أعراض بكتيريا اليرسينيا وعلاجها

أعراض بكتيريا اليرسينيا وعلاجها

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 17 يونيو، 2019 المشاهدات: 486 مشاهدة

هناك الكثير من البكتيريا والفيروسات التي تؤثر على جسم الإنسان وتصيبه بالكثير من الأمراض التي تدمر الجسد، بكتيريا اليرسينيا هي أحد أنواع البكتيريا العصوية التي تعيش في الأمعاء وتؤدي إلى تلوثها نتيجة العدوى التي تنتقل عن طريق الفم، تنتشر بكتيريا اليرسينيا بشكل كبير خاصة في المناطق والدول الباردة منها أمريكا الشمالية، يصاحب ظهورها بعض الأعراض أهمها الإسهال الشديد والذي يزول أثره وينتهي في غضون 7- 14 أيام، قد تسبب تلوث في الدم فيضطر المريض إلى تناول المضادات الحيوية، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أعراض بكتيريا اليرسينيا وعلاجها.

أعراض بكتيريا اليرسينيا وعلاجها

– بكتيريا يرسينيا بكتيريا عصوية هوائية اختيارية ثنائية القطب من المعروف أن هذه البكتيريا تنمو في درجات حرارة معينة ما بين الـ 28 و 30 درجة لكن رغم ذلك فإنها تنمو تحت 4 درجة مئوية، تستطيع تحمل درجات التجمد ودرجات الانصهار الذى يليه التجمد مباشرة.

– تدخل هذه البكتيريا جسم الإنسان عن طريق عدوى الجهاز الهضمي عن طريق تناول الأطعمة الملوثة والحليب الملوث واللحوم الغير ناضجة خاصة لحوم الخنزير التي لم تطهى بشكل جيد، تتسبب في التهاب الغدد الليمفاوية والتهاب الأمعاء.

– تتكاثر هذه الخلايا البكتيرية وتنمو بشكل كبير في لحم الخنزير حتى إذا كان مطبوخ حيث تنمو هذه البكتيريا وتنشط في درجات الحرارة العالية، تعد اليرسينيا من أخطر الجراثيم التي تهدد حياة البشر وتفتك بهم؛ وذلك نظراً لأنها تسبب مرض الطاعون ومن المعروف أن هذا المرض كان يهدد حياة الناس قديماً ولم يكن له علاج ولكن تطور الطب واكتشفوا له علاج ولكن لا ينقذ الكثيرين، نوضح في النقاط التالية علامات وأعراض بكتيريا يرسينيا:

  • الإسهال الدموي.
  • الحمى والتهاب الزائدة الدودية.
  • ألم شديد وتشنجات في البطن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الرغبة في الغثيان والتقيؤ.
  • التهاب المفاصل الارتكاسي.
  • التهاب في عضلة القلب.
  • فقدان الشهية. 
  • ظهور دم في البراز.
  • تسمم الدم.

كما أن التهاب الأمعاء الذى تسببه هذه البكتيريا قد يصاب به الأطفال في عمر 24 شهر أي عمر سنتين، فيشعر الطفل بالكسل وفقدان الشهية للطعام والصداع وحمى ومغص بالبطن ويكون البراز مصحوبا بالدم.

