أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين

أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 31 يوليو، 2019 المشاهدات: 390 مشاهدة

هرمون الأدرينالين هو إفراز يتم خروجه من الغدة الكظرية في ظروف خاصة وهي حين شعور الإنسان بالقلق الشديد والعصبية والخوف، هرمون الأدرينالين يكون سبب في جعل الجسم يصدر أفعال تعرف بالاستعداد للمواجهة وخوض الحرب أو الفرار، تكون هذه الأفعال سريعة كرد فعل لهذه الحالات التي يتعرض لها من الرعب أو التوتر، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين.

أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين

هرمون الأدرينالين له دور في زيادة سرعة ضربات القلب كما أنه يجعل مسار الدم كبير في الدماغ والعضلات المختلفة بالجسم، وله دور في انخفاض نسب السكر في الدم لأنه يساعد في التخلص من حرق سعراته الحرارية، فيما يلي نوضح أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين:

  • تورم الغدة الكظرية وبالتالي تستجيب بدرجة كبيرة لإفراز هذا الهرمون عند تعرض الإنسان للمواقف المحرجة.
  • زيادة مواجهة الإنسان للمواقف الحمقاء التي تضايقه دائماً وكثرة تحمله وكتمانه وغضبه، وزيادة الضغط الذي هو على عاتقه كل هذه الأمور تسبب خلل في إفراز هرمون الأدرينالين من الغدة الكظرية وبالتالي تختلف نسبته في الدم.

يحدث اندفاع الأدرينالين عند القيام بتلك النشاطات:

  • ألعاب القفز من أماكن عالية جداً أو من حواف مبنى شاهق بالمظلات.
  • تمارين الغوص لأعماق البحار التي تحوي في جوفها مئات من الأسماك الضخمة والخطيرة القرش والحيتان.
  • القفز من الطائرات بالباراشوت على الأرض.
  • رؤية الأشكال المخيفة والأشباح في دور السينما أو في التلفاز.
  • التعرض لأي موقف مخيف أو الخوف من الجلوس وحيداً في غرفة مظلمة.

 أعراض زيادة إفراز الأدرينالين في الجسم 

  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • زيادة تحسس الجسم.
  • العرق الغزير.
  • التنهد والتنفس السريع.
  • ذهاب أي إحساس بالوجع ونقصه تلك الفترة التي يفرز فيها هذا الهرمون فقط.
  • تأثر الجسم بأي مؤثر يطرأ عليه في الحال.
  • الإحساس بالرغبة في عمل النزاعات وزيادة تعصبه.

ماذا يحدث للجسم عندما تفرز كمية كبيرة من الأدرينالين؟

– تحدث بعض الأشياء الغير طبيعية في الجسم أي تحدث بشكل فجائي لحين توقف إفراز هذا الهرمون حيث يتم تكسير وتفتيت السكريات العديدة والمعقدة التركيب (الجليكوجين) إلى السكر الأحادي البسيط (الجلوكوز)، الهدف من عملية التحويل هذه هي استخراج الطاقة اللازمة للتخلص من الأخطار إما بالتعرض لها وصدها أو بالهروب والإبتعاد عنها أي أنها في كلتا الحالتين تحتاج طاقة من الجسم.

– سرعة عمل العضلات في الانقباض والانبساط كاستجابة فورية للأحداث الموجودة.

–  السرعات العالية الطارئة على عضلات القلب وخلاياه وكذلك على الجهاز التنفسي وتنشيط الرئتين لرفع معدل خروج ودخول الأكسجين في عملية التنفس.

– نشاط أوعية الدم والتي تتضاعف وظيفتها للقيام بدفع الدم بقوة أكبر إلى عضلات الجسم الرئيسية.

– ضعف قدرة البنكرياس على إفراز كميات كبيرة من الأنسولين وقلة نسبته في الدم.

– زيادة إفراز العرق من الغدد العرقية بمساعدة انقباضات العضلات الموجودة أسفل الجلد.

التأثير السلبي للزيادة المستمرة لمستويات هرمون الأدرينالين في الجسم

كثرة الخلافات بين هذا الفرد وبين الأشخاص على أسباب لا تذكر وهذا لا يعد بالأمر المعتاد فهو في حد ذاته مقلق بسبب المشاكل والسلبيات التي ستتضاعف على أساسه؛ فمثلاً إذا استمر إفراز الهرمون بدون وضع حد لزيادته وعلاجه فإن أوعية الدم قد تصاب بالضرر وكذلك زيادة الدقات القلبية قد تودي به في النهاية الى توقفه بأزمة قلبية، و يزيد من خطر الإصابة بارتفاع في ضغط الدم وتوقف المخ عن العمل وبالتالي توقف باقي أعضاء الجسم ومن ثم هلاك الإنسان بالإضافة إلى الإصابة بفرط السمنة إلى درجة مرضية.

السيطرة على الزيادة المستمرة لمستويات هرمون الأدرينالين في الجسم

تتم تلك السيطرة بتحفيز العصب السمبتاوي وهو المسؤول عن الوصول بالجسم إلى الهدوء والرزانة والإحساس بالراحة والإسترخاء؛ أي أنه يجعل الجسم يستوعب ما يحدث له ويستجيب بشكل غير مضر وهو على نقيض تلك المرحلة التي ذكرناها من قبل وهي مرحلة الفرار، لتنشيط الجهاز العصبي السمبتاوي والسيطرة على مستويات هرمون الأدرينالين ينصح باتباع بعض النصائح التالية:

  • الانتظام في التغدية الصحيحة من أجل جسم صحي متوازن.
  • التخلص من المشروبات المسكرة والتقليل من تناول المشروبات المحتوية على نسبة عالية من الكافيين.
  • الاستمرار على ارتخاء أعصاب الجسم وعمل جلسات للتأمل وعمل تمارين الاسترخاء مثل: اليوغا أو التاي تشي، و أخذ شهيق طويل وإخراجه.
  • عند الشعور بالتوتر والقلق عليك الذهاب إلى شخص ترتاح بالحديث معه أو حتى طبيب نفسي وأخبره بما يقلقك ليخفف عنك بإيجاد الحلول المرضية والمقنعة لك.
  • المداومة والاستمرار على أداء التمارين الرياضية كل صباح للحصول على جسم صحي ورشيق.
  • النوم في هدوء و التخلص من أي أدوات مزعجة في غرفتك المسجلات ذات الأصوات الصاخبة والمصابيح ذات الأضواء عالية الشدة والمنبهات والهواتف وغير ذلك للحصول على الوقت اللازم للنوم والراحة.

علاج ارتفاع هرمون الأدرينالين بالأعشاب 

  • عشبة العرق سوس 

يعتبر العرق سوس من الأعشاب التي يكثر استعمالها في العصائر لها فوائد عديدة ومنها أنها تقوي الغدد الكظرية وتعالج تورمها وبالتالي يقل افرازها لهذا الهرمون، وفي حالة أن الجسم يحتاج لإجهاد نفسه للتخلص من موقف ما محير هذه الأعشاب تساعده على ذلك بجانب جعله يتكيف مع هذا العمل الشاق وتحمله مع إحساسه بقلة الضغط عليه، يتم أخذ كمية منه بمعدل 25 ملل غرام كحد أدنى من الجرعات أو 100 ملل غرام كحد اقصى من الجرعات.

  • عشبة الجينسينغ 

يقتصر عملها كعلاج لزيادة إفراز هرمون الأدرينالين على نخاع الغدة الكظرية، وتظهر نتيجة هذه العشبة على الجهاز المناعي حيث تساهم في تقويته لمساعدة الجسم على مقاومة الأضرار التي قد تصيبه أثناء افراز الأدرينالين، كما أنها تقوي الوظائف الإدراكية أيضاً، يتم تناولها بكميات 2  أو 3 جرام كل يوم يتم الاستمرار عليه كدواء لمدة لا تقل عن 6 أسابيع ثم يتم التوقف عن تناولها لفترة.

  • عشبة الجنكة 

تعتبر عشبة الجنكة من الأعشاب المفيدة حيث لها دور إيجابي على عمل الدورة الدموية كما أنها تهدئ الأعصاب بشكل طبيعي بدون أي أضرار وتقلل من سرعة دقات القلب، يمكن أخذ جرعات لا تتعدى ال 10 مليجرامات كل يوم.