فوائد عشبة الأشواجندا وأضرارها

فوائد عشبة الأشواجندا وأضرارها

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 29 أكتوبر، 2019 المشاهدات: 397 مشاهدة

عشبة الأشواجندا تعتبر من أهم الأعشاب الطبيه والصحيه هي مفيدة جداً لصحة الإنسان، كانت من أهم الأعشاب التي تستخدم في الطب البديل الذي كان قائم على أساس المبادئ الهنديه للشفاء الطبيعي، هذه العشبه موجوده من حوالي 3000 سنة وكان يتم استخدامها في تخفيف الإجهاد العصبي وتحسين القدرة على التركيز وزيادة مستويات الطاقة، نبات الأشواجندا هو عباره عن شجره صغيره بها زهور صفراء منبتة، موطنها الأصلي في الهند وشمال أفريقيا وأمريكا الشمالية وبعض دول الشرق الأوسط، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم فوائد عشبة الأشواجندا وأضرارها.

فوائد عشبة الأشواجندا وأضرارها

اسم الأشواجندا عبارة عن كلمة باللغة السنسكريتية معناها رائحة الحصان وهي تشير إلى رائحة العشب الفريدة و تدل على قدره العشبة على زيادة القوة، والإسم العلمي هو العبعب المنوم ويطلق عليها أيضاً الكرز الشتوي و الجنسنج الهندي، توجد عدة فوائد صحية لـ عشبة الأشواجندا، تتمثل هذه الفوائد في الأتي:

  • خفض مستوي السكر

تعمل عشبة الأشواجندا على تخفيض مستويات السكر في الدم حيث أثبتت الدراسات العلميه أن هذه العشبة مهمة بشكل  كبير في تخفيض مستوى السكر في الدم؛ وذلك لأنها تعزز من زياده إفراز الأنسولين كما تعمل على تخفيض مستوى السكر في الدم عند مرضى السكر والأشخاص الأصحاء.

  • تحارب الإصابة بمرض السرطان

تمتلك هذه العشبة عدة خصائص مضادة لمرض السرطان حيث تعمل على عملية الاستماتة وتقوم بتحفيز ها وهى تعني موت مبرمج للخلايا السرطانية، تعمل عشبة الأشواجندا على إعاقة نمو الخلايا السرطانية بعدة طرق خاصة أنها تقوم بانتاج الأكسجين التفاعل الذي يعتبر سام للخلايا السرطانية.

  • تقلل مستوى الكورتيزول

تساعد في  تقليل مستوى هرمون الكورتيزول و من المعروف أن هرمون الكورتيزول يعتبر هرمون الإجهاد العصبي حيث تقوم الغدة الكظرية بإطلاقه استجابة للحالات المجهده والتوتر والقلق، من الممكن أن تصبح مستويات الكورتيزول ترتفع بشكل مزمن حيث أنه يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم ويعمل على تخزين الدهون في محيط البطن، قد أثبتت الدراسات والأبحاث العلميه أن مكملات الأشواجندا تعمل على خفض مستويات الكورتيزول.

  • تزيد من قدرة الجسم

تزيد هذه العشبة من الكتلة العضلية و قوة الجسم حيث أظهرت الأبحاث العلميه أن عشبة الأشواجندا تعمل على تحسين تكوين الجسم وتزيد من قوة العضلات والجسم باكمله، تعمل عشبة الأشواجندا على تعزيز هرمون التستوستيرون والذي يزيد من نسبة الخصوبة عند الرجال هذه العشبة لها تأثير قوي جداً على هرمون التستوستيرون والصحة الإنجابية.

  • تقلل من التهابات الجسم

أظهرت بعض الدراسات العلمية التي أجريت على الحيوانات أن هذه العشبة مفيدة جداً في تقليل الالتهابات المختلفة منها التهاب المفاصل والعظام والعضلات، كما تزيد من نشاط الخلايا القاتلة الطبيعية و هي الخلايا المناعية التي تعمل على مقاومة العدوى و تساعد على الحفاظ على صحة جيدة.

  • تعزز من صحة القلب

تعمل عشبة  الأشواجندا على خفض مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثيه الجليسريدات مما يقلل من الإصابة بامراض القلب وتصلب الشرايين، تحتوي على عناصر مفيدة لذا تعزز من صحة القلب كما تزيد من مستويات الكوليسترول النافع، قد أثبتت الدراسات على الحيوانات أن هذه العشبة تقلل بشكل كبير من الدهون في الدم، و الدراسة على الفئران أثبت أن هذه العشبة تقلل مستوى الكولسترول بالنسبة 53 %.

