أسباب بكتيريا القولون

أسباب بكتيريا القولون

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 19 مارس، 2019 المشاهدات: 137 مشاهدة

يوجد داخل القولون أنواع من البكتيريا منها البكتيريا المفيدة التي تعيش ولا تسبب أي أضرار بل تقوم بوظائف هامة منها أنها تساهم في هضم بعض الأطعمة، والبكتيريا الضارة تسبب الاصابة بأمراض مختلفة منها داء كرون والحساسية والتهاب القولون التقرحي، يرجع الإصابة ببكتيريا القولون إلى أسباب عدة يوضحها موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب بكتيريا القولون.

أسباب بكتيريا القولون

تنتقل البكتيريا من شخص إلى شخص بسهولة جداً عن طريق لمس شخص مصاب أو إستخدام أدواته، ملامسة الكائنات الحية، وأسباب أخرى هي:

  • ضعف الجهاز المناعي مما يفقد قدرته علي مواجهة البكتيريا وبالتالي تدخل إلى الجسم.
  • تناول اللحوم النيئة الغير مطبوخة جيداً، وتناول الخضروات والفواكه دون غسلهما جيداً.
  • تناول الحليب الغير مبستر حيث يحتوي على بكتيريا ضارة، تناول أطعمة منتهية الصلاحية.
  • تلوث اليدين وعدم غسلهم بعد دخول الحمام ثم القيام بتجهيز الأطعمة.
  • شرب مياه ملوثة غير نظيفة تحتوي على البكتيريا الضارة.
  • حفظ أنواع من الأطعمة وتخزينها بطريقة خاطئة.

أعراض بكتيريا القولون

تظهر أعراض وعلامات بكتيريا القولون بعد دخولها إلى جسم الإنسان بثلاث أيام؛ وذلك حتي تصل إلي الأمعاء، فيما يلي أعراض بكتيريا القولون:

  • حدوث تشنجات بالمعدة وآلام في منطقة البطن.
  • الشعور بالتعب والضعف وعدم القدرة علي بذل أي مجهود.
  • الشعور بغازات وانتفاخ في البطن، والاصابة بعسر الهضم.
  • إصابة المصاب بالإسهال الشديد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الرغبة في التقيؤ والغثيان.
  • الفشل الكلوي.
  • شحوب البشرة.
  • فقدان الشهية.

تشخيص بكتيريا القولون

يتطلب تشخيص بكتريا القولون إجراء بعض الفحوصات منها فحص البطن، وفحص الدم، وعمل تنظير للجزء العلوي من القولون، يقوم الطبيب بالاستفسار عن بعض الأشياء منها تاريخ المرض، ومتى ظهرت الأعراض، وكم استمرت وهكذا.

علاج بكتيريا القولون

يعتمد علاج بكتيريا القولون على تخفيف الأعراض والعلامات المصاحبة للمرض؛ وذلك حتى لا يحدث أي مضاعفات خطيرة، فيما يلي علاج بكتيريا القولون:

  • يصف الطبيب بعض أنواع المضادات الحيوية التي تساعد علي تقليل الشعور بالألم منها الأموكسيلين والسيبروفلوكساسين.
  • تناول بعض المكملات الغذائية من الفيتامينات والمعادن التي يفتقر إليها الجسم.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل يومياً وذلك لتعويض الجسم ما فقده.
  • تجنب تناول اللحوم الغير مطبوخة، ويجب غسل الفواكه والخضروات جيداً.
  • يجب غسل اليدين قبل وبعد تناول الطعام، وبعد دخول المرحاض.
  • تجنب بذل أي مجهود ويفضل الراحة التامة.