أفضل الروايات العربية عام 2019

أفضل الروايات العربية عام 2019

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 29 يوليو، 2019 المشاهدات: 621 مشاهدة

هناك الكثير من عشاق القراءة في جميع أنحاء الوطن العربي منهم من يعشق الأدب العربي والروايات العربية ودواوين الشعر والقصص القصيرة وغيرها الكثير، وعادةً ما يترقب محبي القراءة الأجازة الصيفية حتى يكون لديهم وقتاً كافياً من أجل الاستمتاع بالقراءة؛ لذلك فقد زاد البحث عن أفضل الكتب والروايات لعام 2019، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أفضل الروايات العربية عام 2019.

أفضل الروايات العربية عام 2019

سوف نتعرف فيما يلي على القائمة الطويلة لأسماء بعض الروايات العربية التي قد تم ترشيحها لجائزة البوكر العربية عام 2019، على اعتبار أنها أفضل روايات عربية في هذا العام:

رواية نساء بلا أثر (محمد أبي سمرا)

ترشحت هذه الرواية لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، وهذه الرواية تم إصدارها عام 2017 من دار رياض الريس بلبنان، في هذه الرواية سوف يستطيع القارئ التعرف على حياة شخصيات عديدة عن طريق الشخصية الرئيسية للرواية التي تقص معايشتها لحرب لبنان الأهلية والتي تسببت في تشتتها بين مدن بيروت ولوس أنجلوس والجنوب باريس وفرساي، والشخصيات التي قد تعرضت لها أثناء هذه التنقلات، الرواية تناقش مسألة الجذور والهوية والثقافة الاجتماعية، والمصير الذي يتعرض له الأفراد المتأثرين بالخروج من بيئتهم الأصلية، وما تسبب ذلك في حدوث تغيرات واضطرابات عاشتها جميع شخصيات الرواية.

رواية ليالي إيزيس كوبيا (واسيني الأعرج)

قد ترشحت هذه الرواية لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، تم إصدار هذه الرواية عام 2017 من دار موفم بالجزائر، يروي الروائي الجزائري في هذه الرواية قصة مي زيادة الأديبة اللبنانية التي قد عاشت حياتها في العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي، في هذه الرواية يصور الروائي إصابة الأديبة مي بحالة اكتئاب وعزلة بسبب فقد أحبتها، ودفع ذلك ابن عمها للقيام بإدخالها مستشفى للأمراض العقلية لكي يتخلص منها ويحصل على مالها وإرثها، يعرف الروائي “واسيني الأعرج” ببراعته الأدبية وقدرته الفذة على نقل الأحاسيس والمشاعر التي تعانيها شخصية الرواية إلى القارئ من خلال إتقان التعابير والكلمات الأدبية.

رواية سيدات الحواس الخمس (جلال برجس)

تم إصدار هذه الرواية من المؤسسة العربية للدراسات والنشر في عام 2017 وقد ترشحت لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، في هذه الرواية يقوم الكاتب بتسليط الضوء على التطورات والتغييرات التي قد طرأت على المكان والشخصية العربية أثناء العقود الأخيرة، وذلك من خلال شخصية “سراج” الفنان التشكيلي وهو الشخصية الرئيسية للرواية، حيث يصور هجرة سراج إلى نيويورك مع أحداث 11 سبتمبر ومغادرتها مع قيام البوعزيزي بحرق نفسه في نهاية عام 2010.

رواية رغوة سوداء (حجي جابر)

تم إصدار هذه الرواية من دار التنوير ببيروت في عام 2018 وقد ترشحت لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، هذه الرواية توضح كيف أن الظروف القاسية في دول أفريقيا الفقيرة يمكن أن تدفع بالشباب إلى الهجرة إعتقاداً منهم أن هذه الأماكن التي هاجروا إليها سوف تحقق أحلامهم، ولكن تفاجئوا في النهاية بالواقع النقيض لما تخيلوا، حيث يقص الكاتب قصة لشاب قام بتغيير تاريخه واسمه وحياته من أجل الحصول على فرصة لكي يهاجر إلى أراضي فلسطين المحتلة؛ وذلك بعد أن قام بالتظاهر بأنه أحد يهود الفلاشا ليستطيع الهجرة معهم من أجل السعي لحياة أفضل، ولكن يصطدم بواقع عكس ما توقع يكشف له عن عنصرية تجاه أصحاب البشرة السمراء.

