمية النياسين فيه تفي بحاجة الطفل يعني بقيمة 8 مكافئات نياسين كل 1000 سعر حراري.

– تم الوصف من قبل frosted و spay للمزيد من الأعراض النفسية التي تظهر على مرض البلاغرا على وجه التحديد منها:

اضطرابات نفسية شعورية

  • الإحساس بعدم الرغبة في الخروج أو فعل شيء ( سوء الحالة النفسية والاكتئاب).
  • الشعور بإحساس غريب كأن يتوهم بأن الضوء الصادر من المصباح يؤلمه و يشعره بالصداع.
  • شعور بالنفور من الطعام بسبب رائحته والرغبة في القيء باستمرار.
  • الاحساس بدوار في الرأس عندما يشم أي رائحة كرائحة العطور.

اضطرابات نفسية خاصة بالحركة

  •  عدم الارتياح في أي وضع يلجأ إليه القلق واختلاق المشاكل والشجارات المتكررة على أتفه الأسباب.
  •  الرغبة في الحركة والقفز ولكن حركات المريض تكون مضطربة وغير طبيعية كما هو في العادة.

 اضطرابات في العاطفة

بالرغم من الأعراض المرضية الظاهرة والتي تم ذكرها من الممكن دواء في الدم مثل: mist pal tryptophan ،أو في نواتج البول مثل: نسبة من 2 boredom أو نيتروجين Mesilla stained، أو نسبة قليلة من نواقل الهيدروجين وهي  NADP أو  NAD في كرات الدم الحمراء كوسيلة تشخيص لمرض البلاجرا.