حقائق طريفة عن الضب

حقائق طريفة عن الضب

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 17 يونيو، 2019 المشاهدات: 1٬173 مشاهدة

الضب حيوان من فصيلة الحرذونيات يعيش في الصحاري أو البراري يشبه الديناصور الصغير في الغالب أو التمساح، يعتبر الضب من الحيوانات المفيدة جداً للإنسان وذلك لاحتواء لحمه على قيمة غذائية عالية، إلا أنه في نفس الوقت أكثر حيوان يتعرض للأذى والموت من قبل الإنسان حيث يقوم الصيادون بصيده، تتكيف الضباب مع درجة الحرارة العالية وتُكيف حرارة جسدها على حسب درجة حرارة الجو، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم حقائق طريفة عن الضب.

حقائق طريفة عن الضب

– الضب حيوان قصير نسبياً لا يتعدى طوله عن خمسة وثمانون سنتيمتر له أطراف قوية تحميه، كل طرف لديه يحتوي على خمسة أصابع ذو مخالب تتسم بالقوة والشدة.

– يميل لونه بين البني والرمادي يغطى جسمه وعنقه بالحراشف كما يتميز ظهره بوجود بعض النقاط عليه، يتشكل جسم الضب من الداخل من طبقة لونها أسود تجعله لا يفقد الكثير من المياه، يمتلك رأس قصير على شكل مثلث به فكين، وذيله طويل نسبياً وبه شوك قوي يصل إلى 23 شوكة متراصة مع بعضها البعض.

– الضب حيوان نشيط خلال فترات النهار، ولا يفضل تربيته بالمنزل كحيوان أليف، اسم الضب العلمي تم اشتقاقه من كلمة يونانية معناها الذيل.

– يمتلك الضب أسنان حادة يستخدمها للعض للدفاع عن نفسه لذا من يريد أن يمسكه لابد أن يمسكه من تحت ركبتيه، حيوان الضب ليس من الحيوانات العدوانية إنما يلجأ للعض للدفاع عن نفسه فقط.

– يمتلك عين قوية ونظر حاد لذلك يستطيع الرؤية في الظلام، يشم عن طريق أنفه كما لديه مؤثرات حرارية بداخل جسمه من خلال غشاء يعرف بإسم غشاء الطبل يوجد خلف عينيه.

– يتغذى الضب على النباتات لذلك يعد من الحيوانات النباتية حيث يعيش على زهر النباتات الحولية وأوراقها وبذورها، ويتغذى أيضاً على العناكب والنمل والخنافس، لا يمكنه شرب كمية كبيرة من الماء لأنه لا يحتاج الماء في كثير من الأحيان لأنه يستفيد بكمية الماء التي يمتصها من الحشرات التي يتناولها.

– يتشكل الجهاز الهضمي لحيوان الضب من المعدة والأمعاء الدقيقة والمستقيم والمريء والبلعوم والفم، يعيش وحيداً أو في مجموعات تتكون من أكثر من أنثى وذكر واحد.

– يتمكن الضب من التزاوج عند انتهاء شهور الشتاء قبل مجيء فصل الصيف في شهري مايو ويونيو ويتوقف عن التزاوج في شهر يوليو ويتحول لونه إلى اللون الأصفر الفاتح، يعد العمر المناسب للتزاوج عند حيوان الضب من 3 إلى 4 سنوات.

– يتم التزاوج عندما يلقح الذكر الأنثى من الداخل ثم تأخذ الأنثى البيض وتخبئه داخل حفرة ثم يفقس البيض ويخرج ضب صغير؛ وذلك يتطلب وقت من سبعين إلى ثمانين يوماً حتى يفقس البيض ويخرج منه صغار الضباب حيث يبلغ طولها حوالي خمسة سنتيمترات أو تزيد قليلاً، تكون الضباب الإناث في حالة عدوانية أثناء الحمل.

