أضرار الليزر الكربوني

أضرار الليزر الكربوني

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 7 يوليو، 2019 المشاهدات: 174 مشاهدة

تسعى العديد من النساء إلى الحصول على بشرة مشرقة خالية من العيوب ودائماً يبحثوا عن أفضل الوسائل لمقاومة ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، ولمقاومة العوامل الخارجية المسببة للعديد من المشاكل الجلدية، ورغماً من توافر المستحضرات التجميلية المتنوعة والكريمات الخاصة بإزالة التجاعيد، إلا أن هذه الطرق تحتاج الكثير من الوقت حتى يتم الحصول على النتائج المطلوبة، لذلك كان الحل هو استخدام الليزر الكربوني في حل مشاكل البشرة وبالرغم من فوائده إلا أن له أضرار، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أضرار الليزر الكربوني.

أضرار الليزر الكربوني

تقنية الليزر الكربوني

– الليزر الكربوني هو أحد التقنيات الحديثة التي قد تم اللجوء إليها من أجل الحفاظ على نضارة وشباب البشرة، يتم تطبيق هذه التقنية من خلال فرد طبقة من الكريم الذي يتكون من جزيئات الكربون فوق بشرة الوجه لمدة ثلاثين دقيقة.

– بعد ذلك يتم تمرير شعاع الليزر الكربوني الطويل الموجة على البشرة فيؤدي إلى رفع حرارة الجزيئات الكربونية وانتشارها على البشرة.

– بعد ذلك يمرر الطبيب شعاع الليزر ذي الموجة القصيرة على الوجه مرة أخرى، وهنا نلاحظ أنه يتم التخلص من الخلايا الميتة عند إتجاه أشعة الليزر لذرات الكربون العالقة في مسامات الوجه الواسعة، وكذلك العالقة بالخلايا الميتة، ثم تلتقط الذرات أشعة الليزر فيؤدي للتخلص من طبقة الكربون ومعها الخلايا الميتة التي تكون عالقة بفتحات مسامات الوجه الواسعة، مما يؤدي أيضاً إلى شد الجلد.

– كما يعمل العامل الحراري لأشعة الليزر كمحفز لمادة الكولاجين بالجلد، وهي المادة التي تساعد على التخلص من البثور السوداء والخلايا الميتة، وينتج خلايا جديدة بدلاً منها تكون أكثر نضارة وإشراقاً، ونلاحظ هنا تأثير الليزر الكربوني في تقليل التجاعيد في الوجه ومقاومة آثار الشيخوخة بشكل عام.

– لقد ذكر معظم خبراء التجميل أن النتيجة الأولية لجلسة الليزر الكربوني تظهر مباشرةً بعد انتهاء الجلسة الأولى، وتظهر هذه النتائج أكثر بعد انتهاء الجلسة الثالثة، علماً بأن معظم الحالات في حاجة إلى 6 أو 7 جلسات ليزر خلال فترات متباعدة لكي يتم الحصول على أفضل النتائج الممكنة والتي تستمر مدى الحياة، وغالباً ما يخضع الشخص لجلسات الليزر الكربوني بحد أقصى مرة أو مرتين خلال الشهر.

– لقد شهدت النساء اللاتي قمن بإجراء جلسة ليزر الكربون بنتيجته الهائلة في لمعان ونضارة البشرة، كما يعمل ليزر الكربون على تقليل حجم الغدد الدهنية وتقليل إفرازها الذي يسبب إزعاج لصاحبها، لذلك يتم إطلاق إسم “التقشير الهوليودي” على هذه التقنية بسبب تأثيرها الساحر على البشرة.

