أعراض التهاب لسان المزمار وعلاجه

أعراض التهاب لسان المزمار وعلاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 21 أغسطس، 2019 المشاهدات: 466 مشاهدة

إن لسان المزمار هو عبارة عن غطاء غضروفي صغير الحجم يوجد أعلى القصبة الهوائية، في حالة حدوث التهاب في لسان المزمار فإن ذلك يعمل على منع تدفق الهواء للرئتين؛ مما قد يشكل خطراً على حياة المريض، وقد يحدث التهاب المزمار بسبب الحروق التي قد تنتج عن تناول المشروبات الساخنة أو الكحولية، أو الإصابة بالعدوى في الحلق، في حالة الشك في الإصابة بالتهاب لسان المزمار يجب عليك التوجه إلى الطبيب على الفور حيث يساعد العلاج السريع و يمنع حدوث مضاعفات قد تهدد حياة المريض، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أعراض التهاب لسان المزمار وعلاجه.

أعراض التهاب لسان المزمار وعلاجه

هناك أعراض للإصابة بالتهاب لسان المزمار قد تختلف في سرعة ظهورها عند الأطفال عن سرعة ظهورها عند البالغين، حيث قد تظهر أعراض الإصابة بالتهاب لسان المزمار عند الأطفال في غضون ساعات من الإصابة بالمرض، بينما قد تتطور أعراض الإصابة ببطء عند البالغين حيث قد تظهر على مدار أيام وليس خلال ساعات من الإصابة بالمرض، تتمثل أهم أعراض الإصابة بالتهاب لسان المزمار في الآتي:

  • معاناة المريض من التهاب حاد في الحلق.
  • يحدث تغير في نبرة صوت المريض.
  • معاناة المريض من الصعوبة والألم عند البلع.
  • يتحول سلوك المريض إلى سلوكاً يتسم بعدم الراحة والقلق.
  • يشعر المريض بالتحسن عندما يجلس، أو يميل إلى الأمام.
  • يعاني المريض من الحمى.
  • حدوث سيلان اللعاب.

أسباب التهاب لسان المزمار

من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الشخص بالتهاب لسان المزمار هى تعرض الشخص للإصابة أو تعرضه للعدوى، سوف نتعرف فيما يلي على تلك الأسباب بشكل تفصيلي:

التعرض للعدوى

– لقد كان التعرض في الماضي للإصابة بعدوى النزلة النزفية (ب) من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب لسان المزمار، كما أنها تعد سبباً في الإصابة بالعديد من الحالات الخطيرة وأهمها التهاب السحايا، وهي أقل شيوعاً في الدول النامية بسبب تحصين الأطفال ضد الإصابة بها، وتنتشر النزلة النزفية من خلال الرذاذ الناتج عن سعال المصابين، أو من خلال العطس في الهواء.

– هناك أنواع أخرى من الفيروسات والبكتريا التي قد تسبب إصابة البالغين بالتهاب لسان المزمار أهمها الآتي:

  • المكورة العقدية الرئوية، وتسمى “نيوموكوكس” وهى نوع من البكتريا التي تسبب الإصابة بالالتهاب الرئوي، أو التهاب السحايا، أو عدوى الدم (تسمم الدم)، أو عدوى الأذن.
  • المكورات العنقودية الذهبية، وهى نوع من البكتريا التي تسبب العديد من الالتهابات مثل الالتهابات الجلدية، والالتهابات الرئوية، ومتلازمة الصديد السمية.
  • المكورة العقدية (أ، ب، ج)، هى عبارة عن مجموعة من البكتيريا التي تسبب العديد من الأمراض  والتي تتنوع ما بين بكتيريا الحلق إلى تسمم الدم.

التعرض للإصابة

يمكن أن تسبب الإصابة الجسدية للشخص إصابته بالتهاب لسان المزمار من أمثلة ذلك ما يلي:

  • الإصابة بسبب تعرض الشخص لضربة مباشرة في الحلق.
  • إصابة شخص بحروق بسبب تناول المشروبات الكاوية أو المشروبات الساخنة جداً، أو بسبب تعاطي المواد المخدرة.

