أعراض قصور البنكرياس للأطفال

أعراض قصور البنكرياس للأطفال

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 8 يوليو، 2019 المشاهدات: 628 مشاهدة

البنكرياس هو أحد أعضاء الجسم الذي يبلغ طوله 15 سم تقريباً يوجد خلف المعدة، تتركز وظائفه الأساسية في صنع المواد الهضمية الكيميائية التي تسهل عملية الهضم، عند دخول الإنزيمات التي يقوم البنكرياس بإفرازها إلى المنطقة العلوية من الأمعاء الدقيقة فإنها تقوم بتحطيم الدهون والبروتينات والكربوهيدرات إلى أجزاء بسيطة حتى يستطيع الجسم امتصاصها، كما يقوم البنكرياس بإفراز الهرمونات مثل: الأنسولين الذي يتحكم بنسبة السكر بالدم، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أعراض قصور البنكرياس للأطفال.

أعراض قصور البنكرياس للأطفال

هناك عدد من الأعراض التي قد يعاني منها المريض والتي تدل على الإصابة بالتهابات البنكرياس، ومن أهم هذه الأعراض الأتي:

  • يعاني المريض من آلام البطن، ومن القئ المستمر.
  • يعاني المريض من أعراض الحمى.
  • الشعور بالإعياء الشديد.
  • يشعر المريض بوجود كتلة في البطن.
  • فقدان شديد في الوزن.
  • الإصابة بالإسهال.
  • انتفاخ البطن.
  • سوء التغذية.

يشعر المريض بالألم في وضع ثابت فوق المعدة مما يدفع الطفل إلى اتخاذ وضع تسكيني فيقوم بضم الوركين والساقين على بطنه.

أسباب قصور البنكرياس لدى الأطفال

– يعتبر قصور البنكرياس لدى الأطفال إحدى الأمراض التي يرجع السبب فى الإصابة بها إلى الأسباب الوراثية أو الخلقية، قد يظهر مرض قصور البنكرياس مرض خلقي عند الأطفال وذلك حين ولادة الطفل بعيب داخلي منذ ولادته، أو قد يظهر مرض مكتسب نتيجة عدة أسباب أهمها سوء التغذية مما قد يؤدي إلى حدوث فشل في وظيفة البنكرياس.

– يحدث قصور البنكرياس عندما لا يقوم البنكرياس بإطلاق الإنزيمات الهاضمة بشكل كافٍ لتكسير الطعام وامتصاصه وهضم الدهون يتأثر أكثر من غيره، لذلك فإن الجسم يحاول التخلص من هذه الدهون عن طريق هضمها جزئياً مما يسبب التعب الشديد للقناة الهضمية.

– هناك أسباب عديدة لإصابة الأطفال بقصور البنكرياس، وقد حدد الأطباء هذه الأسباب في الأتي:

  • التعرض للاضطرابات الخلقية

يعرف هذا الخلل بالتليف الكيسي وهو أحد الأمراض التي يصاب بها الطفل بالوراثة، هذا المرض يصيب الخلايا الظاهرية التي توجد في أعضاء جسم الإنسان، ويرجع السبب في هذا التليف إلى وجود البروتين المعطوب، حيث أن قلة أو كثرة الكلوريد تؤدي إلى حدوث هذا التليف الكيسي.

  • متلازمة شومان

الخلل الخلقي في هذه المتلازمة يظهر بشكل كبير بعد التليف الكيسي وتظهر في شكل قلة في الإفرازات الخارجية لإنزيمات الهضم التي تنتقل من البنكرياس للأمعاء، وتسبب هذه المتلازمة قصر الطول أو حدوث اضطراب في الدورة الدموية، أو حدوث اضطراب للهيكل العظمي، وهذا الاضطراب في البنكرياس يحدث بسبب خلل في العينات على عكس التليف الكيسي الذي يحدث اضطراب في مسالك البنكرياس.

  • متلازمة جونسون

تعتبر متلازمة جونسون من المتلازمات النادرة والتي تشتمل أعراضها حدوث قصور في البنكرياس، والصمم، وتسبب عيوب في الأسنان، والخلل الخلقي الذي يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية، وفي هذه المتلازمة يكون خلل البنكرياس قريب من متلازمة شواشمان، حيث أن الخلل يكون في العينات، بينما تكون مسالك البنكرياس سليمة.