فوائد الليزر الكربوني

يعد الليزر الكربوني من الطرق الحديثة التي قد تم اللجوء إليها من أجل تقشير البشرة، ويتميز الليزر الكربوني بعدد من المميزات والفوائد التي من أهمها الآتي:

  • إن الجلسة الخاصة بتنظيف البشرة باستخدام الليزر الكربوني لا تحتاج إلى استخدام بنج كامل ولا بنج موضعي ولا يسبب الشعور بالآلام.
  • يعمل الليزر الكربوني على إزالة التصبغات البنية والبقع الموجودة على البشرة وعلى إزالة خلايا الجلد الميت.
  • يساعد الليزر الكربوني على إعادة صفاء ونضارة البشرة وتفتيحها.
  • يساعد الليزر الكربوني على معالجة حب الشباب بصورة آمنة وفعالة.
  • يساعد الليزر الكربوني على التقليل من آثار التجاعيد ومقاومة الشيخوخة.
  • يساعد الليزر الكربوني في معالجة الوحمات، كما يعمل أيضاً على إزالة أثر الوشم.
  • يمكن بعد الإنتهاء من جلسة الليزر الكربوني أن يقوم الشخص بمواصلة اليوم بصورة عادية.
  • يمكن استخدام الليزر الكربوني في تفتيح منطقة أسفل الإبطين، أو منطقة الركبتين، أو منطقة الكوعين.

أضرار الليزر الكربوني

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث بعد الإنتهاء من جلسة الليزر الكربوني، ومن أهم هذه الأعراض الآتي:

  • قد يحدث انتفاخ بسيط أو احمرار في البشرة بعد الإنتهاء من جلسة الليزر الكربوني، ولكن لا داعي للقلق من هذا الإحمرار حيث أنه أمر طبيعي وسوف يزول بعد بضعة ساعات من الجلسة.
  • وضع الضمادات على البشرة بعد انتهاء العلاج بالليزر من الممكن أن يزيد من تفاقم مشكلة حب الشباب، أو قد تكون سبب في تطور الحبوب الصغيرة البيضاء بشكل مؤقت على البشرة المعالجة.
  • من الممكن أن تتسبب عملية التقشير بالليزر في حدوث عدوى فيروسية، أو عدوى بكتيرية، أو عدوى فطرية، وأكثر أنواع العدوى شيوعاً هو “فيروس الهربس”، وهذا الفيروس هو الذي يتسبب في حدوث القرح الباردة.
  • من الممكن أن تؤدي عملية التقشير بالليزر إلى حدوث تغيرات في لون الجلد وجعله أكثر قتامة عن المعتاد وهو ما يعرف بفرط التصبغ، أو تجعله أخف قتامة عن المعتاد وهو ما يعرف بنقص التصبغ.
  • قد يشعر الشخص بوخزات بسيطة أثناء القيام بتسليط الليزر الكربوني على منطقة محدد بالبشرة.

نصائح بعد إنتهاء جلسة الليزر الكربوني

هناك عدد من الأمور التي يجب على الشخص مراعاتها بعد الإنتهاء من جلسة الليزر الكربوني، ومن هذه الأمور الأتي:

  • يجب بعد الانتهاء من جلسة الليزر الكربوني عدم التعرض لضوء الشمس المباشر أو لمدة طويلة من الزمن، مع ضرورة القيام بوضع كريم وقاية من الشمس عقب انتهاء الجلسة.
  • يفضل أن يستخدم الشخص أحد الكريمات المرطبة المناسبة للبشرة بعد انتهاء جلسة الليزر الكربوني مباشرةً
  • يفضل الإبتعاد عن وضع المستحضرات التجميلية عقب جلسة الليزر الكربوني لمدة يومين مثلاً، وستلاحظين بعد ذلك عند القيام بوضع الماكياج أن شكله صار أفضل بسبب أن البشرة صارت صافية ونقية.

هناك العديد من الحالات التي يعتبر فيها استخدام الليزر الكربوني من الحلول المثالية التي تساعد في التخلص من البثور السوداء وخلايا الجلد الميتة، والحصول على بشرة صافية ونضرة، ومن هذه الحالات الآتي:

  • الأشخاص أصحاب المسام الواسعة.
  • الأشخاص أصحاب البشرة الدهنية.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ظهور حبوب الشباب بشكل مزمن.
  • الأشخاص الذين يعانون من إختلاف في ألوان البشرة.
  • الأشخاص الراغبين في القضاء على بقع البشرة مشكلة الكلف.
  • الشخصيات العامة والمشاهير، الذين لا يجدون وقتاً كافياً للاستمرار في عمل أقنعة البشرة، أو القيام تقشير وتنظيف البشرة بصورة مستمرة.