أنواع تقويم الأسنان وفوائده

أنواع تقويم الأسنان وفوائده

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 3 يوليو، 2019 المشاهدات: 424 مشاهدة

تقويم الأسنان هو أحد فروع  تخصصات طب الاسنان والهدف منه هو ترتيب وضع الأسنان بالنسبة إلى بعضها البعض، يساعد في التخلص من أي عيب في الأسنان وذلك لتحسين الشكل العام، ويساعد في علاج صعوبة المضغ ومشاكل أخرى كامتداد الفم للأمام وعدم القدرة على التحدث وخروج مقاطع الكلمات غير واضحة،  يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أنواع تقويم الأسنان وفوائده.

أنواع تقويم الأسنان وفوائده

– عند سقوط الأسنان اللبنية تبدأ مشاكل أخرى في الظهور كخروج أسنان جديدة تظل دائمة قوية ولا تنكسر ولكنها تخرج بشكل غير منتظم متراصة فوق بعضها أو الصف العلوي أكبر من السفلي يشكل صعوبة في الغلق التام  عند إطباق الفك العلوي على السفلي وقد يكون السبب في حجم الأسنان أو في حجم الفكين، ويكون المريض حقا في حاجة إلى عمل تقويم في حالة زيادة عدد الأسنان وازدحامها مع بعضها ويؤدي هذا الازدحام الى خروج احداها متراكبة على الأخرى.

– يجب على كل شخص أن يعتني بأسنانه والذهاب إلى الطبيب كل سنة على الأقل لفحص أسنانه لمعرفة إذا ما كانت تحتوي على أسنان لبنية بطبيعتها لأن نوع الأسنان يؤثر بعد ذلك على حالتها الصحية. 

– يتم معالجة تقويم الأسنان بجهاز للتحكم في أماكن العظام ويعدل من إطباق الفكين والتقويم لا يتوقف على مرحلة عمرية معينة ويبدأ غالباً من سن صغير 8 سنين.

– أنسب وقت لقيام التقويم يكون في عمر الـ 13 عاماً وحتى الـ 15 عاماً لأن في تلك الفترة يكون تحريك الأسنان والفكوك سلس وغير مرهق، بزيادة العمر يكون من الصعب القيام بذلك وبالتالي تزداد فترة تلقي العلاج وفترة تواجد التقويم على الأسنان.

– ينقسم تقويم الأسنان إلى نوعين:

1- التقويم الثابت

يمكن وصفه بأنه جهاز يركب في الأسنان لفترة طويلة لحين انتهاء مدة العلاج وينقسم إلى أنواع أخرى منها:

التقويم الشفاف: المختفي ( التقويم اللساني): والغير ظاهر على الأسنان لأنه يكون مثبت على الأسنان من الداخل أي خلفها وبالتالي لا يسيء الى الشكل الجمالي.

 التقويم الظاهري: الذي يمكن تمييزه بوضوح وهو الأكثر استعمالا ويكون عبارة عن قطع صغيرة من المعدن متشابكة مع بعضها البعض ذات  سمك صغير أو قد تكون مصنوعة من الخزف الملون يتم تثبيتها في مقدمة الأسنان على سطحها الخارجي.

التقويم الوقائي: يتم العلاج به من سن الثامنة حتى الرابعة عشرة وهو أفضل تقويم يعمل، كما تعمل المناعة للحفاظ على الأسنان حتى البلوغ ليتم التخلص من أي نوع من التقويم الثابت في المستقبل.

التقويم الجمالي: له هدف وحيد هو الحصول على شكل جذاب في الحياة الاجتماعية كعنصر تجميلي ليس أكثر من ذلك.

التقويم الجراحي: يستخدم بهدف تعديل الفك حيث يبدو بشكل طبيعي.

2- التقويم المتحرك

تقويم من السهل تركيبه ونزعه وشكله يتميز بأنه معدني أو عديم اللون (شفاف) في بادئ الأمر يتولى الطبيب أمر تركيبه ولكن بعد ذلك يتعلم المريض على استخدامه بنفسه.

