أسباب تسوس الأسنان وعلاجه

أسباب تسوس الأسنان وعلاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 11 يونيو، 2019 المشاهدات: 559 مشاهدة

يعتبر تسوس الأسنان من أكثر المشاكل الصحية المنتشرة حول العالم خاصة بين فئة الأطفال والمراهقين من الدرجة الأولى، تسوس الأسنان هو إصابة الأسنان ببعض الثقوب الصغيرة؛ وذلك يرجع للعديد من العوامل المختلفة أهمها عدم نظافة الأسنان، في حالة عدم علاج الأسنان المصابة بالتسوس يحدث تفاقم في هذه الثقوب وتكبر وتسبب فراغ كبير داخل الأسنان، يصاحب ذلك آلام شديدة وقد يصل الأمر إلى فقدان الأسنان وهذا أسوأ احتمال، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب تسوس الأسنان وعلاجه.

أسباب تسوس الأسنان وعلاجه

يحدث تسوس الأسنان لأسباب عديدة هي:  

  • عدم نظافة الأسنان

ترك الأسنان غير نظيفة وعدم الاهتمام بها حيث يوجد بالفم جراثيم مثل باقي أعضاء الجسم، مع قلة العناية بالأسنان وعدم تنظيفها تنمو الجراثيم داخل فم الإنسان بكثرة خاصة مع تناول المشروبات والسكر والنشويات والكربوهيدرات التي اختمرت بداخل الفم، عدم إزالة الكربوهيدرات من الفم عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة ينجم عنها تحولها إلى أحماض عن طريق الجراثيم في خلال حوالي عشرون دقيقة.

  • شرب المياه المعدنية

مادة الفلورايد الموجودة في مياه الشرب تحافظ على صحة الأسنان وتحمي من التسوس لأنه من المعادن التي تحمي طبقة المينا الموجودة بالأسنان؛ ولكن في هذه الأيام يتناولون العديد من الأشخاص المياه المعدنية التي تكون مصفاه من المعادن خاصة الفلوريد وبالتالي يخسروا الحماية التي يوفرها الفلورايد ويصابون بالتسوس.

  • نقل الجراثيم

عند الاتصال عن قرب يحدث انتقال الجراثيم المسببة للتسوس من شخص لآخر عن طريق القبلات أو عند استعمال شخص لأدوات شخص آخر فيصاب بالعدوى من بعده، يعتبر الوالدين هم أكثر الناس نقلاً للجراثيم لأطفالهم عند الإقتراب منهم.

  • جفاف الفم

الجفاف في تجويف الفم ينجم عنه نقص اللعاب وذلك يؤثر على صحة الأسنان حيث يقي اللعاب الأسنان من التسوس ويساعد على التخلص من بقايا الطعام العالقة بالأسنان والمعادن الموجودة به، ويساعد الأسنان على التخلص من التسوس في مراحله الأولى.

  • سوء التغذية

سوء التغذية في كلا حالتي فقدان الشهية والشره في الأكل يؤديان لتآكل طبقات الأسنان وضعفهم وإصابتهم بالتسوس حيث الحمضيات الهضمية التي تعلوا لفم تسبب التقيؤ وتصيب طبقة المينا وتعمل على تآكلها كما أن اضطراب التغذية يعمل على صعوبة إنتاج اللعاب.

  • الأطعمة والمشروبات

هناك أنواع معينة من الطعام تؤدي للتسوس بسرعة كبيرة جداً مثل الحلوى والكربوهيدرات المخمرة حيث بإمكانها الالتصاق بالفم والأسنان لفترة زمنية طويلة، تناول كمية كبيرة من المشروبات التي تحتوي على السكر تؤدي للتسوس السريع جداً.

بقايا الطعام في الأسنان واللعاب تتحول إلى طبقة خفيفة لزجة على سطح الأسنان حيث عندما يضع الشخص لسانه عليها يشعر بها وعندما يغسل بالفرشاة والمعجون تصبح هذه الطبقة خشنة بعض الشيء.

في منطقة الطواحن بالأسنان حيث الأحماض الموجودة بها تؤثر على المينا التي توجد بالطبقة الصلبة بالأسنان فهي الطبقة الخارجية التي تغطي الأسنان حيث إذا تعرضت هذه المينا للتآكل تستطيع الجراثيم والأحماض الدخول من الطبقة الثانية في الأسنان التي تسمى بالعاج (الطبقة الوسطى بالأسنان) وهذه الطبقة تكون ضعيفة ولينة عن طبقة المينا بحيث تدخلها الحمضيات بسهولة وتصيبها حيث تدخل على لب السن مما يؤدي إلى انتفاخ السن وتهيجها بالألم.