– يتكون الجهاز التناسلي للذكر من خصيتين لإنتاج النطاف وقناتين، ولدى الأنثى مبيضين وقناتين لتوصيل البيض، تضع أنثى الضب البيض في الحفر من خمسة إلى خمسين بيضة في المرة الواحدة ويعتمد عدد البيض لديهم على مدى خصوبة الذكر والأنثى معاً وعلى حسب الظروف البيئية وظروف الجو ودرجة الحرارة وموقع التزاوج.

– يظل الضب حي حوالي من سبعة إلى تسعة أعوام فهناك بعض الحيوانات التي تهدد حياته منها الثعابين والطيور الجارحة إلا أنه يستطيع التكيف مع ظروف المعيشة والبيئة بواسطة الاختباء من أعدائها والتمويه بمكان وجودها حيث يهرب للجحور التي غالباً تكون قريبة منه جداً.

– يتميز بلون يشبه التربة والصخور من حولها لذلك لا يستطيع أعدائها التعرف عليها وهي في العادة تنام داخل جحورها وتجعل الذيل بالخارج ورأسها وجسدها للداخل لكي تتجنب الصيادين وأعدائها من الحيوانات الأخرى.

– تعيش الضباب في الأماكن الجافة وشبه الجافة في منطقة شمال أفريقيا والهند وتعيش في البراري في أفريقيا وقارة آسيا والشرق الأوسط، حيث تتواجد بداخل جحور يزيد طولها عن ثلاث أمتار في تربة رملية داخل التربة الصخرية.

– حيوان الضب له أنواع كثيرة النوع الأكثر انتشاراً هو الضب المصري والضب الأورنتي، ضب سيناء المزوق والضب المصري هو أكبر هذه الأنواع حيث يصل طوله إلى 60 سم أو يزيد عن ذلك ووزنه يكون حوالي اثنين كيلو جرام، والأنواع الأخرى من حيوان الضب لا تزيد عن 30 سم وتكون أوزانها بين مائة و أربعمائة جرام كما يتسم الضب الأورينت بأنه له ذيل طويل جداً إذا تم مقارنته بباقي الأنواع من فصيلته.

– يتواجد الضب المصري في مصر والسعودية والسودان وفلسطين والأردن وسوريا وإيران وشبه الجزيرة العربية والإمارات العربية المتحدة ويعيش الضب الأورنتي في جنوب فلسطين والسعودية.

حيوان الضب يتكيف في المعيشة في الأماكن الحارة عند دخول فصل الشتاء ومع انخفاض درجات الجو تدخل في بيات شتوي لأنه من الحيوانات التي تتغير درجة حرارة جسمها وفقاً لدرجة حرارة الجو، حيوان الضب لا يمكنه أن يعيش في درجة حرارة منخفضة كما أنه لا يخرج من مخبأه إلا في النهار يستعيد نشاطه ما بين 36 إلى 38 درجة مئوية وهذه درجة الحرارة المناسبة لتكوين جسمه.

– يتغير لون جسمه حسب درجة الحرارة ففي الصيف تكون لونها داكن وفي الصيف مع التعرض للحرارة تكتسب لون فاتح، يتم اصطياد الضباب وبيعها لتجار المواد الغذائية.

فوائد تناول لحم الضب

  • يقوي الجهاز المناعي ويحميه من الأمراض المختلفة منها: أمراض الطحال والكبد.
  • يخفف من الشعور بالتعب والإرهاق ويمد الجسم بالطاقة والنشاط التي تمكنه من القيام بالمهام اليومية.
  • يزيد من اكتساب الوزن، يساعد على تخلص الجسم من البكتيريا والسموم.
  • مفيد لمرضى القلب حيث يعمل على تنظيم دقات القلب، ويحمي من أمراض القلب.
  • يقي من العطش خاصة في حر الصيف، ويحسن من الرؤية ويقوي النظر.
  • يزيد من الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء.