أسباب التنكس البقعي

أسباب التنكس البقعي

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 19 يوليو، 2019 المشاهدات: 451 مشاهدة

يتعلق مرض التنكس البقعي بالسن فأغلب من يعانى من هذا المرض هم كبار السن الذين تبلغ أعمارهم من 50 إلى ما فوق ذلك، يسبب هذا المرض عدم التمكن من الرؤية و يصيب دول الغرب بالأخص، يسمى البقع لأنه يوجد في مركز الشبكية والتي تكون مسؤولة عن الرؤية المركزية والرؤية الدقيقة كما في السواقة والقراءة وغيرها من الأشياء التي تتطلب الدقة، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب التنكس البقعي.

أسباب التنكس البقعي

توجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتنكس البقعي هي:

  • التقدم في العمر إذا تجاوز الخمسين سنة فأكثر ذلك يزيد من فرص الإصابة.
  • العرق بمرض التنكس منتشر بكثرة بين القوقازيين.
  • التدخين بكثرة قد يزيد من فرص الاصابة بالتنكس البقعي.
  • السمنة والزيادة في الوزن قد تؤدي إلى تفاقم مرض التنكس البقعي.
  • العامل الوراثي يلعب دور كبير حيث تنتقل الجينات الوراثية من الآباء الي الأبناء.
  • في حالة الإصابة بأمراض القلب الوعائية فإن ذلك يؤكد زيادة فرصة الاصابة بمرض التنكس البقعي.

في عمر متقدم تم التعرف على شكلان من التنكس البقعي هما:

1- الصورة الجافة أو الغير وعائية

الصورة الجافة المتعلقة بهذا المرض يزداد الضرر ليصبح الأمر جدياً ويعتبر هو الأكثر شيوعاً حيث يبلغ عدد المصابين 85 إلى 90% من المصابين بالتنكس البقعي الجاف، العرض الأول للصورة الجافة amd تظهر على شكل بريق شفاف في قرنية العين بسبب تكون أوعية دموية مختلفة في تركيبها أو في سلوكها أسفل شبكية العين.

2- الصورة الحديثة أو الرطبة

حسب التقديرات وجد أن 10-20 في المائة من مجموع الناس المصابة بمرض التنكس البقعي يتعرضون لهذا المرض بصورته الثانية ( الرطبة ) وهي الأهم والأكثر فائدة عن الحالة الأولى لأنها مسئولة عن ما لا يقل عن 90 بالمائة من حالات العمى الحاد كنتيجة للتنكس البقعي الخاص بالجيل.

– يحدث تطور عند نمو الآفات المرضية وانتشارها بشكل أوسع بنمو مثيلتها لكن من منطقة تعرف بالمشيمة وتنتشر بسبب التمزقات الحادثة في غشاء بروك وهذا الغشاء عبارة عن نسيج ضام موجود بين الشبكية والمشيمية وتحت شبكية العين يوجد مصل سائل من الدهن والدم ينساب بين هذه الأوعية الشاذة ويستمر التسريب حتى تتراكم مكونات المصل أسفل طبقة الظهارة الصبغية الشبكية وأيضاً أسفل الشبكية بعينها.

– هناك سلبيات أخرى مترتبة على هذا المرض وهو تكون بقع داكنة على العين ونضطر لاستبدال النسيج الندبي المصاب ويترتب عليه فقدان البصر.

– بالنسبة لل AMD فلا يوجد أعراض جانبية سلبية ناتجة عنه على عكس AMD الرطب حديث التوعي، وعموماً يوجد إصابة في الرؤية المركزية تظهر كتشوه في مركز الرؤية تعرف بتشوه المرئيات وفي بعض الأحيان يرى المريض صور أصغر أو متباينة الأحجام داخل كل عين، ومن الممكن حدوث تخيلات لأشياء لا وجود لها في الحقيقة ( الهلاوس البصرية ).

– توقعات المريض أن يتحسن مسار رؤيته ليكون أفضل لرؤية الصور على طبيعتها بشكل جيد منخفضة لدى المريض المصاب ب  AMD حديث التوعي.