يصاب العظم الذي يسند الأسنان بالتسوس وهذا يعد مرحلة متقدمة جداً في التسوس يشعر فيه المصاب بالآلام الشديدة ويكون لديه حساسية شديدة عند مضغ الطعام وهنا يقوم الجسم بضخ خلايا الدم البيضاء لتحارب هذا الالتهاب وينتج عن ذلك تكون خراج داخل السن يعد أن يصاب بثقوب كبيرة.

كلما استمر التآكل في طبقات الأسنان بسبب التسوس الشديد بدءً من الضروس التي توجد في الخلف حيث الفجوات والتعرجات أكثر من الأسنان الأمامية؛ تصبح هذه المنطقة أكثر عرضة لتجمع وتراكم بقايا الطعام بين الضروس وبعضها البعض عند قضم الطعام وبالتالي يصبح تنظيف هذه الضروس أكثر صعوبة من ذي قبل.

بالنسبة للأسنان التي تتواجد بالأمام يسهل تنظيفها وهنا تتشكل اللويحة السنية بسرعة كبيرة جداً في الضروس الطاحنة والتي تصبح ملجأ للجراثيم والحمضيات التي بدورها تنهي على طبقة المينا بالأسنان.

عوامل أخرى تسبب تسوس الأسنان:

  • التقدم في العمر يسبب ضعف في الأسنان ويمكن أن يصاب بالتسوس نتيجة التراكم.
  • وجود مشكلات بالأسنان حيث الأسنان التي تعاني من التراجع اللثوي.
  • الحشوات المركبة ويقصد به الحشو المتخلخل أو المدبب يمكن أن يسبب تسوس في الأسنان.
  • تناول بعض الأدوية يمكن أن يسبب تسوس في الأسنان منها أدوية السرطان.

أعراض تسوس الأسنان

  • الشعور بالألم داخل الأسنان خاصة عند تناول شيء بارد أو ساخن أو حلويات أو أطعمة مالحة، و الإحساس بألم عند القضم.
  • وجود بعض الثقوب بالأسنان التي يمكن أن ترى بالعين المجردة.
  • ظهور الصديد حول السنة ويعد ذلك آخر مرحلة في التسوس.

علاج تسوس الأسنان

بعد تشخيص الطبيب يتم وصف العلاج المناسب وذلك يختلف من حالة إلى اخري، فيما يلي علاج تسوس الأسنان:

  • يتم علاج الأسنان بالفلورايد.
  • الحشو المركب.
  • علاج عصب الأسنان.
  • وضع غطاء واقي للسن في حالة ترميم الأسنان التي أصيبت بالتسوس.
  • خلع الأسنان التي أصيبت بالتسوس الشديد.

مضاعفات تسوس الأسنان

يعاني الكثير من الأشخاص من تسوس الأسنان ولا يهتموا بالعلاج ويسبب ذلك مضاعفات خطيرة تحدث على المدي البعيد سنوضحها في النقاط التالية: 

  • الشعور بآلام شديدة لا يستطيع الشخص تحملها.
  • تكون خراج بالأسنان.
  • فقدان الأسنان.
  • حدوث مشكلة في مضغ الطعام.
  • تكسير الأسنان.
  • التهاب حاد بالأسنان.

الوقاية من تسوس الأسنان

  • تنظف الأسنان بعد تناول الطعام والشراب وغسل الفم جيداً.
  • الذهاب لطبيب الأسنان بصفة دورية.
  • تناول المياه العادية أفضل من المياه المعدنية.
  • تناول الأغذية التي تساعد على تقوية الأسنان.
  • تناول مضادات للبكتيريا في حالة التسوس الشديد.
  • محاولة ملء الفراغات بين الأسنان.

يجب على كل شخص الإهتمام بأسنانه جيداً عن طريق تنظيف أسنانه بشكل يومي على الأقل مرتين في اليوم الواحد، واستعمال فرشاة ومعجون مناسب للأسنان واللثة، واستخدام خيط الأسنان، لابد من المداومة  على زيارة طبيب الأسنان من حين لآخر من أجل الاطمئنان عليها وتنظيفها أول بأول لحمايتها من التسوس.