حقائق غريبة عن حيوان الاوكابي

حقائق غريبة عن حيوان الاوكابي

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 5 أكتوبر، 2019 المشاهدات: 636 مشاهدة

حيوان الأوكابي هو أحد الحيوانات الغريبة على مستوى العالم وأشهرها، هو من الثدييات الأصلية ذات الأصابع المزدوجة الموجودة في الجهة الشمالية الشرقية لجمهورية الكونغو من وسط القارة الأسيوية، حيوان الأوكابي له مواصفات خاصة تشبه في مجملها إلى حد كبير الحمار الوحشي حيث أنه يحمل تخطيط في جسده يشبهه بشكل كبير، ولكنه بالرغم من ذلك يرتبط إرتباط قوي بالزرافة حيث أنه ثاني نوع من أنواع الفصيلة التي تنتمي لها الزرافة، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم حقائق غريبة عن حيوان الاوكابي.

حقائق غريبة عن حيوان الاوكابي

لكل حيوان خلقه الله سبحانه وتعالى في هذه الحياة مواصفات خاصة تميزه عن غيره من الحيوانات وعلى الرغم من وجود تشابهات كبيرة أحيانًا بين بعضها البعض ولكن توجد مميزات خاصة تفرقهم عن بعض إلى حد كبير، سوف نتعرف على أهم مميزات حيوان الأوكابي فيما يلي:

– حجم حيوان الأوكابي متوسط إلى حد ما وارتفاعه يبلغ حوالي 4.9 قدم تقريباً، وزنه يبلغ تقريباً حوالي 200-350 كيلوغرام، وطوله يصل حوالي 8.2 قدم بالتقريب.

من أهم ما يميز حيوان الأوكابي أن جسمه يميل إلى اللون البني الغامق و اللون البني المائل إلى الإحمرار هذا بالإضافة إلى الخطوط البيضاء الموجودة على ساقيه، ومنطقة الوجه والصدر والحلق يتميزوا بلونهم الأبيض المائل إلى اللون الرمادي إلى حد ما.

– من العلامات المميزة في حيوان الأوكابي بشكل كبير هو أن جلد القدم مغطى بجلد أبيض اللون بشكل صافي دون وجود أي رتوش من ألوان أخرى.

– الذكر في حيوان الأوكابي يختلف عن الأنثى حيث أن قرون الأنثى أقصر من الذكر بعض الشئ، و قرون الذكر يغطيها شعر صغير الحجم وطولها حوالي 15 سنتيمتر تقريباً ولكن قرون الأنثى أقصر.

– من ميزات حيوان الأوكابي أنه لديه لسان طويل أسود اللون يعمل على مساعدته بشكل كبير على إلتقاط أنواع الطعام المختلفة وأوراق الشجر، هذا بجانب أنه يعتبر عامل مساعد له في تنظيف جسمه من الأوساخ حيث أنه من الحيوانات الشغوفة جداً بتنظيف نفسها بشكل دائم وبالأخص منطقة الأذن و الرقبة.

– يعيش حيوان الأوكابي في الغابات المظللة التي توجد على مرتفعات ما بين 500-1500 متر تقريباً،وجوده نادر بشكل كبير في غابات المستنقعات وفي الأماكن التي يكثر فيها تواجد العنصر البشري.

– حيوان الأوكابي موجود بكميات كبيرة في الغابات الإستوائية في منطقة جمهورية الكونغو الديمقراطية، ويوجد بإنتشار في منطقة وسط و شمال الكونغو و نهر الكونغو.

– حيوان الأوكابي يتواجد في غابات سومطرة المختلطة حيث أن تواجده يكون بمثابة 0.53 حيوان لكل كيلو متر من متوسط التواجد هذا حسب الدراسات الحديثة.

– يتواجد حيوان الأوكابي بكثرة عندما تكثر الأمطار وعندما يقل الطعام في الأماكن الأخرى التي يتواجد فيها، في ذلك الوقت ينتقل حيوان الأوكابي إلى منطقة إنزل برج الصخرية، يكثر تواجد حيوان الأوكابي بشكل عام في الأماكن التي يتواجد بها العلف بكميات كبيرة.

– حيوان الأوكابي من الحيوانات التي تعيش بشكل أساسي على الأعشاب والنباتات، والشجيرات ذات التعريشات الكبيرة هي الغذاء الرئيسي حيوان الأوكابي.

– من أهم الأطعمة التي يتناولها حيوان الأوكابي هي الأوراق الشجيرية والفواكه والأعشاب بجميع ومختلف أنواعها و والسراخس والبراعم أيضاً، النظام الغذائي الأساسي لحيوان الأوكابي على الأوراق الشجيرية التي تنتمي لنباتات ذات الفلقتين.

– يتناول حيوان الأوكابي الأوراق الشجيرية النباتات التي تنتمي لفصيلة ذات الفلقة الواحدة إلا نادراً حيث أنه يمكن أن يتناولها بين وقت وآخر لأنها لا تمثل الأساس في غذائه.

