أماكن سياحية في ماليزيا

أماكن سياحية في ماليزيا

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 30 مايو، 2019 المشاهدات: 1٬823 مشاهدة

ماليزيا هي جوهرة التاج التي تقع في نهاية جنوب شرق آسيا تتألف من 13 ولاية تقدر مساحتها بحوالي 803,330 متر مربع، يفصلها بحر الصين الجنوبي إلى منطقتين متساويتين  شبه الجزيرة الماليزية وبورنيو الماليزية، تشتهر شبه الجزيرة بالمدن الصاخبة ومزارع الشاي والعمارات الجميلة، تضم بورنيو الماليزية أدغال برية وقبائل نائية وقمم من الجرانيت، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أماكن سياحية في ماليزيا.

أماكن سياحية في ماليزيا

كوالالمبور

كوالالمبور

على الرغم من العاصمة الماليزية كوالالمبور كانت تعتبر من المدن الفقيرة في الماضي إلا أنها في الوقت الحالي أصبحت من أكبر المدن الصناعية الحديثة التي تضم الكثير من المباني العالية المرتفعة ذات طراز خاص وتضم أيضاً الأسواق والمنتزهات، أكبر دليل على ازدهار وتقدم كوالالمبور العاصمة الماليزية هو البرجين التوأمين بتروناس، وبرج الاتصالات، تحرص كوالالمبور بعمل رحلات بانورامية لنقل السائحين إلى ناطحات سحاب البرجين لالتقاط الصور، ومن المعالم السياحية التي توجد في كوالالمبور مول suria klcc الذي يتكون من 7 طوابق تأخذكم في جولة تسوق حول أشهر الماركات العالمية والمقاهي والمطاعم والسوبر ماركت والسينما والمتاحف ويحيط بهذا السوق النوافير الراقصة التي تلونها الأضواء اللامعة، تتميز كوالالمبور بأشهر وأغرب الأطباق والمأكولات البحرية الآسيوية فيضم شارع جالان ألور مجموعة كبيرة من المحلات والمطاعم والمقاهي الشعبية، فيبدأ السائحين في التجمع مساءً لتذوق هذه الأطعمة، تضم كوالالمبور مجموعة متنوعة من الحدائق التي تتميز بطبيعتها الخلابة مثل حديقة الفراشات، وحديقة الزهور، وحديقة الحيوانات، وحديقة الطيور التي تعتبر أجمل حدائق كوالالمبور لأنها تضم أنواع كثيرة ومختلفة من الطيور.

بينانج

بينانج

تتميز بينانج بأنها واحدة من أفضل الأماكن السياحية التي يجب زيارتها في ماليزيا سميت بهذا الاسم على اسم شجرة بينانج التي تبدو وكأنها شجرة نخيل، أهم ما يميز بينانج هي مدينة جورج تاون تم إنشائها كموقع تراث عالمي لليونسكو تتميز بمجموعة كبيرة من المنازل التاريخية والحصن الساحلي والقصور ذات اللون الأزرق التي ترجع للقرن التاسع عشر والكنائس البريطانية والمتاحف، تجول في شوارع جورج تاون وشاهد المتاجر التقليدية ولكل منها اسلوبه وتصميمه الخاص، ترك العديد من الفنانين علاماتهم في صور زيتية على طول جدران شوارع جورج تاون، يطلق على جورج تاون جنة عشاق الطعام لأنك تستطيع تذوق الأطعمة الشهية بما في ذلك الأكلات الهندية والفطائر الصينية الرائعة.

معبد باتو

معبد باتو

يعد أحد أهم الأشياء التي يجب القيام بها في ماليزيا هو زيارة معبد باتو هو عبارة عن تل ضخم من الحجر الجيري له ثلاثة كهوف رئيسية وبعض الكهوف الاخرى الأصغر، الكهف الأكثر شهرة هو الكهف الكاتدرائية تم تزيين الجزء الداخلي من هذا الكهف بأضرحة هندوسية مزخرفة ويتميز بسقف مقنطر يبلغ ارتفاعه 100 متر يحتوي على فتحة كبيرة تسمح بدخول أشعة الشمس من خلالها.

