أنواع الفوبيا وأعراضها وعلاجها

أنواع الفوبيا وأعراضها وعلاجها

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 9 سبتمبر، 2019 المشاهدات: 220 مشاهدة

الفوبيا هي عبارة عن خوف مرضي زائد عن الحد الطبيعي دون مبرر منطقي، عادةً ما يصاب بها الشخص نتيجة تعرضه لموقف ما قد مر به، وعادةً ما تبدأ أعراض الفوبيا عندما يسمع الشخص المصاب بها صوتاً أو يرى شيئاً من بعيد يحرك شعور الخوف لديه، ويطلق على الفوبيا إسم “الرهاب”، ولها أعراض شديدة مختلفة قد تعرض الشخص المصاب بها للعديد من أوجه النقد من قبل الأشخاص الآخرين، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أنواع الفوبيا وأعراضها وعلاجها.

أنواع الفوبيا وأعراضها وعلاجها

هناك العديد من أنواع الفوبيا التي تختلف من شخص إلى أخر من أهم أنواع الفوبيا الآتي:

  • فوبيا المرتفعات

هي الفوبيا التي يشعر فيها المصاب بالخوف الشديد عند الصعود إلى الأسطح المرتفعة، وإلقاء النظر إلى أسفل، أو عند تسلق الجبال المرتفعة.

  • فوبيا الأماكن الواسعة

هي الفوبيا التي يخاف فيها المصاب من التواجد في الأماكن الواسعة التي ليس لها نهاية مثل: النظر للبحر، أو التواجد في الصحراء حيث لايرى بدايتها من نهايتها.

  • فوبيا الماء

هي الفوبيا التي يخاف فيها المصاب من ملامسة الماء لجسمه، وهذا النوع من الفوبيا قد يكون مكتسب بسبب الإصابة بداء الكلب.

  • فوبيا البرق

هي الفوبيا التي تحدث للمصاب بمجرد سماع صوت البرق أو النظر إليه.

  • فوبيا القطط

هي الفوبيا التي يخاف فيها المصاب خوفاً شديداً بشكل مرضي من القطط من احتمال أن تلمسه أو تنبشه.

  • فوبيا البكتريا والجراثيم

في هذا النوع من الفوبيا يقوم المصاب بتنظيف كل جزء من المنزل أو بمكان عمله ثم يقوم بتنظيفها مرة ثانية فهو لا يكتفي بتنظيفها مرة واحدة فقط، ويعرف هذا النوع من الفوبيا أيضاً بإسم “وسواس النظافة القهري”.

  • فوبيا الأماكن المغلقة

هي من أكثر أنواع الفوبيا شيوعاً فيها يشعر الشخص المصاب بالاختناق أثناء تواجده في الأماكن المغلقة.

  • فوبيا الكلاب

قد ينتشر هذا النوع من الفوبيا نتيجة الإصابة بداء الكلب أو بسبب الخوف من شكل الكلاب، ولكن من المعروف عن الكلاب أنها مخلصة وودودة فتأكد فقط من أنها تحصل على التطعيمات اللازمة ولا داعي للقلق منها.

  • فوبيا الشياطين والجن

في هذا النوع من الفوبيا يخاف المصاب من ظهور الجن والشياطين له بصورة مرضية، وهي من أنواع الفوبيا المنتشرة بكثرة بين الناس في هذه الأيام.

  • فوبيا الخيول

في هذا النوع من الفوبيا يخاف المصاب من ركوب الخيول بالنسبة لأول مرة، ولكن لا داعي للقلق المستمر في كل مرة تركب فيها الخيل.

  • فوبيا الألم

هي الفوبيا التي يخاف فيها المصاب من الشعور بالألم أو الوجع؛ لذا فهو دائماً يقوم باختيار الخيار الآمن ولا يحب تجربة المغامرة، وهذا النوع من الفوبيا يعاني منه الكثير من الناس دون معرفتهم بأنهم من مصابين بالفوبيا.

  • فوبيا الغرباء

في هذا النوع من الفوبيا يخاف المصاب من التحدث إلى أي شخص غريب كما يخاف من مساعدته.

  • الفوبيا الإجتماعية

هي من أنواع الفوبيا التي تنتشر بكثرة بين الناس فيها يخاف المصاب من الإجتماعيات، ومن حضور الحفلات، ومن إلقاء كلمة أمام الجمهور، وفي هذه الفوبيا فإن الشخص ينغلق على نفسه، ويتأتئ عند القيام بالتحدث مع الناس.

  • فوبيا السيارات

هي الفوبيا التي يخاف فيها المصاب من ركوب السيارات، أو أي وسائل مواصلات متحركة ويشعرون أنها سوف تصطدم بهم بأي وقت.

  • الخوف من الفشل

في هذا النوع من الفوبيا فإن الشخص يتوقف نهائياً عن التجربة؛ وذلك بسبب خوفه دائماً من مشاعر الفشل، وقد تأتي بالعكس  لبعض الأشخاص فيشعرون بالرغبة في تدمير كافة المنافسين لهم بسبب خوفهم من الفشل ونجاح المنافسين.

