الفوائد الصحية لبذور اليقطين.

الفوائد الصحية لبذور اليقطين.

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 3 أكتوبر، 2016 المشاهدات: 2٬922 مشاهدة

عندما نستخدم اليقطين في إعداد أصناف الحلويات والشوربات المتنوعة نقوم بالتخلص من البذور الموجودة فيه ونستكفي باستخدام اللب فقط، لكن بعد أن نعرف ما هي الفوائد العظيمة لتلك البذور لن نعاود رميها مطلقاً. إليكم من دردشتي البعض من هذه الفوائد.

* الفوائد الصحية لبذور اليقطين :

1- تخفيف التهاب المفاصل

ثبت أن مضادات الأكسدة الموجودة في بذور اليقطين مضادة للإلتهابات بفعالية أكبر من فاعلية مسكن الأندوميتاسين وبالتالي التخلص من التهاب المفاصل، بالإضافة إلى ذلك فإنه يحتوي على الأوميغا 3 والأحماض الدهنية التي تساعد في الحد من التصلب وتحسين القدرة على الحركة.

2- الوقاية من السرطان

المواد الكيميائية النباتية الموجودة في بذور اليقطين هي فعالة جدا في التخفيف من الأورام وبالتالي الوقاية من السرطان وعلاجه خصوصاً سرطان البروستاتا، والقولون، والمستقيم وسرطان الثدي.

3- تخفيض نسبة الكولسترول في الدم

البهيتويستروغينس الموجود في بذور اليقطين يعمل على زيادة البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) الكوليسترول الجيد، ويخفض مستوى البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL) الكولسترول السيء وبالتالي الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

4- الوقاية من مرض السكري

بذور اليقطين لها خصائص مضادة للسكري، فهي تساعد في خفض مستويات الجلوكوز، وتحافظ على توازن السكر في الدم.

5- تخفيف أعراض سن اليأس

بذور اليقطين تسهم في تخفيف أعراض انقطاع الطمث مثل الصداع، والتعرق الليلي وتقلب المزاج.

6- الوقاية من هشاشة العظام

فقدان كثافة العظام تأتي أحياناً مع التقدم في السن بسبب نقص المعادن، ولأن بذور اليقطين غنية بالمعادن خصوصاً الزنك والفوسفور فإنها تحافظ على العظام قوية.

7- الحفاظ على صحة البروستات

المواد المضادة للاكسدة الموجودة في بذور اليقطين تمنع نمو سرطان البروستاتا.

8- فقدان الوزن

بذور اليقطين تحتوي على نسبة عالية من الألياف والبروتينات، كما أنها غنية بالفيتامينات، والمعادن، والفسفور، لذلك تساعد على تخفيف الوزن عن طريق زيادة عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون.

9- دعم هرمون التيستوستيرون

مع التقدم في السن تنخفض مستويات هرمون التيستوستيرون في جسم المرأة والرجل، وبذور اليقطين تعمل على رفع مستويات هذا الهرمون حتى يبقى في مستوياته الطبيعية.