طرق التعامل مع الرجل الهادئ الطبع

طرق التعامل مع الرجل الهادئ الطبع

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 22 ديسمبر، 2015 المشاهدات: 3٬229 مشاهدة

تشعر المرأة في كثير من الأحيان بعدم الإرتياح عند إجراء محادثة مع شاب أو شريك آخر يتصف

الرجل الذي يتصف بالهدوء الشديد, يشعر المرأة في كثير من الأحيان بعدم الإرتياح خاصة وان مثل هذا الصنف من الرجال تكون ردود افعاله لا تتناسب مع الموضوع الذي تتحدث عنه المرأة مما يوقعها في نوع من الحيرة , وتعتبره غامضا  لدرجة شعورها بعدم الاهتمام بالنقاش. و لكنه في الواقع  هذا طبعه فهو لا يستطيع التأقلم بسرعة. من هنا يتحتم على المرأة فهم طبيعة الشريك و محاولة التاقلم معها و تغيرها . وفي هذه المقالة من دردشتي نقدم لك سيدتي بعض النصائح التي تساعدك على تحسن حالة الشريك سواءا كان خطيبك او زوجك .

 نصائح للتعامل مع هدوء الرجل

العثور على مواضيع مشتركة

من أجل جذب الرجل الهادئ إلى إجراء محادثة من دون تردد أو خجل, ينبغي أن يكون الموضوع المختار من قبل المرأة مناسبا و مشتركا لدى الطرفين, بحيث يدفع الشريك للتفاعل و الحديث بدلا من الإنطواء و الخجل, في حال كانت المواضيع المفتوحة لا علاقة له بها, كالمكياج و الطعام مثلا.

تقديم الشعور بالراحة

يشير ذلك إلى الطريقة التي ينبغي على المرأة اتباعها مع شريكها ليشعر و كأنه في منزله, عن طريق البدء بالمحادثات العامة, و ليس الشخصية, كما يمكن استخدام النكتة في بعض المواضع, و إضافة حس الفكاهة لكسر حاجز الهدوء, و التأكد من عدم إيذاء مشاعره, فالرجل الهادئ عادة ما يرغب في المرأة ذات الحس الفكاهي و الدعابي أكثر من المرأة الجدية.

طرح الأسئلة

يحب الرجال في العادة الإستماع للأسئلة و محاولة حل المشاكل المختلفة, و لكن يجب أن تكون هذه الأسئلة المطروحة من قبل المرأة مناسبة و لا تدل على الفضول, لأن ذلك قد يجعله منزعجا و غير سعيد لتقديم أي جواب أو تفسير, خاصة مع الرجل الذي يتصف بالهدوء.

الإسترخاء

من علامات الرجل الخجول أو الهادئ, عدم القدرة على التكلم أو التفاعل ضمن بيئة يسودها الهدوء, ففي حال كانت المرأة غير متفاعلة فإنه سيبقى صامتا, و يزداد شعوره بعدم الراحة, الأمر الذي سيؤدي إلى انسحابه, أما إذا تفاعلت المرأة و أصبح الجو المحيط مناسبا فتجده مسترخي الأعصاب و قادر على الإنفتاح و التكلم.

الإستمتاع بمصاحبته

يعد شعور المرأة بعدم الإهتمام و التململ من الشريك من العوامل غير المشجعة للرجال من أجل الإستمرار في العلاقة, و في حال الرجل الهادئ, ينبغي على المرأة أن تشعره بأنها مستمتعة بصحبته, حتى يشعر بالإرتياح, و يتشجع على الحديث.