أعراض قرحة الضغط (قرحة الفراش)

أعراض قرحة الضغط (قرحة الفراش)

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 31 أغسطس، 2019 المشاهدات: 290 مشاهدة

قرحة الضغط أو قرحة الفراش هي عبارة عن إصابات تصيب الجلد، والسبب الأساسي في حدوثها هو الضغط لفترة طويلة على الجلد، تتطور قرحة الفراش غالباً في الجلد المغطي للمناطق العظمية بالجسم مثل: الكاحلين، الكعبين، عظم العصعص، من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بقرحة الضغط هم الأشخاص الذين يعانون من حالة مرضية تقلل قدرتهم على تغيير أوضاعهم، أو تجعلهم يقضون أغلب أوقاتهم بالسرير، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أعراض قرحة الضغط (قرحة الفراش).

أعراض قرحة الضغط (قرحة الفراش)

تتمثل أهم علامات وأعراض قرحة الضغط في الآتي:

  • حدوث تغييرات غير مألوفة في لون أو نسيج الجلد.
  • خروج إفرازات تتشابه مع الصديد من المنطقة المصابة.
  • تبدو المنطقة المصابة أكثر دفئاً أو برودة عند القيام بلمسها بالمقارنة بالمناطق الأخرى من الجلد.
  • الشعور بالألم في المنطقة المصابة.
  • تورم الجلد.

ما هي أكثر الأماكن إصابة بقرحة الضغط؟

تختلف الأماكن المصابة بقرحة الضغط بالنسبة للأشخاص مستخدمي الكرسي المتحرك، أو الأشخاص حبيسي السرير، وذلك على النحو التالي:

الأشخاص مستخدمي الكرسي المتحرك، غالباً ما تكون الأماكن المصابة بالجروح والناتجة بسبب الضغط عليها هى الآتي:

  • العمود الفقري، لوحي الكتفين.
  • الجهات الخلفية من الساقين والذراعين، حيث يتم الاستناد عليهما على الكرسي المتحرك.

الأشخاص المقيمين في السرير، غالباً ما تكون الأماكن المصابة بالجروح الناتجة بسبب الضغط عليها هي الآتي:

  • جوانب الرأس، والظهر.
  • لوحي الكتفين.
  • أسفل الظهر، والورك.
  • الكاحلين، والكعبين، والجلد خلف الركبتين.

أسباب قرحة الضغط

عادةً ما يكون سبب الإصابة بقرحة الضغط هو الضغط على الجلد لفترة طويلة مما يعوق تدفق الدم للجلد، كما توجد عوامل أخرى خاصة بقلة الحركة يمكن أن تسبب الضرر للجلد، وتساهم في إصابته بقرحة الضغط، ومن أهمها الآتي:

  • الضغط

– إن الضغط لفترات طويلة على الجلد يمكن أن يعوق تدفق الدم لأنسجة الجلد، تدفق الدم يعتبر من العمليات الضرورية اللازمة لتوصيل المواد الغذائية والأكسجين إلى الأنسجة، وبدون تلك العناصر الغذائية يحدث ضرر للجلد والأنسجة المحيطة به.

– الأشخاص الذين لديهم قدرة محدودة على الحركة يحدث الضغط في الأجزاء الغير محشوة بالدهون أو العضلات، والتي ترتكز على العظام مثل: العصعص، و الوركين، والعمود الفقري، والكتف، والمرفقين.

  • الاحتكاك

يحدث الاحتكاك نتيجة احتكاك الجلد بالفراش أو بالملابس، مما يجعل الجلد الهش هو الأكثر عرضة للإصابة، وخصوصاً إذا كان الجلد رطباً.

  • القطع أو الجز

– يقصد به تحرك سطحين في اتجاهين معاكسين حيث يبقى الجلد الذي يوجد على العظام بمكانه، بينما يتحرك العصعص إلى الأسفل في الاتجاه المعاكس.

عوامل خطر الإصابة بقرحة الضغط يتعرض الأشخاص لفرص الإصابة بقرحة الضغط إذا واجهوا مشكلة تعيق حركتهم، وتجعلهم غير قادرين على تغيير وضعيتهم أثناء النوم أو الجلوس، وتتمثل عوامل الخطر في الآتي:

  • التوقف عن الحركة قد يحدث هذا نتيجة تدهور الحالة الصحية، وإصابة الحبل الشوكي، وغير ذلك من الأسباب.
  • قلة الإدراك الحسي يمكن أن تسبب الاضطرابات العصبية، وإصابة الحبل الشوكي، وغير ذلك من الحالات إلى فقد الإحساس، مما قد يؤدي إلى عدم قدرة الشخص على الإحساس بالألم، وعدم الوعي بالعلامات التحذيرية وضرورة تغيير الوضع.
  • الترطيب وسوء التغذية لا بد أن يقوم الإنسان باستهلاك ما يكفي من السوائل، والفيتامينات، والسعرات الحرارية، والبروتينات، والمعادن في نظام غذائه اليومي من أجل الحفاظ على صحة البشرة، ومنع الأنسجة من التمزق.
  • الحالات الصحية تؤثر في تدفق الدم يمكن أن يكون للمشكلات الصحية تأثير في تدفق الدم مثل: أمراض الأوعية الدموية، ومرض السكري، والتي تؤدي إلى زيادة خطر تلف الأنسجة.

