ما هو الكانديدا؟

ما هو الكانديدا؟

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 23 مايو، 2019 المشاهدات: 280 مشاهدة

يوجد أنواع كثيرة من الفطريات التي تعيش في جسم الإنسان، يعد الكانديدا نوع من الخميرة التي تعيش عادةً بكميات صغيرة في أماكن مثل فمك وبطنك، أو على بشرتك دون التسبب في أي مشاكل، ولكن عندما تكون البيئة مناسبة من الممكن أن تتضاعف الكانديدا وتنمو خارج نطاق السيطرة مما يسبب الكثير من الالتهابات و المشاكل، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم ما هو الكانديدا؟.

ما هو الكانديدا؟

هناك العديد من الأسباب للكانديدا بما في ذلك اتباع نظام غذائي غني بالسكر والكربوهيدرات المكررة والمعقدة، وتناول المشروبات الكحولية التي تعتبر طعام جيد للكانديدا، بالإضافة إلى ذلك هناك 6 أسباب أخرى محتملة لظهور الكانديدا هي:

1- المضادات الحيوية طويلة الأجل

في بعض الأحيان قد نحتاج إلى المضادات الحيوية لمحاربة العدوى وقتل البكتريا، مشكلة المضادات الحيوية والإفراط في تناولها هي أنها لا تقتل البكتيريا السيئة فقط ولكن تقضي على جميع أنواع البكتيريا بما في ذلك البكتيريا النافعة لجسم الإنسان، البكتريا الجيدة في نظامك الغذائي هي المسؤولة عن عملية الهضم والحفاظ على الكانديدا تحت السيطرة، بعد فترة من تناول المضادات الحيوية يمكن أن تجعل جسمك أرض خصبة تتكاثر فيه الكانديدا.

2- حبوب منع الحمل

على عكس المضادات الحيوية لا تؤدي حبوب منع الحمل بشكل مباشر إلى الكانديدا ولكن من الممكن أن تأتي حبوب منع الحمل بنتيجة عكسية وتؤثر سلباً على جسم المرأة وتتسبب في ظهور الكانديدا إذا تناولت المرأة المضادات الحيوية مع نظام غذائي غني بالسكريات.

3- الستيرويدات القشرية عن طريق الفم

الأفراد الذين لديهم حساسية ربو و يستنشقون الكورتيكوستيرويد لعلاج الربو يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهابات الكانديدا وخاصة في الفم، إذا تم اكتشاف داء الكانديدا فيمكن علاجه بغرغرة زيت جوز الهند أو زيت القرنفل.

4- أدوية علاج السرطان

وفقاً للدراسات والأبحاث يمكن للعلاج الكيماوي والإشعاعي أن يعملا على قتل الخلايا السرطانية والأورام، ولكن للأسف يقتلا أيضاً البكتريا النافعة التي تحارب الكانديدا بشكل طبيعي.

5- مرض السكري

مرض السكري من النوع الأول أو السكري من النوع الثاني تكون مستويات السكر في الدم والأغشية المخاطية الأخرى أعلى بكثير عن الأفراد الذين لا يعانون من داء السكري؛ وذلك لأن الكانديدا نوع من أنواع الخميرة فتجد بيئة مناسبة للتكاثر عند هؤلاء الأشخاص.

6- ضعف الجهاز المناعي

أي شخص لديه ضعف الجهاز المناعي هو أكثر عرضة لتطوير الكانديدا يشمل هذا الأطفال الصغار، والرضع، والمسنين، والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، وغيرها من حالات الالتهابات والمناعة الذاتية.

أنواع وأعراض الكانديدا

سوف نستكشف أسباب وأعراض وعلاج أربعة أنواع من أنواع الكانديدا الأكثر شيوعاً.

1- عدوى الكانديدا البولية

تعتبر السبب الأكثر شيوعاً لعدوى المسالك البولية الفطرية، يمكن أن تحدث الكانديدا المعوية في الجزء السفلي من المسالك البولية أو في بعض الحالات قد تصعد إلى الكليتين.

الأسباب

  • بعد اخذ كورس من المضادات الحيوية.
  • عمل قسطرة بولية أو منظار.
  • الإصابة بداء السكري.
  • ضعف الجهاز المناعي.

الأعراض

  • زيادة الحاجة إلى التبول.
  • آلام في البطن أو الحوض.
  • دم في البول.

العلاج

ينصح باستخدام مضادات للفطريات، وإذا كانت القسطرة في مكانها فيتم إزالتها.

