أسباب تورم الكاحل و علاجه

أسباب تورم الكاحل و علاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 13 أغسطس، 2019 المشاهدات: 661 مشاهدة

إن تورم الكاحل والمعروف بالوذمة الطرفية ينتج عن تجمع السوائل بكاحل القدم، وفي الغالب فإن تراكم السوائل لا يكون مصحوباً بالشعور بالألم إلا في حالة إذا كان ناتجاً عن إصابة ما، يكثر الإصابة بتورم الكاحل بين كبار السن وقد يحدث التورم في قدم واحدة فقط أو في القدمين معاً، يجب عدم الإهمال في مشكلة تورم الكاحل لأنها قد تكون نتيجة وجود إحدى المشكلات الخطيرة في جسم الإنسان، لذا يجب على المصاب استشارة الطبيب من أجل تحديد سبب التورم، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب تورم الكاحل و علاجه.

أسباب تورم الكاحل و علاجه

هناك عدد من الأسباب المتنوعة التي قد تكون سبباً في حدوث مشكلة تورم الكاحل، أهم هذه الأسباب الآتي:

  • الزيادة في الوزن

حيث أن زيادة كتلة الجسم يؤدي إلى حدوث ضعف في الدورة الدموية في جسم الإنسان، مما يؤدي بدوره إلى تراكم السوائل في الرجل، القدم، الكاحل.

  • الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة

حيث أنه في حالة عدم نشاط العضلات فإنها تفقد القدرة على ضخ السوائل الموجودة في الجسم للقلب مرة ثانية، مما يؤدي إلى حدوث تورم الكاحل.

  • تناول الأدوية التي تسبب تورم الكاحل

يؤدي تناول بعض الأدوية إلى حدوث تورم الكاحل وأهمها الأدوية المحتوية على الكورتيزون، التستوستيرون، أو هرمون الإستروجين، وكذلك أدوية مضادات الإكتئاب مثل أدوية الاكتئاب الثلاثية الحلقات، وكذلك الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية الأيبوبروفين.

  • اضطرابات الهرمونات

حيث أن حدوث اضطرابات في مستويات البروجسترون والاستروجين تتسبب في حدوث ضعف بالدورة الدموية في الرجلين، مما يؤدي إلى حدوث التورم والإنتفاخ، وتزيد هذه الإضطرابات في الهرمونات بصفة عامة أثناء فترة الحمل،  والدورة الشهرية.

  • جلطة القدم

عند تكون الخثرة الدموية بإحدى أوردة القدم فإنها تعمل على إعاقة مجرى الدم بالقدم، مما يؤدي إلى حدوث تورم القدم والكاحل.

  • التهاب غشاء القلب

إن الإصابة بالتهاب غشاء القلب، يؤدي على المدى البعيد إلى صعوبة في التنفس، وحدوث تورم الكاحل والقدم المزمن.

  • تجمع السوائل الجهاز الليمفي

يتكون الجهاز الليمفي من الأوعية الدموية والعقد الليمفية التي تساعد على حمل السوائل في الجسم، وفي حالة حدوث انسداد في الجهاز الليمفي فإن ذلك يؤدي إلى تجمع السوائل في الأنسجة، مما يؤدي إلى حدوث انتفاخ القدمين واليدين.

  • ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

حيث يؤدي ارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل إلى حدوث ضعف في الدورة الدموية، والذي يؤدي بدوره إلى حدوث تورم اليدين، والوجه، والكاحل، واليدين.

  • تشمع أو التهاب الكبد

حيث يؤدي التهاب الكبد أو تشمع الكبد الذي ينتج بسبب الإفراط في تناول الكحول، إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم، وضعف الدورة الدموية في الكاحل والرجل والقدم.

أعراض تورم الكاحل

  • تبدأ عادةً أعراض تورم الكاحل بحدوث انتفاخ بالقدمين وينتشر  في كثير من الأحيان بسرعة إلى الكعبين.
  • عندما نقوم بالضغط بالإصبع على التورم إلى أسفل فإنه يعود ببطء إلى حالته ويكون أكثر إنتفاخاً.
  • يظهر تورم القدمين بشكل واضح عندما نقوم بخلع الجوارب والأحذية.
  • في حالة حدوث التورم فإن لون البشرة في أوقات كثيرة يميل إلى الشحوب.

