دول شبه جزيرة إيبيريا

دول شبه جزيرة إيبيريا

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 12 سبتمبر، 2019 المشاهدات: 320 مشاهدة

شبه جزيرة إيبيريا تسمى أيضاً شبه الجزيرة الإيبيرية قد اشتق اسمها من نهر إيبير، توجد شبه جزيرة إيبيريا في الجهة الجنوبية الغربية من القارة الأوروبية، تشتمل على أندورا وإسبانيا والبرتغال ومنطقة ما يسمى بجبل طارق، تعتبر أسبانيا من أكبر الأجزاء فيها حيث أنها تمثل حوالي 85% منها، والبرتغال تحتل الناحية الغربية منها بحوالي 14.9 من المساحة الكلية، قد تم تصنيف شبه الجزيرة الإيبيرية بأنها أكبر ثاني شبه جزيرة في القارة الأوروبية حيث تبلغ مساحتها 582.860 كيلو متر مربع، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم دول شبه جزيرة إيبيريا.

دول شبه جزيرة إيبيريا

يوجد على حدود شبه جزيرة إيبيريا الجنوبية الشرقية البحر الأبيض المتوسط ومن الناحية الشمالية والغربية المحيط الأطلسي، تقوم بالإتصال مع أوروبا من الطرف الشمالي الشرقي الطبيعية، نوضح في النقاط التالية دول شبه جزيرة إيبيريا:

1- دولة أندورا: تملك مساحة صغيرة جداً، توجد على حدود فرنسا الأسبانية وأيضاً منطقة ما تسمى بالباسك الفرنسية والتي تشكل نسبة 1% من المساحة الكلية لشبه جزيرة أيبيريا.

2- دولة إسبانيا: تعتبر دولة إسبانيا الجزء الأكبر من شبه الجزيرة الأيبيرية .

3- دولة البرتغال: تمثل الجزء الغربي من شبه الجزيرة الأيبيرية.

4- منطقة مضيق جبل طارق: هي المنطقة التي قامت بفصل شبه جزيرة إيبيريا عن مدينة طنجة الموجودة في المغرب.

5- منطقة جبال البرانس: توجد في الجهة الشمالية وهي التي فصلت طبيعياً بين شبه جزيرة إيبيريا وبين دولة فرنسا بصخور قديمة ذات تكوين جيري، هي متنوعة السطح والمظهر أيضاً ومتشعبة المسالك.

المناخ في شبه جزيرة إيبيريا

– المناخ في شبه جزيرة إيبيريا يتميز بالتنوع حسب اختلاف المناطق حيث في المناطق الموجودة جهة الشمال (أراغون و غاليسيا) تسيطر الأمطار الغزيرة على المنطقة ويكون الطقس ملبد بالغيوم في أغلب فترات السنة؛ وذلك يرجع إلى سيطرة تأثير المحيط الأطلسي والمسطحات المائية المحيطة بكثرة بهذه المنطقة.

– في الناحية الجنوبية والشرقية يسيطر المناخ المعتدل على المنطقة بالجو المشمس الدافئ وارتفاع درجات الحرارة أحياناً وسقوط الأمطار العادية في أوقات متفاوتة، هذا ما يجعلنا نقول أن الطقس السائد في هذه المنطقة هو الطقس الجاف شبه الصحراوي في أوقات كثيرة.

– في الناحية الغربية القصوى الشواطئ البرتغالية تتميز بأنها متأثرة بقوة بالمحيط الأطلسي وآثاره التي من أبرزها تساقط الأمطار بقوة أحياناً مع سطوع الشمس الشديد.

– بشكل عام فإن الطقس في شبه جزيرة إيبيريا يتميز بشتاء ذات مدة طويلة وبرودة شديدة وصيف ذات مدة قصيرة وحرارة طاغية، قد قام الطقس بلعب دور هام جداً في الناحية الإقتصادية وقطاع الاستثمار حيث أن الطقس الأسباني المشمس قد أدى إلى ازدهارها في الطاقة الشمسية، وجعلت شركاتها الكبرى تتمتع بسمعة طيبة عالمياً في هذا المجال الكبير.

سكان شبه جزيرة إيبيريا

شبه الجزيرة الإيبيرية تضم عدد سكان لا يقل عن 60 مليون شخص أكثرهم يعيشون في دولة البرتغال وأسبانيا حيث أن الغالبية العظمى منهم من القوط وهم مجموعة من القبائل التي يعود أصلها إلى القبائل الجرمانية التي قامت بالانحدار من الجهات الأوروبية الشرقية، هذا بالإضافة إلى السكان الأصليين لشبه الجزيرة الأيبيرية و الذين يعرفوا بإسم الإيبيريين وهم من قاموا بالإستيطان في إيبيريا أثناء العهد الروماني، يوجد بها مجموعة من (الموريسكيين) وهم من أحفاد المسلمين.

إقليم الأندلس

– من المعروف في التاريخ الإسلامي والعربي أن الأندلس هو أحد أقاليم أوروبا من الجهة الغربية قد قام بفتحه المسلمون على يد طارق بن زياد القائد العظيم الذي كان موجود في عصر الخلافة الأموية؛ مما أدى إلى إنتشار الدين الإسلامي في الإقليم الأوروبي بشبه جزيرة إيبيريا ثم بعد ذلك إلى عدد آخر من دول أوروبا.

