إحذري من تكلس المشمية وإعرفي أسبابها.

إحذري من تكلس المشمية وإعرفي أسبابها.

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 24 يونيو، 2016 المشاهدات: 5٬506 مشاهدة

تتعرض المرأة الحامل إلى الكثير من الأمور ومنها تكلس المشيمة.

فماذا يقصد بتكلس المشيمة ؟

 أي أن المشيمة يحدث لها يشخوخه مبكرة ويعني ذلك أنها تكبر في العمر سريعا والتكلس يؤدي إلى منع وصول الدم إلى المشيمة حيث يقوم الدم بإيصال الغذاء إليها وهي تقوم بإيصال الغذاء والأكسجين للجنين ومنع وصول الدم يعني منع وصول الغذاء والاكسجين اللازمين للجنين.
عادة تصاب النساء الحوامل بتكلس المشيمة من الأسبوع 36 إلى الأسبوع 40 وقد يحدث تكلس في المشيمة في بداية شهور الحمل وهو أمر نادر.

أسباب تؤدي إلى حدوث تكلس في المشيمة

  1. إصابة الام بأرتفاع ضغط الدم.
  2. إصابة الام بداء السكري.
  3. الإلتهابات.
  4. نقص المناعه لدى الأم.

علاج تكلس المشيمة

تختلف شدة التكلس من من حالة إلى اخرى والعلاج يختلف من حالة إلى أخرى.

في حالة التكلس في بداية شهور الحمل
  1. هنا يجب عمل متابعه لحالة المشيمة اول بأول عند الطبيب المختص.
  2. إعطاء الأسبرين وأبر الهيبارين أو الكلكسان حسب حاجه المريضة عن طريق الطبيب المختص لإصال الغذاء والأكسجين إلى الطفل.
  3. عمل مخطط لقلب الجنين للإطمئنان على نبضه.
  4. قياس مستوى السائل الأمينوسي المحيط بالطفل بشكل دوري ومنتظم.
  5. عمل دوبلر ألتراساوند لمعرفه الدم الواصل للجنين.
  6. تحديد وزن الجنين ونموه وعمل مقارنات مع مراحل الحمل الأخرى.
في حالة التكلس في نهاية شهور الحمل
  1. التأكد من سلامة الجنين عن طريق عمل مخطط لقلب الجنين يبين صحة نبضه وأذا تم ملاحظه ضعف في نبض الجنين يتم إجراء الولادة مباشرة.
  2.  قياس مستوى السائل الأمينوسي المحيط بالطفل واذا تم ملاحظه أن هناك خلل او قلة في السائل يتم إجراء الولادة مباشرة.
  3. يمكن أن يحدث التكلس في بداية الشهر الثامن وهذا يعد امر خطير على الجنين لان رئتي الجنين لم تكتمل لذا يقوم الطبيب بإعطاء الجنين حقنة تعمل على إكتمال نمو الرئة وهي أبر أكتمال الرئة لتفادي أي قصور في التنفس لدى الجنين مما يؤمن سلامة تنفس الطفل عند إجراء الولادة المبكرة.