معلومات هامة عن الرضاعة الصناعية

معلومات هامة عن الرضاعة الصناعية

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 26 أغسطس، 2019 المشاهدات: 352 مشاهدة

على الرغم من أن آراء الأطباء والخبراء قد اجتمعت على أن الرضاعة الطبيعية هي التي تعطي الطفل أفضل أنواع التغذية إلا أن الرضاعة الصناعية تأتي من حيث الأفضلية كخيار ثاني خاصةَ في حالة عدم قدرة الأم على القيام بالرضاعة الطبيعية، يمكن أن تقدم للطفل الغذاء الذي يحتاجه من خلال الرضاعة الصناعية لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن هناك أنواع عديدة للحليب الصناعي والتي قد تختلف في المكونات وفي الفئات العمرية؛ لذا يجب استشارة الطبيب لمعرفة النوع المناسب لاحتياجات الطفل، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم معلومات هامة عن الرضاعة الصناعية.

معلومات هامة عن الرضاعة الصناعية

– إن الرضاعة الصناعية قد تكون هي الحل الأمثل لبعض الحالات؛ وذلك في حالة عدم قدرة الأم على إمداد الطفل الحليب الكافي له أو في حالة إذا كان هناك مانع يمنع الطفل من الرضاعة من ثدي الأم.

– إذا قامت الأم باللجوء إلى الرضاعة الصناعية فعليها أن تقوم باختيار نوع الحليب الذي يناسب الطفل في حالة إذا كان يعاني من حساسية اللبن، أما إذا كان لا يعاني من الحساسية فغالباً ما يصلح له أي نوع من اللبن، لكن وفقاً لما أوصت به الأكاديمية الأمريكية يجب الحرص على اختيار اللبن الذي يحتوي على كمية كبيرة من الحديد حتى لا يصاب الطفل بفقر الدم.

– في حالة استخدام ماء الصنبور في تحضير الحليب الصناعي يجب أن تتركي الماء ينزل من الصنبور لمدة دقيقتين قبل الإستخدام ثم يتم غليه بعد ذلك وتتركيه حتى يبرد ثم يتم استخدامه بعد ذلك.

– إن الإفراط في إرضاع الطفل قد يعرضه للإصابة بالإسهال والتقيؤ أو السمنة المفرطة؛ لذا يجب على الأم الحرص على متابعة طبيب الأطفال والالتزام بتنفيذ تعليماته.

– يجب الاحتفاظ بالحليب في الثلاجة لمدة أقصاها ٤٨ ساعة ولا يتم استخدامه بعد مرور هذه المدة، خارج المنزل فيتم اصطحاب المياه المغلية وتحضير الرضاعة أولاً بأول.

– يجب عدم ترك الطفل ينام وزجاجة الحليب في فمه؛ لأن ذلك قد يسبب له تسوس شديد إلى جانب تعرضه للاختناق.

أضرار الرضاعة الصناعية

هناك أضرار عديدة للرضاعة الصناعية سواء بالنسبة للأم أو بالنسبة للطفل، وسوف نتعرف فيما يلي على تلك الأضرار بشكل تفصيلي.

1- أضرار الرضاعة الصناعية على الأم تتمثل في الآتي:

  • حرمان المرأة من منافع صحية كبيرة

حيث أن الرضاعة الطبيعية لها فائدة كبيرة لصحة المرأة؛ وذلك على عكس الرضاعة الصناعية التي تحرم الأم من هذه الفوائد، حيث أن الأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية تكون أقل عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض مثل: سرطان المبايض وسرطان الثدي والسكري وهشاشة العظام وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، كما أن الرضاعة الطبيعية تقلل من فرصة إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة.

  • الرضاعة الصناعية ليست مريحة

حيث أن الرضاعة الصناعية تتطلب قيام الأم في أي وقت من الليل من أجل تحضير الحليب الصناعي للطفل، على عكس الرضاعة الطبيعية التي تستلزم فقط أخذ الرضيع بين ذراعيك ومساعدته على الاسترخاء والنوم بينما تكون الأم مسترخية أيضاً.

  • الرضاعة الصناعية مكلفة

تعتبر الرضاعة الطبيعية هي الأفضل من حيث التوفير في دخل الأسرة حيث أن الرضاعة الصناعية تتطلب الكثير من التكاليف، كما أن هناك بعض أنواع من الحليب الصناعي ليس متوفرة طول الوقت.

  • الرضاعة الصناعية لا تساعد في إنقاص الوزن

إن الرضاعة الطبيعية تعتبر من أهم العوامل التي تعمل على إنقاص الوزن بعد الولادة وبالتالي فإن المرأة التي تلجأ إلى الرضاعة الصناعية تنعدم فرصتها في إنقاص وزنها بعد الولادة، هذا إلى جانب أن الرضاعة الطبيعية تعمل على تقليص حجم الرحم ليعود إلى الحجم الطبيعي الذي كان عليه قبل الحمل والولادة، فهى تساعد بصفة عامة على عودة جسم المرأة إلى الشكل الطبيعي قبل الحمل والولادة.