رواية غرب المتوسط (مبارك ربيع)

تم إصدار هذه الرواية من المؤسسة العربية للدراسات والنشر ببيروت في عام 2018 و ترشحت لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، يناقش الكاتب في هذه الرواية فترة من التاريخ المغربي ويصور الكاتب مدى المعاناة التي يعاني منها المهاجرين الأفارقة من أجل تحقيق حياة أفضل، ويقدم ذلك من خلال شخصية البطل الرئيسي للرواية الذي تعثرت رحلته لأوروبا فيجد نفسه عالق بأحد أحياء الرباط الشعبية.

رواية شمس بيضاء باردة (كفى الزعبي)

ترشحت الرواية لقائمة جائزة البوكر في عام 2019 وتم إصدارها من دار الآداب ببيروت في عام 2018، هذه الرواية تصور حياة شاب مثقف أردني فقير يحيا بأحد الأحياء الفقيرة بعمان بعد أن ترك أهله في العاصمة بحكم وظيفته، تحكي الرواية المآسي التي يتكبدها هذا الشاب أثناء حياته في غرفة نائية زادت من المعاناة التي يعانيها.

رواية أنا وحاييم (الحبيب السائح)

تم إصدار هذه الرواية من دار نشر ميم بالجزائر في عام 2018 وقد ترشحت لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، يحكى في هذه الرواية قصة لشخصين من الجزائر أحدهما يهودي صيدلي والثاني مسلم أستاذ جامعة، حيث شاء القدر أن يصبحا صديقين بحكم أنهما جيران ودراستهما معاً في مراحل الدراسة المختلفة حتى الجامعة، وتعرضهم لنفس المعاناة والظلم أثناء فترة احتلال فرنسا للجزائر حتى أنهما اتحدا معاً في المقاومة.

رواية صيف مع العدو (شهلا العجيلي)

تم إصدار هذه الرواية من دار ضفاف ببيروت في عام 2018 تقص هذه الرواية قصة ثلاث أجيال لعائلة سورية بمدينة الرقة في أقصى شمال شرق سوريا؛ وذلك من خلال شخصية الرواية الرئيسية “لميس” التي قد تركت الرقة للهروب من الحرب لتصل إلى ألمانيا لتلتقي بأحد الأصدقاء هناك الذي يقوم باستقبالها، ثم تبدأ بذلك أحداث الرواية لنتعرف من خلالها على حكاية ثلاث أجيال للنساء ومعرفة المواقف والأحداث التاريخية التي عاصرتها، وقد ترشحت الرواية لقائمة جائزة البوكر في عام 2019.

رواية الوصايا (عادل عصمت)

تم إصدار هذه الرواية من دار نشر الكتب خان في عام 2018 وقد ترشحت لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، تحكي الرواية حكاية العشر وصايا على لسان الجد يرويها حفيده الساقط كما وصفه الجد بالرواية، تظهر أحداث القصة من خلال سرد لأحداث المكان على مر الزمان، والتغيرات التي طرأت على السكان والزمان والمكان، وقد قدم ذلك من خلال سرد بسيط قريب من اللغة العامية، فهذه الرواية تعود بك إلى أيام قصص الجد والجدة.

رواية بأي ذنب رحلت (محمد المعزوز)

تم إصدار هذه الرواية من المركز العربي للنشر والتوزيع بالرباط في عام 2018، وقد ترشحت لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، هذه الرواية تحكي قصة فتاة تدعى “رحيل” التي تحاول أن تنتزع حريتها من الأيام القاسية من خلال الموسيقى، كما انتزعت والدتها حريتها من خلال الرسم حيث تتخلص رحيل من زواجها بالطلاق، وتعيد الأمل إلى نفسها من خلال العزف والموسيقى.

إخوة محمد (ميسلون هادي)

تم إصدار هذه الرواية من دار الذاكرة للنشر والتوزيع ببغداد في عام 2018 وقد ترشحت لقائمة جائزة البوكر في عام 2019، تحكي هذه الرواية قصة روائية تقطن سكن جديد، وتصادف أن تكون جارتها من الفتيات الناشئة التي قد انتهت من كتابة روايتها الجديدة، فتطلب منها أن تقرأ الرواية وتقيمها بحكم خبرتها كروائية، من خلال هذه الرواية سوف يقرأ القارئ تفاصيل كثيرة عن المجتمع العراقي، عن طريق سرد قصصي متقن وبسيط وبعيد عن الرتابة والتعقيد سوف يتعرف القارئ على ذكريات التاريخ المعاصر للمجتمع العراقي توثيقاً لسنوات الحرب والجريمة التي قد عاصرها الكثير من شعب العراق.