حقائق مدهشة عن حشرة اليعسوب

حقائق مدهشة عن حشرة اليعسوب

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 23 أكتوبر، 2019 المشاهدات: 765 مشاهدة

حشرةاليعسوب من الحشرات الطائرة التي تم تصنيفها تحت رتبة اليعسوبيات، هذه الحشرة لديها أجنحة من الجهة الخلفية أكبر من الأجنحة التي توجد في الجهة الأمامية، أكثر ما يميز تلك الحشرة أنها تمتلك عيون كبيرة في الحجم ذات أوجه متعددة، لها جناحان شفافان قويان وجسم ممدود ذات رشاقة عالية، توجد بشكل كبير في الأماكن المائية التي توجد في نصف الكرة الأرضية الشمالي و الجنوبي، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم حقائق مدهشة عن حشرة اليعسوب.

حقائق مدهشة عن حشرة اليعسوب

– حشرة اليعسوب لديها قدرة كبيرة على الطيران واللف في مكان واحد لفترة طويلة ذلك بجانب أن لديها قدرة رهيبة على الطيران بشكل كبير حتى أنها لها القدرة على الطيران للخلف.

– شكل جسم حشرة اليعسوب طويل وكبير ولها جناحان شفافين، ألوان حشرة اليعسوب تتنوع وتختلف بشكل كبير ما بين اللون الأزرق واللون الأصفر والأخضر واللون الأحمر أيضاً.

– حشرة اليعسوب من الحشرات ذات الطبيعة الإقتراسية، هي من الحشرات التي تشبه إلى حد كبير مقترنات الأجنحة.

– حورية حشرة اليعسوب لديها القدرة البالغة على لدغ الأشخاص لدغة في منتهى الخطورة لذا تم تسميتها بسهم الشيطان.

– حشرة اليعسوب تمتاز بأن لديها ستة أرجل، لديها منطقة صدر ومنطقة رأس ومنطقة بطن طويلة، تتميز أن بها بعض التجزيئات، لا يمكنها أبدا المشي على السطوح ذات الطبيعة الصلبة؛ وذلك بالرغم من امتلاكها لستة من الأرجل.

– تعتبر من الحشرات التي تستطيع الطيران والتحليق بسرعة كبيرة فائقة يمكن أن تصل في بعض الأحيان إلى حوالي 30 ميل في ساعة واحدة.

– حشرة اليعسوب تتميز بأنها من أكثر الحشرات ألوان على وجه الأرض، تختلف من ناحية الحجم بشكل كبير حيث أنها تتفاوت في أحجامها من نصف بوصة إلى حوالي خمسة بوصات.

– تعد من الحشرات التي تعتمد في غذائها بشكل أساسي على اللحوم، وبشكل ثانوي على الحيوانات التي تتمتع بأحجام صغيرة، يمكن أن تتغذى على النحل والبعوض والذباب وهذا بجانب ما تتغذى عليه من حيوانات لافقارية من الحشرات الصغيرة.

– من أهم ما يميز حشرة اليعسوب أنها تتمتع ببصر قوي جدً حيث يمكنها الرؤية بعينيها الكبيرتين؛ وذلك عن طريق تحريكها في جميع الإتجاهات فهي تتكون من حوالي 30.000 عدسة بشكل منفرد، هي تعمل على منحها الكثير من القدرة البالغة والمتميزة على الرؤية بشكل قوي وحاد.

– تبلغ حشرة اليعسوب أقصى سرعتها بين 30 كيلو متر و60 كيلو متر في  الساعة الواحدة، تختلف وتتنوع سرعة الطيران لدي هذه الحشرة على حسب درجة التنوع والاختلاف الذي يوجد في كل حشرة على حدى.

– حشرة اليعسوب مثلها مثل الكثير من الطيور المختلفة التي يمكنها الهجرة من مكان إلى مكان آخر تبعاً لتنوع واختلاف المناخ المحيط به، تهاجر إلى مناطق الجنوب في الجو القارص البرودة شتاءً، وتهاجر إلى الشمال في حالة إرتفاع درجة حرارة الطقس، هي دائماً تهاجر إلى المكان الذي يلائمها وتستطيع العيش فيه بسهولة ودون مواجهة أي مصاعب أو مشكلات.

– يسافر مجموعات كبيرة من حشرة اليعسوب لحوالي ما يقرب من 11000 ميل في حالة من الذهاب والعودة تحديداً في منطقة ما فوق المحيط الهندي.

– حشرة اليعسوب من الحشرات التي يمكنها العيش بشكل دائم في الأماكن القريبة من المياه والبحيرات والمستنقعات والبرك والأنهار.

– تعمل هذه الحشرة على اكمال دورة اليرقات ويمكنها العيش في المياه التي تخلفها مياه الأمطار مكونة برك من المياه، وتستطيع الحياة في جميع بقاع الأرض.

