أسباب التهاب المعدة وعلاجها

أسباب التهاب المعدة وعلاجها

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 20 أكتوبر، 2019 المشاهدات: 369 مشاهدة

يعتبر التهاب المعدة من الأمراض الشائعة كثيراً ما يتعرض له الأشخاص ويعانون منه بشكل مستمر، التهاب بطانة المعدة تسبب آلام شديدة قد تؤدي إلى الإمتناع عن تناول الطعام خوفاً من الألم، غالباً ما يكون السبب الرئيسي في التهاب المعدة هو الإصابة ببكتيريا تسبب قرحة، تناول المسكنات بشكل دائم يؤدي إلى إيذاء بطانة المعدة وتناول الكحوليات أيضاً له دور في ذلك، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب التهاب المعدة وعلاجها.

أسباب التهاب المعدة وعلاجها

– قد يكون الإلتهاب الذي يصيب المعدة على فترات ويسمى التهاب مزمن وقد يكون حاد جداً ويحدث بشكل مفاجئ، لكن كلما زادت حدة الإلتهاب يؤثر على المعدة بالسلب ويشكل خطر عليها إذ اأن الإصابة بالقرح قد تتحول إلى سرطان في المعدة، في الأغلب يكون الإلتهاب طفيف ولا يشكل خطر ويمكن أن يتم التغلب عليه بالعلاج بشكل سريع.

– هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المعدة هي:

  • القيام بتكميم المعدة أى عمل جراحات تدبيس المعدة.
  • الإصابة بالأمراض التي تؤثر على تدفق الدم إلى المعدة مما يسبب لها الحموضة.
  • حدوث تلف في بطانة المعدة نتيجة تناول المسكنات والمركبات الغير ستيرويدية والالتهابات البكتيرية والفيروسية التي تصيب المعدة والعلاج بالإشعاع يؤثر على المعدة ويسبب الالتهابات؛ وذلك لأن التهاب المعدة يكون في الجدار الداخلى لها وإصابة الغشاء المبطن الذي يحمي المعدة من العصارة الهاضمة التي يمكن أن يتلفها أثناء هضم الطعام.

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المعدة هي:

  • العدوى البكتيرية التي تحدث نتيجة للتلوث أو تناول طعام ملوث.
  • يعتقد الأطباء أن التهاب المعدة قد يكون وراثياً أو ربما السبب وراء ذلك هو التدخين أو اتباع نظام غذائي معين.
  • التقدم في العمر حيث أن كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المعدة؛ وذلك لأن بطانة المعدة تكون أكثر رقة مع التقدم في السن.
  • تناول الكحوليات بكثرة وبشكل مبالغ فيه يؤدي إلى حدوث تهيج للمعدة وربما تآكلها فيجعل بطانة المعدة غير قادرة على حمايتها من العصارة الهاضمة نتيجة تآكلها فتتسبب الكحوليات في التهاب المعدة الحاد.
  • الضغوط النفسية قد يؤدي التوتر الشديد نتيجة ضغوط نفسية أو نتيجة الخوف من شيء ما إلى التهاب حاد في المعدة.
  • تناول المسكنات بشكل مستمر يؤدي إلى تهيج المعدة وحدوث التهابات، من هذه المسكنات الايبوبروفين والاسبرين والنابروكسين، عندما يتناول الشخص المسكنات بشكل منتظم فإنها تعمل على خفض المادة الرئيسية التي يتم إفرازها للحفاظ على بطانة المعدة التي تحمي المعدة من الحموضة ومن المواد الهاضمة التي يمكن أن تؤثر عليها وتسبب لها الالتهاب.
  • في حالة إذا حدث ضعف في المناعة الذاتية فإنها تصبح سبب من أسباب التهاب المعدة، يمكن أن يصيب الأطفال في حالة اضطرابات المناعة الذاتية لديهم.

– الأطعمة التي تزيد من التهاب المعدة:

  • القهوة والشاي وجميع أنواع المنبهات التي تحتوي على الكافيين مضرة جداً.
  • الأطعمة الدسمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون تجنب تناولها.
  • عصير الفواكه خاصة التي تحتوي على أحماض مثل: البرتقال لأن الحموضة تضر بالمعدة خاصة إذا كان فيها التهاب.
  • الأطعمة الحارة تؤثر بالسلب على المعدة وتسبب تفاقم الالتهابات وزيادة الخطورة.
  • الأطعمة التي تثير الحساسية للمعدة وربما تسبب تفاقم الالتهابات ونزيف المعدة.
  • الأطعمة المقلية التي تحتوي على الزيوت والدهون يجب الابتعاد عنها.