مرتفعات الكاميرون

مرتفعات الكاميرون

تقع مرتفعات الكاميرون على بعد حوالي 3 ساعات بالسيارة من كوالالمبور العاصمة الماليزية تتميز بالتلال الخضراء والمساحات الخضراء الواسعة مع طقس لطيف وإمكانية هطول أمطار على مدار العام، ستجد العديد من مزارع الشاي فهي من أشهر مناطق زراعة الشاي في ماليزيا.

جزيرة تيومان

جزيرة تيومان

تعد جزيرة تيومان التي يبلغ طولها 20 كم وعرضها 11 كم أفضل الأماكن السياحية الموجودة في ماليزيا فهي مليئة بالأنشطة الترفيهية والمغامرات، تقع جزيرة تيومان في بحر الصين الجنوبي وتتميز بالشلالات الخلابة والغابات الجميلة وأزهار البرتقال، تعتبر جزيرة مثالية للاستمتاع بأنشطة مختلفة مثل الغطس والتجديف.

تامان نيجارا

تامان نيجارا

تامان نيجارا أو الحديقة الوطنية هي غابة مطيرة يعتقد أن تامان نيجارا تبلغ من العمر 130 مليون عام، سوف تتاح لك الفرصة داخل الغابة لإلقاء نظرة خاطفة على حياة بعض القبائل الأصلية ومشاهدة الطيور والفيل الهندي ونادر الملايو الطاووس.

جزر برهنتيان

جزيرة برهنتيان

تشتهر الجزيرة بحياتها الليلية والكثير من الرياضات المائية فهناك الكثير من الأنشطة مثل الغوص والغطس والتجديف بالبحر، كما انه يمكنك مشاهدة السلاحف البحرية والتنزه في الغابة ومشاهدة السحالي والعناكب الكبيرة.

معبد كيك لوك سي

معبد كيك لوك سي

يعد المعبد البوذي الصيني الذي بُني عام 1891 أحد المعالم الثقافية والدينية الفريدة التي تجذب كل من الحجاج الماليزيين وجنوب شرق آسيا، يحتوي المعبد على العديد من الأيقونات والمنحوتات المتعلقة بالبوذية، هو مزيج من الأساليب المعمارية البورمية والتايلاندية والصينية، يوفر موقع المعبد إطلالة رائعة على الجبل، يحتوي مجمع المعبد على جرس كبير يتم تشغيله بواسطة الهيدروليكية والرسوم مع درجة عالية في فترات زمنية محددة.

جزيرة بورنيو

جزيرة بورنيو

تبلغ مساحة بورنيو 287 ألف متر مربع مما يجعلها أكبر جزيرة في آسيا وثالث أكبر جزيرة في العالم. ويحيط بها بحر الصين الجنوبي، وبحر سولو، وبحر سيليبس، ومكاسار مباشرة وكاريماتا وبحر جافا، تقع شبه جزيرة الملايو وسومطرة على الجانب الغربي من بورنيو، تتمتع منطقة الملايو في بورنيو بموائل طبيعية فريدة من نوعها تضم العديد من النباتات والحيوانات وهناك بعض الأنواع المهددة بالانقراض داخل بورنيو مثل الفيل الأقزام الآسيوي، ونمر سوندا وغيرها من الحيوانات.

كوتشينج

مدينة كوتشينج

تضم جزيرة بورنيو كوتشينج وهى المدينة التي أحدثت طفرة في السياحة الماليزية، يقال أن كوتشينج تقدم مشهد من الثقافات والحرف اليدوية والمأكولات إلى جانب مزيج رائع من العصور القديمة والحديثة التي يمكن مشاهدتها داخل المدينة، تحظى المدينة بالعديد من المعالم السياحية على شكل معابد وأسواق وحدائق ومطاعم صينية تقدم بعض الأطعمة المذهلة من أجزاء أخرى من آسيا، تعتبر كوتشينج وجهة مثالية للرحلات ليوم واحد ومع ذلك فإن البقاء لمدة يوم أو يومين سيساعدك أكثر على استكشاف تنوعها وجمالها.