– درجة الرؤية التي قد يصل إليها المريض تكون سيئة للغاية وفيها يصاب بفقدان النظر وهي 60/6 والمدة بينها وبين زمن التشخيص ليست كثيرة يعني سنتين أو ربما أقل وهذا دليل على خطورة إهمال المرض بدون علاج.

– مثلاً انتشر المرض في عين واحدة بنسبة 12 % وفي كلتا العينين 50% ولكن تبتعد مدة ظهور النتائج السلبية للمرض لتكون بعد 5 سنوات من التشخيص، ولكن برغم أن العمى يكون جزئي غير كامل إلا أنه يقيد المريض عن أداء مهامه اليومية كالقراءة ومشاهدة التلفزيون والتعرف على الوجوه وتمييزها والتوجه في الأماكن والطرقات في الشوارع.

أعراض التنكس البقعي

  • تظهر الخطوط المستقيمة والتي تعتبر تشوهات بصرية.
  • يحدث ضعف الرؤية أو القدرة البصرية في إحدى العينين أو كلاهما.
  • وجود صعوبة شديدة في التعرف على الوجوه بشكل واضح.
  • رؤية الألوان بشكل غير واضح وانخفاض كثافتها.
  • الشعور بعدم وضوح الكلمات المطبوعة.
  • عدم التكيف على الأضواء المختلفة خاصة في الأماكن ذات الأضواء القوية الساطعة.
  • عند الكتابة يحتاج الشخص إلى ضوء ساطع حتى يستطيع القراءة بشكل جيد.

التنكس الجاف قد يكون في أحد العينين وليس في كليهما وهذا لن يجعلك تشعر بتغير في الرؤية أو عدم وضوح فيها لأن العين الآخرى تعوض ما لا تراه العين المنتكسة لذا نادراً ما يسبب العمى الكلي، ربما يتحول الانتكاس الجاف والرطب في حالة تسرب الأوعية الدموية تحت شبكية العين، ولكن الأكثر شيوعاً وموجود بكثرة هو التنكس الجاف ولكن قد يتطور ببطء مع الوقت والإهمال وعدم العلاج فيصل إلى التنكس الرطب والذى قد يصيب بفقدان البصر نهائياً.

 تشخيص التنكس البقعي 

يتم تشخيص هذا المرض عن طريق استخدام المنظار ويكون الفحص في قاع العين ويكون باستخدام عدسة خاصة بالعين، كما أن التشخيص يكون عن طريق التصوير لاكتشاف نسيج الأوعية الدموية وتركيبها وحجمها ومكانها بالضبط، عند الفحص إذا تم اكتشاف دم أو سوائل أو دهون مترسبة في أسفل الشبكية في قاع العين فان هذا يشير إلى اشتباه في وجود أوعية دموية شاذة وهذا يدل على وجود تنكس عن طريق التصوير فلوريسئين.

متى تزور الطبيب؟

إذا لاحظت تغيرات في الرؤية المركزية وإذا لاحظت عدم قدرتك على رؤية الألوان والتفاصيل الدقيقة جداً عليك زيارة الطبيب لكي يتم تشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب.

علاج التنكس البقعي 

  • من المعروف أن هناك نوعين من التنكس منهم ال AMD اللاوعي وال AMD  حديث التوعي والعلاج يقوم على تحدي ال AMD اللاوعي حتى لا يصل إلى حديث التوعي.
  • يكون العلاج عن طريق المضادات والفيتامينات المضادة للأكسدة التي تمنع من التحول من ال AMD الجاف الى AMD الرطب وإذا تطور المرض ولم يتم الاسراع بالعلاج فإنه يتفاقم ويزداد خطورة في وضع الرؤية المركزية.
  • يجب أن يعرض المريض على طبيب عيون مختص في أمراض الشبكية حتى يتم مكافحة التراجع الحاد في القدرة البصرية ولكن العلاج الوحيد القادر على التخلص من هذا المرض هو العلاج بالليزر وهذا اخر تطور توصلوا إليه فى الفترة الاخيرة.