مخاطر حقن تفتيح البشرة

مخاطر حقن تفتيح البشرة

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 24 أبريل، 2019 المشاهدات: 601 مشاهدة

ترغب بعض السيدات في إمتلاك بشرة بيضاء نقية كالثلج لذا قاموا بتجربة الكثير من الوصفات الطبيعية ولكن معظمها تتطلب وقت ومتابعة حتى تظهر نتائج، تعتبر حقن التفتيح أو إبر التبييض من أحدث التقنيات التي تمنح البشرة بياض كالثلج تحتوي علي الجلوتاثيون وهو أحد مضادات الأكسدة، يتم تصنيع الجلوتاثيون في الجسم ولكن بنسبة ضئيلة ويتوافر في الفواكه والخضروات، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم مخاطر حقن تفتيح البشرة.

مخاطر حقن تفتيح البشرة

  • يسبب استخدام حقن تفتيح البشرة إلى وقف إنتاج الميلانين الذي يقوم بحماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تسبب قصور في الكلى، لا ينصح باستخدام إبر التبييض لمرضى الضغط، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى.
  • تسبب قصور في وظائف الغدة الدرقية مما يسبب مشاكل صحية عدة منها تساقط الشعر.
  • يمتد تأثير حقن التفتيح لشعر الرأس والرموش لا يقتصر على البشرة فقط.
  • ظهور طفح جلدي خفيف وقد يظهر عند بعض الحالات تسلخ في الجلد.
  • يمكن أن تسبب إبر تفتيح البشرة تصبغات جلدية في بعض الحالات.
  • عند توقف استعمال إبر التبييض يرجع اللون الطبيعي للبشرة.

فوائد حقن تفتيح البشرة

  • تؤخر من ظهور علامات الشيخوخة كالتجاعيد والخطوط الدقيقة؛ وذلك لأنها تحتوي علي أحد مضادات الأكسدة.
  • تعمل علي تفتيح البشرة والتخلص من الهالات السوداء؛ وذلك لأنها تُعيق من إنتاج الميلانين الذي يزيد من إسمرار البشرة.
  • تساعد على توحيد لون البشرة وتمنحها النضارة والحيوية والنعومة، وتساعد في علاج البهاق والكلف.
  • تمنع ترهل الجلد لأنها تمد الجسم بالجلوتاثيون مما يكفي احتياجه، وتعالج التشققات الجلدية.

فوائد مادة الجلوتاثيون التي تستخدم في حقن تفتيح البشرة

  • تساعد على التخلص من الفضلات والسموم المتراكمة في الجسم، وتحسن من الدورة الدموية.
  • تحارب الإصابة بمرض السرطان لأنها أحد مضادات الأكسدة القوية، وتعزز من صحة الجهاز المناعي.
  • تستخدم في علاج مشاكل العين المختلفة منها إعتام عدسة العين، وتحافظ على صحة العين.
  • تساعد في علاج فيروس نقص المناعة، ويستخدم في علاج بعض حالات العقم.
  • تحافظ على صحة القلب وتحمي من أمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • تحمي من تلف الخلايا وتساعد في علاج مشاكل الجهاز التنفسي.
  • تساعد على تنقية الكلى والكبد من السموم.