– تعتبر من الحشرات التي تفضل العيش بشكل دائم في المناخ الذي يتمتع بالدفء والقرب من الماء بشكل كبير.

– حشرة اليعسوب تهدد بشكل كبير من قبل الحيوانات المفترسة حيث أن تلك الحيوانات تطارد حشرة اليعسوب بشكل ملحوظ في جميع بقاع الأرض؛ وذلك بالإضافة لتهديد بعض الطيور والأسماك وبعض الزواحف لها مثل السحلية.

– يتم أكل حشرة اليعسوب بكميات كبيرة من الضفادع وما يعرف أيضا بـ سمندل الماء، حشرة اليعسوب من الحشرات التي تهدد بخطر الانقراض بشكل كبير.

– حشرة اليعسوب من الحشرات التي يعد عمرها حوالي ستة سنوات وذلك في المتوسط.

– يعتقد أن حشرة اليعسوب لديها أسلاف على مر العصور؛ ويرجع تاريخ تلك الحشرة لعصر الديناصورات أي من حوالي 300 مليون عام تقريباً.

– يتم تنفس الحورية في حشرة اليعسوب تحت سطح الماء عن طريق إدخال الماء داخل جسمها من فتحة الشرج لديها ومن هنا يحدث تبادل غازي وذلك عن طريق قيامها بدفع المياه من المنطقة الخلفية خارج جسم الحشرة.

– تتميز هذه الحشرة أن لديها قدرة خاصة على قنص فريستها بكل سريع للغاية وبعد ذلك ترجع لمكانها في غضون ثانية واحدة ليس أكثر.

– عند فترة مهاجرة هذه الحشرة تهاجر في شكل مجموعات كبيرة أو على هيئة أفراد؛ وذلك في حالة عدم توافر الغذاء والجو المحيط بها.

– حشرة اليعسوب تتعايش سلمياً مع الإنسان إلا إذا جاء وقت الهروب فهي لا شك تضطر للدغة ولكن في الحقيقة هي من الحشرات النافعة حيث أنها تعمل بشكل كبير على المساعدة في التخلص من كل من الذباب والبعوض.

التزاوج عند حشرة اليعسوب

– حشرة اليعسوب تقوم بعملية الوضع في المياه أو في الأماكن التي تقرب منها، وفي أغلب الأحيان تكون متواجدة في شكل عائم أو ناشئ من ناحية النباتات.

– بيض حشرة اليعسوب يتم فقس عن ما يعرف بالحوريات، الحوريات اليعسوبية تعيش في المناطق تحت الأسطح المائية؛ وذلك عن طريق ما تقوم به من إستخدام فكيها والقيام بتمديدها والقبض على مجموعة من اللافقاريات الأخرى والفقاريات مثل: الأسماك والضفادع.

– المرحلة التي تكون فيها حشرة اليعسوب في طور اليرقات يمكن أن تستمر تلك المرحلة إلى ما يقرب من حوالي خمسة سنوات وأكثر من ذلك أحياناً.

– الأعضاء الذكرية لذكر حشرة اليعسوب توجد فيما بين التقسيم رقم إثنين ورقم ثلاثة من ناحية أسفل البطن، حيث أن الحيوانات المنوية يتم تخزينها في المكان القريب من التقسيم التاسع من منطقة البطن؛ وذلك لتهيئة توصيل الحيوانات المنوية للقضيب.

حشرة اليعسوب وبعض المعتقدات

– أغلب البلاد الأوروبية تعتقد أن حشرة اليعسوب ترمز للشر فهم دائماً يسمونها إبرة الشيطان، في السويد يعتقدون أن الشيطان يتم إستخدامها من أجل أن يقوم بإرهاق الناس.

– يطلق على حشرة اليعسوب من قبل الشعب النرويجي إسم مسعر النار، في دولة البرتغال يسمي اليعسوب خاطف العين.

– في ويلز يتخيل الشعب أن حشرة اليعسوب من الحشرات التي ترتبط إرتباط وثيق بالثعبان حيث أنه يمكنه جلب العلاج لها وشفائها إذا مرضت.

– من ناحية أخرى الشعب الياباني يظن أن حشرة اليعسوب ترمز للقوة والشجاعة ويتم استغلالها استغلال إيجابي في الطب الشعبي، يُعتقد في إندونيسيا أنها رمز للطعام.

– في أمريكا يفضلون تربية حشرة اليعسوب بشكل كبير كما تم إدخالها لديهم في المجالات الفنية، وقد تم إطلاق إسم يعسوب على شركة من شركات تصنيع الدراجات في بريطانيا حيث أنها بذلك تشبه سرعة الدراجة بسرعة اليعسوب في الطيران بسرعة وقوة.