اسباب بكتيريا اليرسينيا

  • تنتقل بكتيريا يرسينيا إلى الأشخاص عن طريق الرذاذ أو تلوث في الهواء أو الأطعمة المتناولة، وأيضا عن طريق اللحوم النيئة او الغير ناضجة بشكل سليم.
  • يعتبر أكبر الأسباب للإصابة ببكتيريا اليرسينيا هي لحوم الخنزير التي يستهلكها الإنسان بشكل كبير في حياته فيصاب القولون بهذه العدوى؛ نظراً لأن هذه البكتيريا تنمو في درجات الحرارة المختلفة سواء كانت مرتفعة أو منخفضة لتصل إلى الصفر السيليزي ويتضاعف أكثر وأكثر.
  • تناول الأغذية والخضروات الملوثة التي لم تغسل جيداً تؤدي بنسبة كبيرة إلى الإصابة ببكتيريا اليرسينيا.
  • الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم وضعف المناعة وتليف الكبد والاحتقان الوريدي هم أكثر الفئات المعرضين للاصابة.
  • الاقتراب والدنو من الحيوانات بصفة مستمرة قد يزيد من الإصابة خاصة إذا كانوا يحملون المرض، في حالة الاقتراب من الحيوانات وشعرت بتقلصات بطنية شديدة وإسهال وقيء يجب الذهاب الى الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة.
  • هناك أمراض قد تتشابه مع اليرسينيا وهى الايكولاى والكوليرا والسل أي قد تكون أعراضها مشابهة لها وقد تسبب هذه الأمراض تقرحات في الكبد.

علاج بكتيريا اليرسينيا

من المعروف أن اليرسينيا علاجها من نفسها أي أنها تحد نفسها ويمكن وقف نموها بدون أدوية، الذي يتطلب العلاج هو الالتهابات التي تسببها هذه البكتيريا نتيجة وجودها في الأمعاء، ففي هذه الحالة يتم استخدام المضادات الحيوية كعلاج لتلك الالتهابات المعوية الحادة خاصة أنه قد يحدث ضعف للجهاز المناعي.

  • من هذه المضادات الحيوية البنسلين والامبيسلين والترايميثوبريم والدوكسيسايكلينو.
  • يمكن العلاج عن طريق الاموكسيلين ويتم وضعه مع الماء وشربه وهذا العلاج يحقق نتائج أفضل لأن بكتيريا اليرسينيا لا تستطيع مقاومة علاج الاموكسيلين.
  • يجب شرب سوائل كثيرة لتعويض ما فقده المريض في الإسهال.
  • تناول خل التفاح فهو مفيد في هذه الحالات.
  • تجنب تناول أي أدوية بدون استشارة الطبيب.
  • يجب تناول المشروبات والأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

الوقاية من بكتيريا اليرسينيا

يجب على الإنسان اتباع التعليمات والاحتياطات للحد من الاصابة بتلك البكتيريا الخطيرة التي تسبب مضاعفات خطيرة قد تؤدى الى الوفاة، فيما يلي طرق الوقاية منها:   

  • يجب تناول جرعات تطعيم ضد هذه البكتيريا حتى تحفز جهاز المناعة على مقاومتها في حالة الاصابة بها.
  •  تجنب ملامسة أي اعشاش او الأماكن التي تعيش بها القوارض، و الابتعاد عن الحيوانات الميتة أو المصابة التي تحمل المرض، وعدم الإقتراب من الحيوانات المصابة خاصة نوع الجرذان.
  •  إذا كنت تعتني ببعض الحيوانات كالكلاب والقطط لابد من فحصهم حتى تتجنب هذا المرض لأن الحيوانات أكثر ما ينقل العدوى للإنسان وبشكل سريع.
  •  يجب الاهتمام بالنظافة وغسل اليدين جيداً، و يجب غسل الخضروات والفواكه، يجب الحفاظ على نظافة المطبخ.
  •  يجب أن تتجنب تناول الحليب المبستر واللحوم النيئة، وتجنب الاتصال بالمصابين ببكتيريا المعدة أو شرب الماء من نفس الإناء الخاص بهم.
  • يجب أثناء السفر أن يتم تناول اللقاحات الموصى بها للوقاية من الأمراض.

مضاعفات بكتيريا اليرسينيا

  • بكتيريا يرسينيا لها مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة بسبب الجراثيم الموجودة في الدم، حيث يصل معدل الوفيات إلى 75 في المائة.
  • تؤدى اليرسينيا الي التهاب المفاصل والتهابات الحمى العقدية المصاحبة للالتهابات المعوية.
  • تتسبب في حدوث خلل في الجهاز المناعي كما أنها تمهد لأمراض الغدة الدرقية.
  • تسبب مرض الطاعون الخطير الذي يهدد حياة الفرد.