  • تقلل من فرصة ارتباط الأم بطفلها

إن الرضاعة الطبيعية توثق الثقة فيما بين الأم والطفل حيث أن الاتصال الجسدي الناشئ عن الرضاعة الطبيعية يعطي الطفل الإحساس بالأمان؛ كما يعمل على تقوية العلاقة بينهما بصورة كبيرة على عكس الرضاعة الصناعية التي تقوم فقط بإرضاع الطفل من خلال زجاجة الحليب.

2- أضرار الرضاعة الصناعية على الطفل تتمثل في الآتي:

  • حرمان الطفل من بعض العناصر الغذائية الهامة

بالرغم من احتواء اللبن الصناعي على العناصر الغذائية المفيدة للصحة إلا أن لبن الأم أكثر احتواء على العناصر المفيدة لصحة الطفل، حيث يحتوي لبن الأم على عنصر الحديد بوفرة كما يحتوي على المواد التي تعمل مناعة للطفل، يعتبر لبن الأم مفيد أكثر للجهاز الهضمي للطفل عن اللبن الصناعي كما تساعد الرضاعة الطبيعية للطفل على السكون والراحة وخصوصاً إذا كان منزعج أو مريض.

  • صعوبة الهضم

إن الحليب الصناعي صعب الهضم على معدة الطفل بينما حليب الأم يسهل هضمه حيث يحتوي على أنزيمات متخصصة تساعد على عملية الهضم، قد يواجه بعض الأطفال مشكلة عند الهضم نتيجة عدم قدرة أجسامهم على امتصاص العناصر التي تدخل لها من الحليب الصناعي؛ مما قد يسبب إصابة الطفل بالإسهال أو الإمساك، كما يؤدي إلى تكون الغازات في المعدة.

  • نقص فرصة حصول الطفل على نسبة ذكاء عالية

حيث أظهرت العديد من الأبحاث أن الأطفال الذين تم إرضاعهم رضاعة طبيعية قد سجلوا نسب ذكاء أعلى من الأطفال الذين تم إرضاعه رضاعة صناعية.

  • التعرض للإصابة ببعض الأمراض

يتردد العديد من النساء في اللجوء للرضاعة الصناعية حيث أن الحليب الصناعي المستخدم يمكن أن يصيب الطفل بالحساسية، كما أن الحليب الصناعي قد يؤدي إلى إصابة الطفل بالسمنة و قد يسبب الإصابة بالسكري عندما يكبر الطفل.

شروط الرضاعة الصناعية

لا ينصح بأن يتم إرضاع الطفل رضاعة صناعية إلا في حالتين وبعد القيام باستشارة الطبيب:

  • ضعف إدرار اللبن عند الأم.
  • إصابة الأم بمشكلة أو مرض معين تجعل الرضاعة الطبيعية ضارة للطفل.

أوقات الرضاعة الصناعية

  • في الساعة 5 فجراً يتم إرضاع الطفل رضعة مشبعة ثم ينام بعدها.
  • من الساعة 7:30 إلى الساعة 8 يستيقظ الطفل من النوم يتناول رضعة جديدة، ولا يذهب للنوم ولكنه يفيق ويلهو ويلعب،ويظل مستيقظاً حتى موعد قيلولته الأولى.
  • من الساعة 8 إلى الساعة 11 يتم إرضاع الطفل رضعة مشبعة ثم ينام القيلولة الأولى له.
  • الساعة 1 ظهراً يتم إرضاع الطفل وتغيير الحفاض إذا تطلب الأمر ذلك.
  • من الساعة 3 إلى الساعة 4 يتم إرضاع الطفل رضاعة جديدة ثم يحصل على قيلولة ثانية في الساعة 4 ونصف تقريباً.
  • الساعة 6 يتم إرضاع الطفل رضعة أخرى بعد استيقاظه من النوم.
  • الساعة 8 إلى 9 مساءاً يتم إرضاع الطفل رضعة أخرى وفي هذا الوقت قد يحصل الطفل على قيلولة سريعة لمدة 15 إلى 20 دقيقة ثم يفيق بعدها لكي يلهو ويلعب.
  • من الساعة 11:30 إلى الساعة 12 صباحاً يحصل الرضيع على رضعة مشبعة قبل أن يذهب إلى النوم.
  • الساعة 3 فجراً يتم إرضاع الطفل رضعة أخرى و تقوم الأم باستبدال الحفاض إذا كان متسخاً، ثم يتم تكرار الجدول بعد ذلك.