أنواع الحب  هل تعرفها ؟

أنواع الحب هل تعرفها ؟

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 27 ديسمبر، 2015 المشاهدات: 4٬455 مشاهدة

نتمتع  نحن البشر بمشاعر متغيره  لا يمكن التنبؤ بها خاصة عندما نخضع مشاعرنا  للمنطق . فالإنسان عادة ما يكن للشخص الذي يحب احساس التعاطف معه ،هذا الاحساس غالبا ياتي نتيجة الاختلاط المستمر والمشاركة الحياتية والوجدانية .

يلعب الحب دورا رئيسيا في حياتنا، وهو ينبع من اجل غايات معينة ، نحن لا ندركها ونظن انه ياتي مصادفة ،ولكنه في الواقع ياتي ونتقبله لاشباع غايات في انفسنا ،علينا ان نتعلم ادراكها حتى نستطيع ان نقرر نوع الحب الذي سيكون وحتى نتمكن من تقبل النتائج الذي سينتهي بها هذا الحب فهو ليس سعيدا دائما .والفراق وارد اذا ما انتهت الغايات التي احببنا من اجلها .

قد لا  يعجب هذا الحديث الكثير من العشاق وكما لن يعجبهم وجود انواع للحب .التي سنذكرها لاحقا .
عموما لا يوجد تعريف واحد ومشترك للحب ،لكنه دون ادنى شك هو الشعور الذي يمنحنا أجمل المشاعر ومعاني  الحياه هوالسعاده الذي نشعر بها عن رؤية واوسماع من نحب او بمجرد التفكير فيه ،ويبث في اعماقنا الحيويه وحب الدنيا والشياء التي حولنا . ومع هذا فان المه موجع بصورة لا تحتمل اذا ما افترقا الحبيبين  بعد تيار من المشاعر غير منقطع.لم يحسب للفراق ان ياتي يوما ما .

 الحب ليس نوعا واحدا  بل عدة انواع

الحب “الكارما ”

أقوى أنواع الحب هو الحب  المفعم بالحيوية ويؤثر في كل أعمالنا سواء كانت سيئة أو جيدة تكون العلاقة في هذا النوع من الحب متينة وعلاقة غير نمطية بل متجددة في العطاء . وهي لها سحر خاص ،اذا ما ذهب هذا السحر تنتهي العلاقة من تلقاء نفسها .مع ان هذا الحب يدوم طويلا مما يصعب القدرة على احتمال الم الفراق اذا ما حدث على كلا الطرفين .

 الحب التوافقي او حب التسوية

وهو الصنف الأكثر شيوعا  ، وترتكز على الشريكين وراحتهما والأفضليات لديهما  واستمراره مرهون في رغبة الطرفين في الاستقرار أو العاطفة، وهي علاقات تهدف لوضع حد لروتين مستمر بحيث بات كلا الطرفين متآلفا ومدركا لصفات الآخر ويجدان الراحة فيما بينهما لان كلاهما يحتاج لما يملكه الآخر ويكمله. هذا النوع  من الحب  يسبب الأذى على المدى البعيد وقد يعاني أحد الشريكين بصمت ولكنه لا يستطيع البوح حتى لا يفقد الطرف الأخر .

الحب الحنون

هذا النوع من الحب النادر هو اسمى انواع الحب واكثرهما ديمومة ويكاد ان يكون ابدي .  فهي علاقة مفعمة بالحنان والحب والمشاعر الحساسة التي تتعمق وتتجاوز الجسد والعاطفة  الى نوع من الروحانية يصعب تفسيره ، علاقة يمكن وصفها بالتوأمة و تتميز هذه العلاقة بالاتصال المكثف والعميق بين الطرفين. ويكون هؤلاء العشاق شريكين وصديقين وحبيبين ويتحديان العالم بقوة مشاعرهما .