أسباب سرطان البروستاتا

أسباب سرطان البروستاتا

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 12 مايو، 2019 المشاهدات: 401 مشاهدة

سرطان البروستاتا هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الرجال بعد سرطان الجلد، توجد غدة البروستاتا تحت مجرى البول أسفل المثانة وأمام المستقيم، تنمو أكبر مع تقدم السن وعادة تكون في حجم الجوز، تتمثل مهمتها الرئيسية في جعل السائل المنوي يحمل الحيوانات المنوية بداخله، تلعب الغدة دوراً في السيطرة على البول عند الرجال، يمكن علاج سرطان البروستاتا بنجاح في الكثير من الحالات، إذا كنت تعاني من سرطان البروستاتا يجب معرفة الكثير عن سرطان البروستاتا هذا سوف يساعدك في التغلب على هذا المرض، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب سرطان البروستاتا وأعراضه وكيفية علاجه.

أسباب سرطان البروستاتا

– يجهل الأطباء لحد الآن سبب الإصابة بسرطان البروستاتا ولكن وجدوا بعض عوامل التي تساعد على الإصابة به، ويحاولون معرفة كيف تتسبب هذه العوامل في أن تصبح خلايا البروستاتا سرطاناً.

– يسبب سرطان البروستاتا في البداية تغيرات في الحمض النووي للخلية البروستاتا الطبيعية، والحمض النووي هو المادة الكيميائية الموجودة في خلايا أجسامنا والتي تشكل الجينات الوراثية لدينا.

– تتحكم هذه الجينات في كيفية عمل خلايا أجسامنا عندما تبدأ الخلايا في النمو والانقسام والبقاء على قيد الحياة ولا تستطيع الجينات السيطرة عليها تسمى في هذه الحالة الجينات المسرطنة.

– الجينات التي تظل متحكمة في الخلايا او تقوم بإصلاح الحمض النووي، أو تسبب موت الخلايا في الوقت المناسب، تسمى الجينات الكابتة للورم.

– يمكن أن يتم توريث تغييرات الحمض النووي من احد الوالدين، او يمكن الاصابة به نتيجة عوامل أخرى تزيد من فرص الاصابة.

هذه بعض العوامل التي تسبب زيادة فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا:

  • العمر

يصيب سرطان البروستاتا الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، ويزيد خطر إصابتهم بالشيخوخة، يتراوح عمر الرجال المصابين بسرطان البروستاتا بين 65 و69 عامًا، إذا كان عمرك أقل من 50 عاماً، يكون خطر الإصابة بسرطان البروستاتا منخفضًا للغاية، ولكن من الممكن حدوثها لكنه أمر غير شائع.

  •  التاريخ العائلي

يوجد داخل كل خلية من جسمنا مجموعة من الجينات تنتقل من آبائنا تتحكم في كيفية نمو الجسم وعمله وما يبدو عليه، إذا حدث خطأ ما واحد أو أكثر من الجينات( المعروفة بأسم خلل جيني أو طفرة)، فإنه يمكن أن يسبب السرطان في بعض الأحيان، إذا كان الأشخاص في أسرتك يعانون من سرطان البروستاتا او سرطان الثدي فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، هذا لأنك قد تكون ورثت نفس الجينات الخاطئة، أنت عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا مرتين ونصف إذا كان والدك أو أخيك مصاباً، وتزيد الخطورة إذا كان والدك أو أخيك يبلغ 60 عامًا عندما تم تشخيص حالته.

  • الرجال ذات البشرة السوداء

يعتبر الرجال السود هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا من الرجال الآخرين لا نعرف السبب ولكن قد يكون مرتبطًا بالجينات، إذا كنت رجل ذو بشرة داكنة ولديك أكثر من 45 عامًا تحدث إلى طبيبك حول خطر إصابتك بسرطان البروستاتا، حتى إذا لم يكن لديك أي أعراض تذكر فقط أن تخبره إذا كان لديك تاريخ عائلي لسرطان البروستاتا أو سرطان الثدي.

  •    زيادة الوزن

يُعتقد أن السمنة مرتبطة بسرطان البروستاتا ولكن أثبتت الدراسات أنه لا يوجد علاقة بين زيادة الوزن والسمنة، ولكن وجدت بعض الدراسات أن السمنة تزيد من خطر الوفاة بمرض السرطان.