تشخيص قرحة الضغط

تشخيص قرحة الضغط سوف يقوم الطبيب المعالج بعدة إجراءات وهي الآتي:

– سوف يلقي الطبيب نظرة عن قرب على جلد المريض، لكي يتمكن من تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من قرحة الضغط ومدى الضرر الواقع عليه.

– سوف يحاول الطبيب المعالج تحديد طور الجرح، حيث أن تحديد الأطوار قد يفيد في تحديد العلاج المناسب للمريض.

– سوف يطلب الطبيب من المريض إجراء فحص دم، من أجل تقييم حالته الصحية العامة.

علاج قرحة الضغط

يشمل علاج قرحة الضغط تقليل الضغط الواقع على جلد المصاب، والحد من الألم، ورعاية الجروح، والتغذية الجيدة، والوقاية من العدوى، وتشمل خطوات علاج قرحة الضغط الآتي:

1- تقليل الضغط

يعتبر تقليل الضغط على الجلد هو أول خطوات العلاج، ويشمل الاستراتيجيات الآتية:

  • إعادة التوضيع يقصد به قيام المريض بتحويل مكانه وتغييره باستمرار، يتوقف عدد مرات تغيير الوضع على الحالة الصحية للمريض وعلى السطح الذي يرقد عليه، ففي حالة استخدام المريض الكرسي المتحرك، فعليه أن يقوم بتحريك ثقله كل ربع ساعة أو يغير وضعه كل ساعة، وفي حالة إذا كان المريض راقداً على السرير، فعليه أن يقوم بتغيير وضعه كل ساعتين.
  • استخدام الأسطح الداعمة أي استخدام سرير ومرتبة ووسائد تساعد المريض على الجلوس، أو النوم بصورة تحمي الجلد الضعيف.

2- تنظيف وتضميد الجروح

تعتمد رعاية قرحة الضغط على مستوى عمق الجرح، ويتضمن تنظيف وتضميد الجروح بصفة عامة الخطوات الأتية:

  • التنظيف في حالة عدم تؤذي الجلد المصاب على المريض أن يقوم بغسله بمنظف خفيف، ثم يقوم بتجفيفه بالربت الخفيف عليه، ثم ينظف القرحة المفتوحة بالمياه، أو بمحلول ملحي عند القيام بتغيير الضمادة.
  • وضع ضمادة تساعد الضمادة على سرعة التعافي عن طريق المحافظة على رطوبة الجرح، مما يساعد على مقاومة العدوى، ويساعد على المحافظة على جفاف الجلد المحيط، من خيارات الضمادة الشاش، والأغطية المعالجة، والأغشية، والهلام، والرغوة، وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى عدة ضمادات.

3- إزالة النسيج التالف

  • يجب أن تكون الجروح خالية من النسيج المصاب، أو التالف، أو الميت، حتى تلتئم الجروح بشكل سليم؛ لذا يتم إزالة النسيج عن طريق غسل الجرح بلطف بالماء، أو إزالة النسيج التالف.

4- تدخلات أخرى

تشمل عمليات التدخل الأخرى الآتي:

  • تناول العقاقير للحد من الألم هناك بعض الأدوية التي تساعد على الحد من الألم مثل: الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل: ايبوبروفين، ونابروكسين.
  • عقاقير لمكافحة العدوى يمكن أن يتم استخدام المضادات الحيوية الموضعية في علاج القروح المصابة بالعدوى والناجمة عن الضغط  التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.
  • نظام غذائي صحي حيث تساعد التغذية السليمة على سرعة شفاء الجروح.

5- الجراحة

  • قد تحتاج قرحة الضغط الكبيرة التي يصعب شفائها إلى إجراء عملية جراحية، من الطرق الجراحية المتبعة أخذ قطعة من عضلات أو جلد المريض واستخدامها في تغطية الجروح.

مضاعفات الإصابة بقرحة الضغط

قد تؤدي قرحة الضغط إلى حدوث بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تهدد حياة الشخص، ومن أهم هذه المضاعفات الآتي:

  • التهاب الهلل

هو عبارة عن عدوى تصيب الجلد والأنسجة الضامة تسبب تورماً ودفئاً واحمراراً في الجزء المصاب، وفي الغالب لا يحس المصاب بعطب الأعصاب بأي ألم في المنطقة الملتهبة.

  • عدوى المفاصل والعظام

يمكن للعدوى التي تنتج عن قرحة الضغط أن تتطور لتصيب العظام والمفاصل؛ مما قد يؤدي إلى تدمير الأنسجة والغضاريف، كما أن عدوى العظام تقلل من حركة الأطراف والمفاصل.

  • السرطان

قد تتطور القرحة الغير معالجة إلى الإصابة بنوع من الخلايا السرطانية.

  • الإنتان

قرحة الضغط نادراً ما تؤدي إلى إنتان.