– يعد حيوان الأوكابي من الحيوانات التي تنشط بشكل كبير طوال فترة النهار، وفي بعض الأوقات يمكن أن تنشط ليلاً لأوقات قليلة.

– حيوان الأوكابي يتمتع بحاسة سمع حادة، يمتلك أحبال صوتية ضعيفة جداً لذا فإن التواصل بينه وبين أقرانه من الحيوانات يعد ضعيف جداً.

– الرؤية جيدة جداً تكاد تكون حادة وثاقبة لدي حيوان الأوكابي حيث أنه يتميز بوجود خلايا عصوية توجد على الشبكية لديه؛ لذا يرى بشكل متميز أثناء الليل .

– يعيش ذكر حيوان الأوكابي طوال الوقت وحيداً بعيداً عن أنثاه ولا يجتمع ويتواجد معها إلا في أوقات التزاوج ومساندتها في تربية الصغير فقط.

– من أهم صفات حيوان الأوكابي الجوهرية أنه حيوان في غاية السلمية إلا في حالة اضطراره لمواجهة العدو فهو يصبح في حالة هياج ويقوم بإستخدام رأسه في مهاجمته بشكل كبير.

– حيوان الأوكابي يتميز في مشيته بالسرعة البالغة حيث أنه يتميز بمشية تشبه مشية الزرافة إلى حد كبير، يعتبر الفهد هو الحيوان الأول والأمثل المفترس لحيوان الأوكابي.

– ذكر حيوان الأوكابي يتميز بهجرته المستمرة الدائمة من مكان إلى آخر، ولكن الأنثى تظل باقية في مكانها لأوقات كثيرة جداً دون إنتقال.

التزاوج عند حيوان الأوكابي

– تبدأ عملية التزاوج بين كل من الذكر والأنثى عن طريق مغازلة الذكر للأنثى ضمهما لبعض ودورانها حول بعضهم، تصدر بعض العلامات من الذكر تشير إلى أنه مستعد للقيام بعملية التزاوج مثل: مد ساقيه نحو الأمام وقذف راسه ومد رقبته.

– تصبح أنثى حيوان الأوكابي صالحة لعملية التزاوج في عمر سنة ونصف حيث أنها تكون في ذلك الوقت ناضجة جنسياً، بينما الذكر لا يستطيع التزاوج إلا عن تمامه عمر العامين.

– فترة الحمل في حيوان الأوكابي المدة التي تقضيها الأنثى في حملها للعجل الصغير تكون غالباً ما بين 440-450 يوم تقريباً.

– تضع أنثى حيوان الأوكابي مولودها حيث أنها لا تلد سوى مولود واحد فقط يكون وزنه حوالي من 14-30 كيلو جرام تقريباً.

– مولود حيوان الأوكابي يتميز بقدرته على الوقوف على قدميه بعد حوالي ثلاثة ساعات عقب الولادة مباشرة.

– مدة الولادة التي تستغرقها أنثى حيوان الأوكابي في وضع مولودها تكون حوالي من 4-5 ساعات تقريباً وغالباً ما تظل واقفة طوال فترة الولادة.

– لبن الأم في إناث حيوان الأوكابي يحتوي على كميات كبيرة من البروتينات مع نسبة قليلة جداً من الدهون التي تقوم عن طريقها بتغذية المولود الجديد من حيوان الأوكابي.

حيوان الأوكابي وخطر الإنقراض

أثبتت الدراسات للاتحاد الدولي لحفظ الموارد البشرية والطبيعة أن من ضمن الأنواع المهددة بالانقراض حيوان الأوكابي وقد تمت حمايته بشكل كبير جداً من قبل القانون الكونغولي، من ضمن الأسباب الرئيسية التي تهدد حيوان الأوكابي بالإنقراض بقوة الأتي:

  • محاولة قطع الأشجار وعدم تجريمها بشكل كبير في أماكن مستوطنات حيوان الأوكابي من الأسباب التي سوف تؤدي وتساعد على انقراض حيوان الأوكابي بشكل كبير.
  • كثرة محاولات الصيد الغير مقنن لهذا الحيوان من أجل الحصول على الجلود واللحوم بشكل فوضوي تسهم بشكل كبير جداً في إنقراض حيوان الأوكابي بشكل نهائي.
  • في أوغندا مثلًا تم انقراض حيوان الأوكابي بشكل نهائي، وفي أوروبا وأمريكا الشمالية تم الإحتفاظ بحيوان الأوكابي في حدائق الحيوان الخاصة هناك.
  • من أخطر ما حدث في عام ألفين وإثني عشر مهاجمة عصابة خطيرة محمية حيوان الأوكابي لخطف تلك الحيوانات مما نتج عنه مصرع حراس المحمية بالإضافة إلى سرقة حوالي ثلاثة عشرة حيوان من حيوانات الأوكابي الموجودة في المحمية.