  • التعرض للمواد الكيماوية

هناك بعض الأدلة على أن رجال الذين يتعرضون للمواد الكيماوية تزيد فرصة إصابتهم بسرطان البروستاتا عن غيرهم.

أعراض سرطان البروستاتا

بسبب قرب غدة البروستاتا من المثانة والمستقيم قد يصاحب سرطان البروستاتا مجموعة متنوعة من الأعراض البولية خاصة في المراحل المبكرة؛ وذلك يعتمد على حجمه وموقعه، قد يضغط الورم على مجرى البول مما يمنع تدفق البول بسهولة، غالباً ما تختلف أعراض سرطان البروستاتا من مريض لآخر، العلامات الأولى الأكثر شيوعاً لسرطان البروستاتا المبكر تشمل:

  • حرقان أو ألم أثناء التبول.
  • صعوبة في التبول، أو صعوبة في البدء والتوقف أثناء التبول.
  • فقدان السيطرة على المثانة.
  • انخفاض تدفق أو سرعة مجرى البول.
  • وجود دم في البول.
  • وجود دم في السائل المنوي.
  • ضعف الانتصاب، القذف المؤلم.

قد ينتشر سرطان البروستاتا ويشكل أوراماً في الأعضاء أو العظام القريبة من هذه المنطقة، إذا امتد السرطان على العمود الفقري فقد يضغط على الأعصاب الشوكية، وفي هذه الحالة تكون الأعراض كذلك:

  • تورم في الساقين أو منطقة الحوض.
  • تنميل وألم في الوركين والساقين والقدمين.
  • ألم في العظام مستمر ولا يزول قد يؤدي إلى كسور.

الرجال الأكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا

يتم تشخيص حوالي 1 من كل 8 رجال مصاب بسرطان البروستاتا في مرحلة ما من حياتهم، الرجال الأكبر سناً والرجال الذين لديهم تاريخ عائلي من سرطان البروستاتا والرجال ذات البشرة داكنة اللون هم أكثر عرضة للخطر، إذا كان لديك أي من عوامل الخطر هذه او كنت قلقًا بشأن خطر الإصابة بسرطان البروستاتا أو إذا كان لديك أي أعراض عليك التحدث مع الطبيب وعمل الاختبارات التي يتم استخدامها لتشخيص سرطان البروستاتا.

علاج سرطان البروستاتا

– ليس كل رجل مصاب بسرطان البروستاتا يحتاج إلى العلاج على الفور إذا كنت تعاني من سرطان البروستاتا في المراحل المبكرة فهناك العديد من العوامل التي تحدد مثل عمرك والصحة العامة.

– يتم اختيار الطريقة المناسبة للعلاج علي حسب عمر المريض ومدى انتشار الورم، يقتصر العلاج على إجراء عملية جراحية لاستئصال غدة البروستاتا، العلاج الإشعاعي، العلاج بالهرمونات، والعلاج الكيميائي.

– احتمال أن يتسبب السرطان في مشاكل أخرى لا يجب عليك التفكير في الآثار الجانبية المحتملة للعلاج الاهم التخلص من الخلايا السرطانية التي توجد في جسدك.

– توجد بعض تجنب الآثار الجانبية المحتملة للعلاج مثل: مشاكل سلس البول أو الانتصاب لأطول فترة ممكنة والبعض الآخر أقل قلقاً بشأن الآثار الجانبية وأكثر قلقاً بشأن إزالة السرطان أو تدميره.

الوقاية من سرطان البروستاتا

يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا عن طريق الالتزام ببعض النصائح وهي:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفواكه والخضروات، تجنب الأطعمة عالية الدهون والتركيز على اختيار مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، لأنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمواد الغذائية التي يمكن أن تسهم في تحسين الصحة بشكل عام.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم حيث تحسن من صحة الإنسان وتساعد على الحفاظ على وزن الجسم، وتقوم بتحسين الحالة المزاجية، هناك بعض الأدلة على أن الرجال الذين لا يمارسون الرياضة لديهم مستويات أعلى من الإصابة بسرطان البروستاتا.