تشخيص التهاب لسان المزمار

إذا شك الطبيب المعالج في إصابة الشخص بالتهاب لسان المزمار يقوم بتأمين ممر هوائي في أسرع وقت، ومراقبة مستوى الأكسجين بالدم بشكل مستمر عن طريق استخدام مقياس التأكسج، وفي حالة انخفاض تركيز الأكسجبين بالدم فقد يلزم قيام الطبيب بدعم عملية التنفس، وبعد تأكد الطبيب من استقرار الوضع فسوف يتقدم في التشخيص من خلال اتباع الخطوات الأتية:

  • يقوم الطبيب بإجراء فحصاً جسدياً للمريض ويقوم بالتعرف على التاريخ المرضي له.
  • يقوم الطبيب بفحص الحنجرة عن طريق استخدام أنبوبة صغيرة مثبت في طرفها كاميرا، حتى يستطيع الطبيب أن يرى كل ما يتم حدوثه في الحنجرة وخصوصاً في لسان المزمار، حتى يستطيع الطبيب أن يشخص مصدر المشكلة، وقد يتم استخدام التخدير الموضعي في هذا الفحص للتخفيف من أي إزعاج.
  • يقوم الطبيب بعمل أشعة سينية على منطقة الصدر والعنق، حتى يتمكن من معرفة هل هناك انسداد ميكانيكي، وللكشف عن أي مشاكل مفاجئة في التنفس، وفي حالة إذا كان المريض طفل صغير فغالباً ما يتم التصوير في سرير الطفل حيث يفضل في هذه الحالة عدم تحريكه وأخذه لقسم الأشعة.
  • يقوم الطبيب بعمل اختبارات للدم ومزرعة للحلق؛ وذلك من أجل أن يقوم الطبيب بتحديد السبب في إصابة المريض بالعدوى.
  • يقوم الطبيب بمحاولة عزل الجرثومة التي تسببت في حدوث المرض؛ وذلك من خلال أخذ عينة من الحلق مباشرةً وعينة من الدم.

علاج التهاب لسان المزمار

إن الأولوية في علاج الإصابة بالتهاب لسان المزمار تأتي في التأكد من حصول المريض على الهواء اللازم للتنفس، ثم يأتي بعد ذلك معالجة العدوى التي يتم اكتشافها، سوف نتعرف فيما يلي على علاج التهاب لسان المزمار بشكل تفصيلي:

1- المساعدة على التنفس

علاج التهاب لسان المزمار يجب أولاً التأكد من حصول الشخص المصاب على الهواء الكافي لعملية التنفس، ويمكن مساعدة الشخص على عملية التنفس من خلال استخدام إحدى الوسائل الآتية:

  • ارتداء كمامة حيث تعمل هذه الكمامة على توصيل الأكسجين اللازم لعملية التنفس إلى الرئتين.
  • إدخال الأنبوبة الحنجرية و هى عبارة عن أنبوبة تنفس في القصبة الهوائية يتم دخولها عن طريق الفم أو الأنف، ويجب أن تظل تلك الأنبوبة في مكانها إلى أن يقل التورم الذي يوجد في الحلق.
  • إدخال إبرة للقصبة الهوائية في بعض الحالات قد يحتاج الطبيب المعالج إلى القيام بخلق مجرى طارئ للهواء من خلال إدخال إبرة في منطقة الغضروف بالقصبة الهوائية مباشرةً، حتى أن هذا الإجراء يسمح بدخول الهواء للرئتين بشكل مباشر دون المرور بالحنجرة.

2- علاج العدوى

في حالة إذا كان السبب بالإصابة بالتهاب لسان المزمار ناتج عن تعرض المريض للعدوى، ففي تلك الحالة سوف يتم حقن المريض بمضاد حيوي من خلال الوريد مثل الآتي:

  • المضاد الحيوي واسع الطيف: إن العدوى تحتاج إلى علاج سريع وفعال؛ لذلك فإن الطبيب سوف يقوم بإعطاء المريض علاج واسع الطيف فوراً دون أن ينتظر ظهور نتيجة مزرعة الأنسجة وتحليل الدم.
  • المضاد الحيوي الأكثر استهدافاً: قد يقوم الطبيب باستبدال الدواء الذي قد قام باستخدامه في البداية وذلك على حسب نوع المسبب للإصابة بالتهاب لسان المزمار.

مضاعفات مرض التهاب لسان المزمار

يمكن أن تتسبب الإصابة بالتهاب لسان المزمار في العديد من المضاعفات، والتي تتمثل في الآتي:

  • الفشل التنفسي

إن لسان المزمار هو غطاء متحرك صغير الحجم يقع أعلى الحنجرة، وهو الذي يمنع دخول الشراب والطعام للقصبة الهوائية، ولكن في حالة حدوث تورم به فإن ذلك يضيق مجرى الهواء أو قد يسده تماماً، مما قد يتسبب في حدوث فشل في عملية التنفس والتي تعتبر من الحالات التي قد تهدد حياة المريض حيث ينخفض معدل الأكسجين في الدم أو يرتفع معدل ثاني أكسيد الكربون بشكل مفرط.

  • انتشار العدوى

في بعض الحالات قد تتسبب البكتيريا التي تسبب التهاب لسان المزمار في حدوث أنواع أخرى للعدوى في جسم الإنسان مثل: التهاب السحايا، والالتهاب الرئوي، وعدوى الدم.