أعراض التهاب المعدة 

التهاب المعدة يصاحبه عدة أعراض تنبه المريض أنه مصاب بهذا المرض حتى يسرع في العلاج، هذه الأعراض هي:

  • القيء المتكرر يصاحبه وجود الدم.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بامتلاء المعدة بعد تناول الطعام وبشكل دائم لا يشعر الشخص بالجوع كثيراً.
  • الشعور بالألم الحاد والنخر في أعلى البطن أي في بطانة المعدة وهذا ما يسمى بعسر الهضم ولكن بعد تناول الطعام يشعر الشخص بالتحسن قليلاً.
  • تلون البراز باللون الأسود وفي هذه الحالة تحتاج المعدة إلى المنظار.

ليس شرط أن توجد علامات محددة للإلتهاب فقد تكون مصاب بالتهاب المعدة ولا تظهر أي أعراض.

متى تزور الطبيب؟

عادةً ما يعانى الشخص من عسر الهضم ولكن غالباً يتحسن بسرعة ولا يدوم الألم لفترات طويلة، ولكن في حالة إذا كنت تعاني من التهاب في المعدة وظهرت عليك الأعراض أهمها آلام شديدة بالمعدة عليك الذهاب للطبيب للفحص واخباره بعدم ارتياح المعدة حتى يصف لك الدواء اللازم او أي وصفة طبية آخرى، وفي حالة وجود براز دموي أو بول دموي أو تلونه باللون الأسود يجب الذهاب إلى الطبيب بشكل ضروري.

علاج التهاب المعدة

  • دائما ما يكون هناك سبب حتى يكون هناك علاج، العلاج يختلف باختلاف سبب المرض حتى نعلم هل نستخدم علاج بسيط أو قوى يكون ذلك على حسب حدة الإلتهاب.
  • إذا كان هذا الالتهاب ناتج عن جرثومة المعدة يصف الطبيب بعض الأدوية تساعد في العلاج والتخلص منه.
  • في بعض الحالات يكون الواجب على المريض تناول أدوية مثبطة لحموضة المعدة.
  • في حالة إذا كان السبب هو زيادة نسبة الحموضة في المعدة وليس الجرثومة يجب ضرورة التوقف عن تناول الأدوية المسكنة لأنها هي السبب الأساسي في التهابات التي تصيب المعدة بشكل كبير.
  • التوقف عن تناول أنواع المسكنات المختلفة كذلك الأسبرين وغيره التي تضر بالمعدة.
  • يجب أن يقوم المريض باستشارة الطبيب لمعرفة العلاج اللازم لالتهاب المعدة، وأيضاً اتباع نظام غذائي يلعب دوراً هاماً في علاج التهاب جدار المعدة.

الأطعمة التي يجب أن يتناولها المريض أثناء التهاب المعدة

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل: التفاح والشوفان والجزر والفاصوليا.
  • تناول الكثير من الخضروات هي مفيدة جداً لمرضى التهاب المعدة.
  • تناول الأطعمة التي يقل فيها الدسم التي لا تحتوي على الدهون بوفرة مثل: الدجاج والسمك والديك الرومي فالدهون تؤثر تأثير شديد على بطانة المعدة ويصعب هضمها.
  • اللبن الزبادي من الأشياء الخفيفة على المعدة والتي تخفف من الالتهاب.
  • تناول المشروبات التي لا تحتوي على كافيين أو صودا لأن هذه الأشياء تضر بجدار المعدة.

 مضاعفات التهاب المعدة

  • لكل مرض مضاعفات تحدث عند الإهمال في علاج هذا المرض وكذلك مرض التهاب المعدة  له مضاعفات في حالة تم اهماله يتحول إلى قرحة في المعدة ويزداد الأمر سوء وتتحول إلى نزيف شديد في المعدة.
  • قد تزيد التهابات المعدة المزمنة من خطر الإصابة بمرض سرطان المعدة خاصة إذا كان غشاء أو بطانة المعدة رقيق ويمكن تدميره بسهولة.
  • قد تصل المضاعفات إلى أورام خطيرة نتيجة لجرثومة المعدة وهذا يحدث في حالات نادرة.

 الوقاية من التهاب المعدة

غالبا ما تنتقل العدوى من فرد إلى آخر وذلك نتيجة تناول الطعام والشراب الملوث، تناول الطعام من وعاء الآخر ينقل العدوى، من طرق الوقاية من هذه العدوى أن يقوم الشخص بغسل يديه جيداً بالماء والصابون قبل لمس الطعام أو وضع أي طعام داخل فمه، وأيضاً يجب طهي الطعام جيداً حتى تقتل البكتيريا الموجودة به لأن هناك بكتيريا تموت بالحرارة العالية.