هناك بعض المشاكل الطبية التي تظهر أعراض إضافية لـ تورم الكاحل وأهم هذه الأعراض هي الآتي:

  • أعراض مرض النقرس تشمل تورم الإصبع الكبير للقدم، مع آلام المفاصل.
  • ظهور تورم القدمين والكاحل بشكل مفاجئ أثناء فترة الحمل، والتي يمكن أن تكون أولى أعراض تسمم الحمل.
  • عادةً ما يكون التورم في جانب واحد من القدم أو الكاحل بسبب وذمة ليمفية بطرف واحد، أو تجلط الدم، أو القصور الوريدي.
  • عادةً ما يكون التورم بسبب الصدمة موضعياً في منطقة الإصابة وقد يصاحبها جرح أو كدمات.
  • بعض الإلتهابات في الكاحل أو القدم قد تؤدي إلى ظهور خراج بينما في أمراض أخرى مثل: التهاب النسيج الخلوي تؤدي إلى حدوث تورم معمم، واحمرار في الجلد، وحرارة في الجلد في أحيان كثيرة.

تشخيص تورم الكاحل

– يعد الفحص والمراقبة السريرية هى الطريقة التي يتم من خلالها تشخيص تورم الكاحلين والقدمين، وقد يكون الوصف اللفظي للمريض لمنطقة التورم كافياً لتشخيص السبب في التورم مثل تورم الكاحل بعد يوم من التوائه، أو تورم القدم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

– عادةً لا يتم استخدام الإختبارات المعملية في تشخيص تورم الكاحل والقدمين، ولكن في بعض الحالات قد يكون هناك حاجة لذلك من أجل تشخيص أسباب التورم.

علاج تورم الكاحل

– يعتمد علاج تورم الكاحل والقدمين على السبب الكامن وراء حدوثه، فعند بعض الناس فإنه بمجرد رفع القدمين أعلى مستوى القلب فإن ذلك يؤدي لخفض التورم أو القضاء عليه، كما يشمل علاج السبب وراء حدوث التورم المضادات الحيوية، أو تناول أدوية النقرس و CHF، والجبيرة.

– كما أن هناك بعض العلاجات المنزلية لمعالجة تورم الكاحل والقدمين ومنها ما يلي:

1- المعالجة المائية المتباينة

يشمل هذا النوع من العلاج المائي كلاً من الماء الدافئ والبارد، وهو فعال للغاية في تخفيف تورم الكاحل، حيث يساعد الماء الدافئ على تحسين أداء الدورة الدموية، بينما يعمل الماء البارد على تخفيف الالتهابات والتورم، خطوات القيام بهذه الطريقة من العلاج هى كالأتي:

  • نقوم بملئ وعائين أحدهما به ماء بارد، والآخر به ماء دافئ.
  • نقوم بنقع القدمين في الماء الدافئ لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 دقائق.
  • ثم ضع القدمين بعد ذلك في وعاء الماء البارد لمدة دقيقة واحدة.
  • يجب فعل ذلك عدة مرات بالتناوب لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة.
  • قم بتكرار هذه العملية عدة مرات خلال اليوم.

2- التدليك

يعد تدليك القدم من أفضل علاجات تورم الكاحل والقدمين، حيث يعمل على خلق ضغطاً على منطقة الإصابة، فيساعد ذلك على استرخاء العضلات وتحسين الدورة الدموية، كما يعمل على تصريف السوائل المتراكمة من أجل تقليل التورم، خطوات القيام بهذه الطريقة من العلاج هى كالأتي:

  • نقوم بوضع زيت الزيتون، أو زيت الخردل الحار فوق المنطقة المتضررة.
  •  ندلك بلطف لمدة خمس دقائق صعوداً للأعلى، وتجنب الضغط الكثير.
  • قم بتكرير ذلك عدة مرات خلال اليوم، مع العلم أن التدليك أثناء الإستحمام أو بعده يكون أكثر فعالية.

3- الملح الإنكليزي

يعمل الملح على تخفيف التورم، وتخفيف الإنزعاج والألم، حيث يقوم الجلد بامتصاص كبريتات المغنيسيوم بسهولة، مما يساعد على تحسين أداء الدورة الدموية، والتخفيف من التورم، خطوات القيام بهذه الطريقة من العلاج هى كالأتي:

  • نمزج نصف كوب ملح في وعاء به ماء دافئ.
  • نقوم بنقع القدمين في الماء لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة.
  • قم بتكرار هذه العملية ثلاثة مرات في الأسبوع.

4- الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من المدراء الطبيعية للبول التي تساعد في علاج تورم الكاحل والقدمين، فهو يعمل على تخفيف الصوديوم الذي يعد العامل الأساسي لحدوث التورم، كما تساعد خاصيته المضادة للإلتهاب على تقليل التورم، خطوات القيام بهذه الطريقة من العلاج هى كالأتي:

  • قم بتدليك الأقدام المتورمة بزيت الزنجبيل أكثر من مرة خلال اليوم.
  • كما يمكن أن تقوم بشرب كوبين أو ثلاثة من شاي الزنجبيل، أو تقوم بمضغ شرائح من الزنجبيل الخام.