مسجد مضيق ملقا

مسجد مضيق ملقا

يعد ملقا أحد أكبر الموانئ التجارية في آسيا في القرن الخامس عشر، تشتهر مدينة بلقا بأنها موقع التراث العالمي من قبل اليونسكو وهي تزدحم مع البازار الليلي والمباني القديمة الجذابة في عطلة نهاية الأسبوع، تمتلك ملقا أيضاً بعض الشواطئ والغابات والحدائق ويعد المسجد المبني على جزيرة ملقا تحفة معمارية إسلامية فريدة، يتميز بديكورات داخلية رائعة ويبدو أن المسجد يطفو عندما ترتفع مستويات المياه، يحتوي المسجد على قاعة للصلاة ومكتبة ومنطقة لتلقي العلم.

أنواع السياحة في ماليزيا

تتميز ماليزيا بوجود مجموعة سياحية متنوعة تعمل على جذب المسافر، تنقسم أنواع السياحة في ماليزيا إلى السياحة الثقافية، السياحة المتميزة، السياحة الطبية، السياحة الشاطئية، السياحة الزراعية.

1- السياحة الثقافية

النقطة الرئيسية في هذا النوع هي التعرف على الثقافات المختلفة للبلد فتقوم بالعديد من الأنشطة منها تقديم المهرجانات مثل مهرجان كعك القمر الصيني ومهرجان رزنامة، تهدف السياحة الثقافية التعرف على المأكولات والملابس وبعض من العادات والتقاليد التي تشتهر بها الدولة، تشتهر ماليزيا بعدد مذهل من المواقع الثقافية والمباني القديمة المثيرة للإعجاب التي تستحق الزيارة، بما في ذلك خمسة مواقع للتراث العالمي لليونسكو والمباني التاريخية القديمة في جورج تاون والتركات الصينية والهندية والبرتغالية والهولندية والبريطانية في ميلاكا.

2- السياحة المتميزة

السياحة المتميزة هي السياحة التي تركز على الأنشطة في مناطق طبيعية كالمشي لمسافات طويلة في مناطق خلابة، و الرحلات في الأدغال، وتسلق الصخور، الغطس، التسلق على قمم الجبال في ماليزيا.

3- السياحة الطبية

أصبحت ماليزيا وجهة رئيسية للسياح الطبيين الذين يبحثون عن رعاية طبية آمنة وبأسعار معقولة، يمكن للسائح الطبي في ماليزيا الاستفادة من الخدمات التي تقدمها المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية، فتقوم المستشفيات في ماليزيا بتقديم مرافق للمرضى يمكن أن تتبادل تكنولوجيتها الطبية لعلاج الأمراض الخطيرة مثل السرطان مع بلاد اخرى، ماليزيا تعتبر واحدة من السياحة الطبية الناجحة في العالم.

4- السياحة الشاطئية

ماليزيا لديها شواطيء جميلة منها الشاطيء على الساحل الغربي لماليزيا وساحل بورنيو يجذب معظم السائحين، لا يأتون فقط للرمال والشمس ولكنهم يقومون بالأنشطة المختلفة مثل التزلج على الماء والغوص ولعب الكرة الطائرة، في نفس الوقت تتمتع ماليزيا بوجود العديد من الفنادق والمنتجعات التي تقع على طول سواحل شبه جزيرة الملايو.

5- السياحة الزراعية

هي واحدة من انواع السياحة في ماليزيا لقد اعطى التنوع الزراعي في ماليزيا تزايد عدد السياح حيث تقدم العديد من وكالات السفر رحلات إلى مناطق نخيل الزيت ومزارع المطاط ومزارع الأسماك وبستان الفاكهة، حيث يمكن للزوار تذوق مختلف المحاصيل الغربية.