  • متلازمة بيرسون

تضم متلازمة بيرسون فقر الدم الحديدي إلى جانب قصور البنكرياس، وهذا الخلل يؤدي إلى نقص هرمون Dna الميتوكوندريا.

  • نقص في الأنزيمات المعزولة

يعتبر النقص في الإنزيمات المعزولة من العيوب الخلقية التي تسبب قصور البنكرياس.

  • المشاكل الأيضية

على الرغم من أن المشاكل الأيضية نادرة الحدوث إلا أنها قد تؤدي إلى الإصابة بقصور البنكرياس، حيث أنها قد تسبب زيادة مستوى الكالسيوم والدهون في الجسم.

تشخيص قصور البنكرياس

يمكن للطبيب تشخيص المرض بعدة طرق منها الدراسات المختبرية، أو دراسات التصوير، وسوف نتعرف فيما يلي على هذه الطرق بشكل تفصيلي:

1- الدراسات المختبرية

قد تنتج عن الدراسات المختبرية إحدى النتائج الأتية، التي تدل على الإصابة بقصور البنكرياس

  • ارتفاع مستوى انزيم الليباز، و الأميلاز.
  • تخثر الدم.
  • كثرة كريات الدم البيضاء.
  • نقص الكالسيوم في الدم.

2- دراسات التصوير

قد يقوم الطبيب المعالج بإجراء بعض دراسات التصوير من أجل تشخيص مرض قصور البنكرياس، وهي الأتي:

تخطيط الصدى هو الأداة الأساسية لتقييم البنكرياس عند الأطفال، وذلك لعدم  القدرة على التقاط صورة بدون تخدير.

3- التصوير المقطعي.

4- الأشعة السينية.

5- تصوير الأقنية البنكرياسية الصفراوية باستخدام الرنين المغناطيسي.

علاج قصور البنكرياس للأطفال

يمكن أن يتم عرض القصور في البنكرياس للأطفال على عدد من الخطوات وهي الأتي:

  • يتم أولاً إعطاء عدد من الأدوية المسكنة للمريض من أجل علاج الآلام.
  • يعطي الطبيب المعالج للطفل إنزيمات البنكرياس عن طريق الفم، ويوجد العديد من الأدوية التي تستخدم لعلاج قصور البنكرياس والتي تفيد في عملية الهضم والامتصاص السليم، حيث يتناول المريض الدواء مع تناوله وجبة الغذاء ويساعده على الامتصاص السليم للمواد الغذائية.
  • يمكن ان يتم التخفيف من نقص الامتصاص للغذاء من خلال تناول الدهون المحتوية على أحماض دهنية قصيرة بجانب بعض الفيتامينات التي يقوم بوصفها الطبيب المعالج.

ما هي المضاعفات المحتمل حدوثها لمرض التليف الكيسي؟

غالباً ما تحدث مضاعفات هذا المرض في الجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي، وسوف نتعرف فيما يلي على المضاعفات الخاصة بكلاً منهما:

المضاعفات الخاصة بالجهاز التنفسي وتشمل الأتي:

  • ظهور أورام الأنف أو ما يسمى بـ السلائل الأنفية.
  • تمزق نسيج الرئة مما يسبب حبس الهواء بالفراغ الموجود بين جدار الصدر والرئة ويسمى “التهاب الصدر الغازي القيحي”، والذي قد يؤدي إلى حدوث إنهيار الرئة.
  • السعال الذي غالباً ما يكون مصحوباً بكميات دم كبيرة.
  • حدوث تضخم في الجزء الأيمن من القلب والذي قد يسبب قصور القلب.
  • حدوث تضخم في الشعب الهوائية مما قد يسبب التلوث.
  • يسبب نوعاً من الفطريات في حدوث تلوث، وهو ما يعرف بـ داء الرشاشيات الرئوي التحسسي.

المضاعفات الخاصة بالجهاز الهضمي وتشمل الآتي:

  • حدوث انسداد معوي.
  • حدوث هبوط المستقيم.
  • حدوث تضخم في الطحال والكبد، والإصابة بأمراض الكبد.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • حدوث التهابات في البنكرياس.
  • ترقق العظام، أي قلة العظم أو تخلخله.