معلومات مدهشة عن حيوان المنك

معلومات مدهشة عن حيوان المنك

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 9 نوفمبر، 2019 المشاهدات: 577 مشاهدة

حيوان المنك من الحيوانات الصغيرة الثديية التي تتميز بأكلها للحوم، يوجد منه أنواع مختلفة بقارة أمريكا الشمالية وقارة أوروبا، هو يمتاز بأنه ذو فرو ثمين و من المعروف أن كلمة منك تعني لسوء حظ، يظل على قيد الحياة قرابة إثنى عشر عامًا لا أكثر، يتشابه في الشكل إلى حد كبير مع حيوان السنجاب وإبن العرس، يمتاز بأن له فراء من أغلى الأنواع في سوق الفراء على الإطلاق، غذائه بشكل رئيسي يكون على الزواحف والقشريات والثدييات ذات الأحجام الصغيرة و يتغذى غالبًا على ما تبقى من طعام كبار الحيوانات آكلة اللحوم هذا بجانب الأفاعي والفئران والأسماك المتواجدة على حواف الأنهار، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم معلومات مدهشة عن حيوان المنك.

معلومات مدهشة عن حيوان المنك

– يقطن حيوان المنك بشكل أساسي في مناطق الأشجار والنباتات الكثيفة وتحديدً في الغابات، يعيش في المناطق القريبة جدًا من البرك والمستنقعات والأنهار الموجودة في القرى الريفية.

– جسد حيوان المنك يتميز بأنه نحيل للغاية هذا بجانب أنه يتمتع بأرجل قصيرة جداً مع ذيله الأشعث، طوله لا يتعدى حوالي خمس وستين سنتيمتر.

– وزن هذا الحيوان لا يتجاوز الكيلو جرام الواحد، يمكن في بعض الأحيان أن يكون وزنه حوالي نصف كيلو جرام فقط، حيوان المنك يحصل على غذائه من كلا الطريقين البري والبحري.

– يكسي جسم حيوان المنك الذي يعيش في الغابات البرية فرو لونه بني في الطبيعي ولكن الأنواع المهجنة منه قد يكسو جسمها فراء باللون الأزرق أو اللون الأسود أو لونًا رمادي مائل إلى اللون الفضي والفراء الأبيض المميز.

– الأنواع الأوروبية من حيوان المنك تكون أصغر في الحجم إلى حد ما من تلك التي توجد في القارة الإفريقية، يعد من الحيوانات الثديية التي تتغذى بشكل رئيسي على اللحوم.

– بالرغم من أن حيوان المنك من الحيوانات التي تتمتع ببصر قوي وحاد إلا أن بصره تحت سطح الماء يعتبر محدود للغاية فهو يلمح الفريسة خارج الماء أولًا ثم يحدد مكانها وينزل ورائها لإصطيادها بشكل سريع قبل الإفلات منه والضياع.

– فرائس حيوان المنك دائمًا طبيعتها بحري فهي تتمثل بشكل كبير في الأسماك الصغيرة والضفادع والجراد البحري وغيرها من الأحياء المائية.

– في البر يحاول حيوان المنك الحصول على غذائه من الفئران والثعابين والأرانب التي توجد تحت الأشجار وفيما بين المناطق الصخرية، يخشى حيوان المنك بشكل كبير من الثعالب والأنواع المختلفة من البوم.

– جلد حيوان المنك ذو طبيعة خاصة فهو مكون من طبقتين الطبقة الأولى طبيعتها دهني وهذا ما يساعدها على عدم إمتصاص الماء وإبعاده عنه وجعله دائمًا جاف، و الطبقة الثانية من الجلد فهي سميكة جدًا تساعده على التدفئة بشكل كبير.

– حيوان المنك قد أطلق عليه ثعلب الماء حيث أنه يقوم بالحصول على طعامه عن طريق إفتراس الكثير من الأسماك الموجودة بالأنهار، هو سريع وخفيف في عملية السباحة لما له من قدم صغيرة تساعده بشكل كبير على ذلك.

– يمتلك هذا الحيوان أسنان قوية وحادة تجعله يتمكن بكل سهولة من أن يقوم بإفتراس الطعام وتقطيعها، تنبعث رائحة جميلة جدًا ومميزة من حيوان المنك تشبه إلى حد كبير رائحة المسك المميزة النفاذة.

– فراء المنك يعد من الأشياء الثمينة التي يتم الحصول عليها للقيام بالكثير من الصناعات التي من أشهرها صناعة الرموش الصناعية.