أنواع أخرى من الفوبيا

يوجد العديد من أنواع الفوبيا الأخرى منها ما يلي:

  • فوبيا الأرقام.
  • فوبيا الحشرات.
  • فوبيا الإبر والحقن.
  • فوبيا الألوان.
  • فوبيا القئ.
  • فوبيا العمل.
  • فوبيا الأكل.
  • فوبيا الشيخوخة.
  • فوبيا النساء.
  • فوبيا الأدوات الحادة.
  • فوبيا الضوضاء.
  • فوبيا اللصوص.
  • فوبيا الحيوانات.
  • الخوف من النوم.
  • الخوف من الناس.
  • فوبيا الدم.

أعراض الفوبيا

تتمثل أهم أعراض الفوبيا في الآتي:

  • يصاب مريض الفوبيا بقلق لا يستطيع أن يسيطر عليه؛ وذلك في حالة تعرضه لمصدر الخوف.
  • يشعر المريض بأنه لا بد من تجنب مصدر الخوف بأي صورة ممكنة.
  • عندما يواجه المريض مصدر الخوف فإن القلق يكون غامراً بحيث لا يمكنه التصرف بشكل ملائم.

من أهم الأعراض الجسدية المصاحبة لنوبات الهلع والقلق التي تصيب مريض الفوبيا هي الآتي:

  • التعرق الشديد.
  • زيادة نبضات القلب.
  • الغثيان.
  • الصداع.
  • الارتجاف.
  • الشعور بالدوار.
  • جفاف الفم.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • القشعريرة.
  • صعوبة في التنفس.

 أسباب الإصابة بالفوبيا

هناك عدد من الأسباب التي قد تكون سبباً في إصابة الشخص بالفوبيا من أحد الأشياء، من أهم هذه الأسباب هي الأتي:

  • تعرض المريض لموقف ما أدى إلى التأثير على عقله اللاوعي في صغره.
  • قيام أحد الأشخاص بحكي تجربة مخيفة له في الصغر والتي أدت إلى التأثير عليه بالسلب.
  • الضغوط النفسية والشد العصبي تخلق مزاج سيء؛ مما يجعل الشخص عند التعرض لبعض المواقف لا يستطيع التصرف فيها ويظن أنه مصاب بفوبيا من هذا الشيء.

علاج الفوبيا

يعتبر العلاج النفسي هو أفضل طرق علاج الفوبيا، كما قد يكون هناك حاجة إلى بعض العقاقير والأدوية التي يقوم الطبيب المعالج بوصفها، والهدف الأساسي من علاج الفوبيا هو تحسين نمط الحياة من خلال إقناع المصاب أن الحياة لا تتوقف على هذه الفوبيا، ومحاولة التحكم في نوبات القلق، وردود الأفعال، وإدارة المشاعر والأفكار، ومن أفضل طرق علاج الفوبيا هي الآتي:

1- التعرض المباشر للفوبيا

يساعد التعرض المتكرر تدريجياً للمواقف التي يعاني المريض من الفوبيا منها في السيطرة على مشاعر القلق، ويمكن قبل التعرض المباشر لموقف الفوبيا أن ينظر المريض على صور تشمل الأشياء التي يخاف منها، ثم يتعرض بعد ذلك تدريجياً بصورة مباشرة لموقف الفوبيا ويقترب منه أكثر وأكثر.

2- العلاج السلوكي

يركز هذا العلاج على طرق التحكم على المخاوف والأحاسيس، وتطوير الإحساس بالثقة، والسيطرة على الأفكار بدلاً من الإحساس بالإرتباك في حالة مواجهة الفوبيا.

3- استخدام العقاقير والأدوية

قد يلجأ الطبيب المعالج في بعض الحالات إلى وصف الأدوية من أجل تقليل أعراض القلق حيث يقوم المريض باستخدامها عندما يتعرض لموقف الخوف، من أمثلة هذه الأدوية المهدئات التي يتم صرفها بجرعات محددة، وليس في كل الحالات بل في الحالات الخاصة التي تستدعي ذلك لتجنب تعرض المريض للإدمان على المدى الطويل.

4- العلاجات المنزلية وتغيير نمط الحياة

هناك بعض الاستراتيجيات والطرق التي تساعد على السيطرة على نوبات القلق مثل: التنفس العميق، والإسترخاء، وممارسة رياضة اليوغا.

5- التأقلم وطلب الدعم المعنوي

من الأمور الضرورية هي محاولة المريض التأقلم مع ذلك المرض من خلال تجنب عدم التعرض لهذه المخاوف، والتدرب على مواجهتها بشكل تدريجي حتى يستطيع التعامل معها، ومن الممكن أن يلجأ المريض إلى الإنضمام لبعض المجموعات التي تعاني من نفس الفوبيا ومشاركتهم بعض من المواقف، أو يمكن التحدث إلى أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء وطلب الدعم منه.