2- عدوى الكانديدا التناسلية

هناك نوع من بكتريا تسمى Lactobacillus يحافظ على كانديدا المنطقة التناسلية تحت السيطرة، ومع ذلك عندما تتعطل مستويات هذه البكتيريا بطريقة ما يمكن أن تتكاثر الكانديدا وتسبب العدوى.

الأسباب

  • النساء الحوامل.
  • الأشخاص الذين يتناولون حبوب منع الحمل، أو الذين يتناولون العلاج الهرموني.
  • الأفراد المثبطة للمناعة.

الأعراض

يمكن أن تشمل أعراض عدوى الكانديدا التناسلية:

  • حرقان أثناء ممارسة الجنس أو أثناء التبول.
  • شعور حكة و ألم في المهبل.
  • احمرار، تهيج، تورم حول المهبل.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية يمكن أن تكون إما مائية او سميكة أو بيضاء.
  • طفح جلدي حول المهبل أو طفح جلدي حول القضيب، يمكن أن تصيب أنواع الكانديدا أيضاً الأعضاء التناسلية الذكرية، ومن الممكن أن تسبب حكة حول رأس القضيب.

العلاج

يمكن علاج التهابات الكانديدا التناسلية من خلال استخدام كريمات مضاد للفطريات، أو وصف جرعة واحدة من الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم، مثل الفلوكونازول.

3- عدوى الكانديدا الجلدية

الكانديدا الجلدية هي السبب الأكثر شيوعاً للعدوى الجلدية الفطرية، يمكن أن تصيب أنواع الكانديدا أيضاً الجلد والأغشية المخاطية، توفر المناطق الدافئة والرطبة أو المتعرقة بيئات جيدة لتزدهر الكانديدا هذه المناطق مثل: الإبطين، الفخذ، الجلد بين أصابع القدم، والمنطقة الموجودة أسفل ثدييك.

أسباب انتشار عدوى الكانديدا الجلدية

  • ارتداء الملابس الداخلية الضيقة أو الاصطناعية.
  • عدم وجود نظافة جيدة، أو تغير الملابس الداخلية بشكل غير منتظم، بما في ذلك تغيير حفاضات الأطفال الرضع.
  • تناول المضادات الحيوية.
  • وجود مرض السكري.
  • وجود ضعف في الجهاز المناعي.

الأعراض

  • أكثر الأعراض شيوعًا لعدوى الكانديدا الجلدية هي طفح جلدي أحمر يتشكل في المنطقة المصابة.
  • في بعض الحالات يمكن أن تتشكل الآفات التي تشبه الفقاعات، قد يصبح الجلد أيضًا سميكًا أو ينتج مادة بيضاء.

العلاج

يصف الطبيب الكريمات المضادة للفطريات عادةً لإزالة العدوى الجلدية، يمكن أن تحتوي على أدوية مضادة للفطريات مثل كلوتريمازول و ميكونازول إيكونازول، يمكن إعطاء كريم الستيرويد لتخفيف اي حكة أو تورم، يجب إبقاء الجلد جافاً أثناء العلاج.

4- القلاع الفموي

على الرغم من كونه جزء طبيعي من البكتيريا الصغيرة في فمك إلا أن الكانديدا يمكن أن تسبب الالتهابات إذا لم يتم السيطرة عليها، فقد لا تقتصر على عدوى الفم فقط يمكن أن تنشر على اللوزتين والجزء الخلفي من الحلق وقد تنتشر إلى المريء.

الأسباب

  • الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية أو أدوية الكورتيكوستيرويد لعلاج الربو.
  • شخص مصاب بداء السكري مع عدم الحفاظ على تنظيم مستويات السكر في الدم.
  • الأفراد المثبطة للمناعة.
  • أولئك الذين يرتدون أطقم الأسنان خاصة أطقم الأسنان العلوية.

الأعراض

  • بقع بيضاء في فمك قد تنزف عند لمسها.
  • إحساس مؤلم في الفم مع حرقان.
  • احمرار داخل فمك أو في زوايا معينة من الفم.
  • صعوبة الأكل أو البلع.
  • فقدان التذوق.
  • شعور يشبه القطن داخل الفم.

إذا تركت عدوى القلاع الفموي دون علاج فقد تزيد المشكلة خاصة في الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

العلاج

يتم التعامل مع مرض القلاع عن طريق الفم مع الأدوية المضادة للفطريات التي يمكن أن تأتي في شكل حبوب منع الحمل، أو أدوية النستاتين او كلوتريمازول، ويمكن إعطاء الفلوكونازول للحالات الشديدة.