أسباب قصور الغدة الدرقية وطرق العلاج

أسباب قصور الغدة الدرقية وطرق العلاج

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 24 ديسمبر، 2018 المشاهدات: 398 مشاهدة

الغدة الدرقية واحدة من أبرز الغدد في جسم الإنسان تقع في بداية العنق، يمكن أن يحدث قصور في الغدة وهو عبارة عن إنخفاض في إنتاج هرمونات معينة مما يؤدي إلي حدوث مشكلات صحية عديدة، قصور الغدة الدرقية عادةً يصيب من تجاوز عمرهم الستين ولكن يمكن أن يصيب الأطفال أيضاً ونادر ظهور أعراض في المرحلة المبكرة وفي حالة لم يتم علاج خمول الغدة يؤدي إلي الإصابة بالعقم والسمنة، يمكن معرفة اذا كان هناك قصور بالغدة من خلال إختبارات وظائف الغدة الدرقية، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب قصور الغدة الدرقية وطرق العلاج.

أسباب قصور الغدة الدرقية وطرق العلاج

1- أسباب قصور الغدة الدرقية

  • إصابة الشخص بمرض مناعي يعرف بالتهاب الغدة الدرقية؛ حيث يقوم الجسم بانتاج أجسام مضادة تهاجم الأنسجة ويمكن أن تكون الغدة الدرقية واحدة من هذه الأنسجة.
  • معاناة الشخص من فرط الغدة الدرقية حيث تنتج كميات كبيرة من الهرمونات؛ لذا يلجأ إلى تناول علاج حيث ترجع الغدة لمستواها الطبيعي إلا أن العلاج قد يتسبب في حدوث قصور بالغدة.
  • القيام بجراحة للغدة الدرقية حيث قد يضطر الشخص لإزالة جزء كبير من الغدة الدرقية مما يؤدي إلي قلة إنتاجها من الهرمونات.
  • تناول بعض الأدوية قد يتسبب في حدوث قصور بالغدة، لذا ينصح دائماً عدم تناول أي أدوية إلا تحت إشراف طبيب.
  • العلاج الإشعاعي يؤثر بشكل كبير علي علي الغدة الدرقية مما قد يتسبب في حدوث خلل بها.
  • معاناة الشخص من إلتهاب في الغدة الدرقية أو وجود خلل ما في الغدة النخامية.

2- أعراض قصور الغدة الدرقية

  • الشعور بالتعب والإرهاق ومعاناة البشرة من الجفاف.
  • زيادة الوزن والشعور بالبرودة بشكل زائد.
  • ملاحظة بحة وتغيير في الصوت و حدوث تشوش في الرؤية.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعضلات وظهور تورم.
  • انتفاخ الوجه خاصة منطقة حول العينين.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.
  • ضعف السمع وسوء الحالة النفسية.
  • معاناة الشخص من الإمساك.

3- علاج قصور الغدة الدرقية

يتوقف علاج قصور الغدة الدرقية على معرفة سبب الإصابة وبعدها يقوم الطبيب بوصف العلاج ويكون عبارة عن أقراص تحتوي علي هرمونات التي لاتنتجها الغدة، ومن وقت لآخر يقوم الطبيب بمراقبة مستوى الهرمون؛ وذلك من أجل تحديد الجرعة.