فوائد تقويم الأسنان 

  • يحمي الأسنان ويعطيها مظهر جمالي طبيعي.
  • يحافظ على الشكل الخارجي مميز وخالي من العيوب.
  • يعالج بروز الفكوك، ويمنع أي صعوبة في الكلام.
  • يقوي الأسنان بحيث تقوم بوظيفتها على الوجه الأكمل.
  • معالجة الأنسجة حول الأسنان، وحماية اللثة من الالتهابات.
  • علاج الاسنان العالقة المحشورة التي تحتاج إلى إزالتها بالجراحة.
  • الحفاظ على الاسنان من التسوس بفعل بقايا الطعام العالقة بينها.

 الإرشادات المتبعة في تقويم الأسنان

الارشادات التي يعطيها الطبيب لمريضه للحفاظ على سلامة الأسنان هي:

  • غسل الأسنان بصورة منتظمة بعد تناول الوجبات يومياً ويفضل لو أنه بالماء فقط وعدم الإكثار من الغسيل بالمعجون حتى تزال طبقة الجير على الأسنان.
  • التقليل قدر الامكان من تناول الأطعمة المحتوية على نسبة كبيرة من السكر أو الكربوهيدرات كالحلوى وعدم الاستمرار في تناول النشويات كالمكرونة والبطاطا.
  • عدم تناول الأطعمة المحتوية على عصارة لزجة والملوخية والبامية لأنها تلتصق بالتقويم وتجعل شكله غير مرغوب أثناء التحدث كما أنها تعطي شعور بمزاج سيء.
  • الامتناع عن الاكلات الصلبة التي تحتاج الى القضم لأنها تضر بالأسنان وقد تتسبب في تلف التقويم وانحنائه اثناء الضغط عليها بالأسنان، هذه الاكلات الصلبة كالمكسرات بأنواعها ولا يحبذ تناول اللب.
  • يفضل فرم قطع اللحم الكبيرة الى قطع أصغر حتى يسهل تناولها وحتى لا تتشبث خيوطها الطويلة بنتوءات التقويم.
  • الإكثار من تناول الألياف والأطعمة ذات المحتوى العالي من السوائل كالخضروات.
  • استخدام مواد معقمة ( ومطهرة ) أو الماء والغسول لتنظيف التقويم باستمرار حسب تعليمات الطبيب.
  • استخدام غسول فم فلوريدي للمضمضة مرة كل يوم بعد تخفيف تركيزه بالماء.
  • تعلم تركيب التقويم المتحرك لاستغلال الوقت بدلا من الذهاب للطبيب كل مرة.

فترة العلاج (التقويم)

– قد تستغرق فترة العلاج مدة طويلة حتى الشفاء التام فمثلا قد يستمر العلاج لمدة سنة كاملة أو كحد أدنى لمدة شهرين، ويتم الذهاب للطبيب كل 4 أسابيع من الشهر وتتفاوت مدة العلاج حسب نوع التقويم المستخدم وحسب المشكلة التي تواجه المريض في أسنانه.

– بعد مرحلة الانتهاء من تقويم الأسنان يتم استخدام المثبت في تثبيت التقويم على الاسنان لتثبيت الأسنان كذلك متراصة بشكل منتظم في الفكوك العلوية والسفلية.

– بعد خلع التقويم الرئيسي الثابت يتم تثبيت تقويم لا يظل على الأسنان طويلا يعد واقي وهو مرحلة أخيرة لازمة للتأكد من أن المريض لن يعاني من تلك المشكلة مجددا وهو يناسب الأطفال، له مميزات منها خفة الوزن وسهولة تركيبه وخلعة واحتوائه على قاعدة من البلاستيك مريحة على الأسنان بالإضافة الى أنه رخيص مقارنة بأنواع التقويم العلاجية الأخرى.

عيوب تقويم الأسنان

  • تعرض الأسنان لمرض التهاب اللثة نظراً لطول الفترة المثبت خلالها التقويم الثابت على الأسنان.
  • اصابة الاسنان بالبقع السوداء (التسوس) واصفرارها لأن التقويم يعوق تركيبه تنظيف الأسنان بشكل متقن فتظل هناك بقايا طعام معلقة في أجزاء من الأسنان يكون من الصعب على المريض الوصول إليها وتنظيفها وبالتالي يزداد عدد البكتيريا وتتكاثر وتنتشر فينتج عنها ذلك.
  • الشعور بعد الارتياح والرغبة في خلع التقويم بأسرع وقت.