  • تحسن من وظائف المخ

تساعد عشبة الاشواجندا في تحسين وظائف المخ والذاكرة حيث أشارت بعض الدراسات الحيوانية إلى أن تناول مكملات الأشواجندا يعمل على تقليل مشاكل الذاكرة ومشاكل المخ، كما تعمل على تعزيز النشاط المضاد للأكسده الذي بدوره يحمي الخلايا العصبية من الشوارد الحرة الضارة.

  • تقلل من التوتر والقلق

تقلل عشبة الأشواجندا من التوتر والقلق حيث قدرة عالية في تقليل الشعور بالتوتر والقلق والإجهاد، أشارت بعض الدراسات أن الاشواجندا تعمل على سد المسارات العصبية التي تسبب الشعور بالإجهاد في دماغه الفئران وذلك عن طريق تنظيم الإشارات الكيميائية في الجهاز العصبي، تقلل من نسبة الإجهاد العصبي عند الانسان، وتقلل من الإصابة بالاكتئاب حيث تشير بعض الدراسات أن هذه العشبة تعمل على تخفيف الشعور بالاكتئاب.

 أضرار عشبة الأشواجندا

بالرغم من الفوائد الصحيه العديده التي تقدمها عشبة الأشواجندا إلا أنها لها بعض الأضرار الصحية، من أهم الأضرار الأتي:

  • قد تتسبب في رفع نسبة إفراز هرمون الغده الدرقيه مما يسبب بعض المشاكل الصحية.
  • يجب تناولها تحت إشراف طبيب خاصه الأشخاص الذين يعانون من اضطراب معدل السكر والضغط؛ لأنها لها دور كبير في انخفاض معدلات السكر والضغط.
  • تجنب تناول للنساء الحوامل والمرضعات لأن قد تؤثر على الصحة.
  • يحذر تناولها للأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية.

طريقة استخدام الأشواجندا

– طريقة إستخدام الأشواجندا يكون عن طريق احضار كوب من الماء وملعقة صغيرة من العسل الأبيض و ملعقة صغيرة من الأشواجندا، يجب أن نقوم بغلي الماء ثم نقوم باضافة الأشواجندا وتركها لمدة دقيقتين، ثم بعد ذلك يضاف العسل ويتم تحليته جيداً ثم يتم تناوله دافئاً، ينصح بتناول كوب واحد في اليوم وعدم الإكثار منها. 

– يمكن استخدام الأشواجندا كماسك للبشرة يتم ذلك من خلال احضار معلقه كبيره من الأشواجندا ومعلقه صغيره عسل أبيض ومعلقة لبن صغيره ومعلقه صغيره زيت لوز، طريقة إعداد الماسك يجب خلط الاشواجندا مع الزبادي والعسل حتى يصبح الخليط متجانس، بعد ذلك يجب أن تقوم بغسل البشرة بالماء الدافئ ثم ضعي الماسك على البشرة ونتركه ثلاث دقائق، بعد ذلك تقوم بغسل بشرتك بالماء الفاتر ثم قم  بتدليك البشرة بزيت اللوز، ينصح أن تقوم بتطبيق المسك على جزء صغير من اليد قبل أن تستعمله لأول مرة.

الأشواجندا وكمال الأجسام

– توجد مكملات عشبة الأشواجندا الخاصة بكمال الاجسام والتخسيس ويتم تحضيرها عن طريق طحن جذور العشبة وتحويلها إلى بودر، يمكن أن يتم تناولها بودر أو كبسولات أو مثل الشاى.

– يوجد بعض الأشخاص الذين يقومون بتحضير الأشواجندا حيث تعتبر أنها مكمل غذائي طبيعي وتعمل هذه العشبة على تنشيف عضلات الجسم  وتزيد من طاقة الجسم أثناء القيام بالتمارين الرياضية الخاصة بلاعبي كمال الأجسام.، وتساعد على حرق الدهون لذا تجعل لاعبي كمال الأجسام يقومون باستخدامها، تساعد في تمارين الكارديو حيث أنها تعمل على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة.

– يمكن أن تستخدم مكمل الأشواجندا لكمال الأجسام والتخسيس عن طريق أن يقوم الشخص بتناول حوالي من 3 إلى 6 جرام من البودر إلى كوب من الحليب المحلى بالعسل، أو يمكن تناولها مثل الشاي عن طريق وضع  من 16 الى 23 جرام من البذور والأوراق في الماء الفاتر ويضاف العسل، ويمكن تناولها بالحليب حسب رغبة الشخص، يتم تناول استخدام الزيت عن طريق انه يقوم لعلاج الألم الذي يصيب العضلات أثناء التمارين الرياضية فهنا يجب ان يكون الشخص بدهن المنطقة المصابه بقليل من هذا الزيت حتى تعمل على تسكين الألم والتخلص من التهابات العضلات.