– إستمر الإسلام في تلك المنطقة لحوالي ثمانية قرون إستطاع المسلمون أن يقوموا خلال هذه الفترة ببناء الكثير من المعالم الحضارية والثقافية وقاموا بنشر العلم وتطويره؛ مما أدى إلى الإزدهار وإنارة العقول في العالم بأثره، لكن دائماً الثراء والبزخ والغرور أيضاً يؤدوا إلى الهلاك حيث أن كثرة الخلافات على الحكم وحياة اللهو واللعب التي قاموا بالانغماس به، و الدور الجوهري الذي قام به أعدائهم الخارجيين كل هذه قد أدى بدوره إلى تفاقم الخلافات فيما بينهم ومن ثم زوال الملك عنهم وذلك بسقوط مدينة غرناطة آخر معقل للمسلمين في بلاد الأندلس.

الإسلام في شبه الجزيرة الإيبيرية

– قام المسلمون بإطلاق إسم شبه جزيرة الأندلس أو جزيرة الأندلس على شبه جزيرة إيبيريا حيث أقيمت الخلافة الإسلامية في ذلك الإقليم، وهناك أيضاً كانت كل من الخلافة الأموية والخلافة العباسية التي انفصلوا عنها وذلك حتى سقطت غرناطة عندما تم توقيع ما يعرف بمعاهدة الإستسلام بين الملكين فرديناند وايزابيلا وأبوعبدالله الصغير وهو من كان في ذلك الوقت آخر ملوك بلاد الأندلس، حتى انتهت الخلافة الإسلامية في شبه جزيرة إيبيريا بشكل نهائي عام 1492 ميلادية.

– بعد أن سقطت مدينة غرناطة وذلك في 1515 ميلادية قد قام الصليبيون بحملة قوية جداً على عدد كبير من مدن الأندلس؛ وذلك بهدف القضاء على الإسلام والدين الأسلامي في القارة الأوروبية ككل.

– قاموا بإجبار أحفاد المسلمين أو ما يعرفوا بالموركسيين على الدخول في الديانة المسيحية والخروج من الإسلام والتخلي عنه نهائياً؛ وذلك من أجل إزالة أي أثر للدين الإسلامي في هذه المنطقة.

– لكن بالرغم من ذلك ما زال إلى اليوم من يسير في دروب شبه جزيرة إيبيريا يرى ويتأمل وجوه كثيرة تتميز بالملمح العربي الشرقي هذا بجانب الكثير من المعالم التاريخية والآثار التي توجد في شبه الجزيرة الأيبيرية والتي يتم لمس البصمات المسلمة فيها والتي تميز كل مكان فيها، من أكثر الأشياء التي تبرز اللغة العربية الواضحة جداً هو إنتشار اللغة الكاستيانية في إسبانيا والتي تحمل في حروفها ومخارج ألفاظها اللغة العربية الواضحة.

السياحة في شبه الجزيرة الإيبيرية

شبه جزيرة إيبيريا تعتبر شبه جزيرة ذات مساحة صغيرة تقوم بتشكيل الأراضي الموجودة في المملكة المتحدة في منطقة ما وراء البحار، ففي دولة البرتغال إحدى دول شبه جزيرة إيبيريا السياحة تأخذ طابع خاص حيث أنها تعتبر من أفضل الدول السياحية في إيبيريا؛ وذلك نظراً لإمتلاك هذه الدولة الكثير من المناطق السياحية التاريخية والأماكن الطبيعية ذات المناظر الخلابة والأماكن الترفيهية والتسويقية، سوف نتعرف على السياحة في إيبيريا بشكل أوضح فيما يلي:

–  في دولة البرتغال وفي مدينة لشبونة العاصمة تحديداً تتمركز الناحية السياحية في إيبيريا حيث يوجد المطار الدولي في هذه المنطقة؛ لذا تعتبر هذه المنطقة هي أول المحطات لإكتشاف النواحي السياحية في البرتغال.

تأشيرة الدخول إلى البرتغال هي تأشيرة الشنغن حيث أن البرتغال من الدول التابعة للإتحاد الأوروبي، هذه الفيزا التي يتم منحها لزيارة دولة البرتغال تكون بمدة لا تتعدى الثلاثة أشهر.

الإنتقال في دولة البرتغال بين المناطق وبعضها تكون عن طريق الوسائل العامة للمواصلات حيث أن جميع سيارات الأجرة غالية الثمن بشكل مبالغ فيه.

عاصمة البرتغال لشبونة تتميز بوجود الكثير من القصور الفخمة والمتاحف العريقة والقلاع المختلفة ذلك بالإضافة إلى الأماكن الكثيرة المتميزة للتنزه بشكل رائع.

مدينة لشبونة تدعى مدينة التلال السبعة حيث أنها تتميز بموقع جغرافي متميز لأنها موجودة على تلال منحدرة عددها سبعة وذلك ما جعلها تأخذ مكانة سياحية كبيرة ومتميزة.

توجد بورتو وتجئ في المركز الثاني من الناحية السياحية البرتغالية حيث أن بها كاتدرائية بورتو والمتحف المتميز سيرلوفيس .

– الأزور هي عبارة عن تسعة جزر بركانية وهي من أجمل المناطق ذات الطابع السياحي المتميز في لشبونة حيث أنها لديها غطاء أخضر نباتي غاية في الروعة والجمال.