– في البلاد التي يوجد بها هذا الحيوان بكثرة يقومون بتهجين الأنواع المختلفة منه مع بعضها البعض حتى يتم إنتاج نوع مختلف بفرو ذو لون معين وليكن أزرق أو أسود.

– عند محاولة اصطياد حيوان المنك وقتله من قبل الصيادين الذين يتمتعون بفرائه يقومون بقتله عن طريق الغازات الناتجة من عوادم المحركات حتى لا يتلف فراءه ويتعرض للأذى.

التكاثر عند حيوان المنك

– حيوان المنك يكون ناتج التزاوج بين ذكر حيوان المنك وأنثاه هو عبارة عن حيوانين صغار من حيوان المنك، وفي بعض الأحيان يمكن أن يصلوا لعشرة من صغار المنك.

– أنثى حيوان المنك تستطيع رعاية الصغار وإطعامهم والمحافظة عليهم من دون أن يساعدها الذكر في ذلك أبدًا.

– في نهاية موسم أول صيف يأتي عليهم يمكن لصغار حيوان المنك أن يتحركوا ويتناولون طعامهم دون الإعتماد على مساعدة الأم.

– في حالة إتمام الصغار العام الأول من العمر يمكنها تحديد مكان اصطياد غذائها والإعتماد على نفسها بشكل كامل حتى إنها يمكن أن تتزاوج وتتكاثر بشكل عادي جدًا.

حيوان المنك ثروة إقتصادية

– في قارة أمريكا الشمالية يتم صيد حيوان المنك من أجل الحصول على فرآه ذات القيمة الإقتصادية العالية جدًا حيث أن فراء الأنثى بالتحديد يقدر بأثمان باهظة أكثر من فراء الذكر.

– يتم تربية حيوان المنك من الأنواع الأمريكية في الأسر في مزارع كبيرة وواسعة حيث أن جلوده تكون في هذه الحالة بحالة جيدة عن تلك المتروك دون عناية أو اهتمام.

– حيوان المنك كاد أن يهدد بالإنقراض وذلك لهروب أعداد كبيرة منه من المزارع المربى بها مما أدي إلى تكوين مستعمرات لها في أماكن مختلفة من قارة أوروبا.

– فراء حيوان المنك يعد من الثروات حيث أنه يستخدم على نطاق واسع في صناعة الرموش الصناعية، هذا بجانب الملابس ذات الفرو الرائع المميز التي تقدر بأغلى الأثمان.

– الفراء الذي يتم الحصول عليها من حيوان المنك المربى في المزارع يتم تصديره بشكل كبير إلى المصانع المسئولة عن تصنيع الرموش والملابس في جميع بقاع العالم مما يعمل على زيادة الدخل القومي للدولة.

– سعر الرموش الصناعية التي تم تصنيعها من فراء حيوان المنك تختلف على حسب الصناعة التي تمت بها هل هي يدوية أم صناعة آلية، فهي تبدأ من أربعة دولارات إلى إثنى عشر دولار في بعض الأحيان.

– المعاطف التي يتم صنعها من الفراء الذي يتم الحصول عليه من حيوان المنك تعتبر من الملابس التي تتميز بثمنها الغالي جدًا والتي لها جمهورها التي يقدرها بشكل ملحوظ.

– يتم إستخراج أغلى أنواع الزيوت التي تستخدم للشعر من حيوان المنك حيث يتم إستخراج زيت المنك الطبيعي منه.

تجريم استخدام فراء حيوان المنك

– الكثير من الجمعيات تأبى التعامل مع حيوان المنك بهذه الطريقة الوحشية في القتل وتصفها بأنها جريمة في حق حيوان غير قادر على التعبير عن ضيقه مما يحدث له.

– قامت هذه الجمعيات بحملات تحريضية ضد إستعمال الرموش الصناعية وشرائها وحتى الملابس غالية الثمن المصنوعة من فراءه وذلك للتصدي لعملية قتله الغير رحيمة.

– حاربت تلك الجمعيات قتل حيوان المنك لما في الطريقة التي يقتل بها نوع من التعذيب للحيوان وهذا مخالف للشرائع والأديان.

– ثبت علميًا أن الرموش التي يتم صنعها من فراء حيوان المنك تعد من الأشياء التي يمكن أن تلوث العين وتعرضها للإصابة بكثير من الأمراض والبكتيريا.

– زيت المنك الذي يتم استخراجه من حيوان المنك يباع بثمن غالي جدًا ويستخدم في تنعيم الشعر وتطويله بشكل كبير؛ ولكن قيل أنه نجس وذلك لا يجوز استخدامه.