أعراض فيروس أ وعلاجه

أعراض فيروس أ وعلاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 4 أغسطس، 2019 المشاهدات: 327 مشاهدة

فيروس أ من الفيروسات المعدية وهي عبارة عن التهاب في الكبد وهو من الفيروسات المنتشرة والتي تصيب الكبد وتؤثر على وظائف الكبد وقدرته وأدائه، ينتج هذا الالتهاب عن تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة والتي تؤثر على الكبد وتسبب إلتهابات شديدة ناتجة عن فيروسات أصيبت الكبد أو عن طريق التعامل مع شخص حامل للمرض فيكون الشخص عرضة للعدوى من الشخص المصاب، قد يتعافى الشخص من هذا المرض او قد يتلف الكبد بالكامل إن لم يعالج، فلابد من اتخاذ الاحتياطات حول عادات النظافة الصحية السليمة مثل: غسل اليدين جيداً وهى أفضل طريقة للحماية من هذا الفيروس، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أعراض فيروس أ وعلاجه.

أعراض فيروس أ وعلاجه

لابد من وجود أعراض وعلامات لأى مرض بالنسبة لأعراض فيروس أ الكبدى فإنه قد يمتد لأسابيع ولكن إن لم تكتمل جميع الأعراض فانه ليس شرطاً أن يكون الشخص مصاباً بهذا المرض ومن هذه الأعراض:

  • فقدان الشهية تجاه الطعام فلا يشعر الشخص بالجوع نهائياً.
  • حمي ولكن بشكل عادى أي غير مرتفعة  في درجة الحرارة.
  • الشعور بعدم الراحة في البطن وألم في المنطقة السفلية.
  • تحول لون البشرة الى اللون الأصفر لبياض العين فيما يسمى باليرقان.
  • الشعور بالرغبة في الحكة الشديدة.
  • عدم القدرة على بذل مجهود.
  • الشعور بصداع شديد والإسهال.
  • قيء وغثيان مفاجئ.
  • الإرهاق الشديد والإعياء الشديد.
  • تلون البول بلون داكن.
  • الشعور بألم في المفاصل.
  • تبرزات طينية.

أسباب فيروس أ 

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهاب الكبد هو فيروس أ الذي يدخل إلى الكبد ويسبب التهاباً فيه ويؤثر هذا الالتهاب على وظائف وأداء الكبد، ومن الأسباب التي تؤدي إلى انتشار فيروس أ:

  • شرب الماء الملوث.
  • تناول الطعام مع الشخص المصاب ولم يغسل يديه قبل تناول الطعام.
  • التلامس والاقتراب من الشخص المريض حتى وان لم تظهر عليه أي علامات.
  • عند تناول المحار النيء وكانت الماء ملوثة نتيجة اختلاطها بمياه المصارف وغيرها من المياه المليئة بالميكروبات والفيروسات الخطيرة التي تصيب الإنسان بالأمراض اللعينة الفتاكة.
  • عند ممارسة الجنس مع شخص يحمل هذا المرض فيتم انتقال المرض من شخص لشخص آخر بسهولة وبشكل سريع.

عوامل الخطر لهذا المرض

يكون المرض خطير جداً وفي أخطر حالاته واحتمال الإصابة به كبير في حالات معينة هي:

  • عند السفر الى البلدان المختلفة وخاصة البلدان التي ينتشر فيها المرض بشكل كبير إذا كان الرجل يمارس الجنس مع رجال اخرين يحملون المرض.
  • إذا كنت تقيم في نفس المكان الذي يقيم به شخص حامل للفيروس أ.
  • إذا كنت من ضمن فريق عمل بالرعاية الصحية للأطفال أغلب الذين يعانون منه
  • إذا كنت تعمل في مكان به أشخاص يحملون المرض فأنت مضطر للتعامل معهم وحتماً ينتقل اليه المرض بشكل مباشر أو غير مباشر.
  • اذا كنت مصاب بمرض نقص المناعة أو ضعفها.
  • ترك الأطفال مع الأطفال المشردين الذين ينتشرون في الشوارع يكونوا حاملين للمرض.
  • اذا كنت مصاب بمرض الناعور أو أحد عوامل التجلط.
  • إذا كنت تأخذ أحد العقاقير الغير مشروعة من حقن وغيرها.

متى تزور الطبيب؟

قم بزيارة المريض في حالة الشعور بهذه الأعراض ويجب عليك قبل سفرك للخارج أن تطلب لقاح الوقاية من فيروس أ وخاصة في الحالات الآتية:

  • في حالة الذهاب إلى المناطق التي يقل فيها الرعاية الصحية مثل: المكسيك وأمريكا الجنوبية.
  • في حالة دخلت أحد المطاعم وأكدت التقارير أن المطعم يوجد به عدوى لأحد الأمراض خاصة فيروس أ.
  • في حالة العلاقات الجنسية مع شخص يعانى من فيروس أ.
  • إذا كنت تقيم في غرفة مع أحد نزلاء فندق وكان هذا الفرد يعانى من فيروس أ المعدي.

الوقاية من فيروس أ 

لابد للإنسان من اتخاذ الاحتياطات تجاه أي مرض وتجنب الأشياء التي قد تسبب الاصابة بهذا المرض و بالنسبة لمرض الالتهاب الكبدي أو فيروس أ فانه لابد للشخص من عمل احتياطاته عن طريق أخذ لقاح ضد الفيروس للوقاية من هذا المرض، كما أن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية من الفيروس الكبدي توصي الأفراد بالاتي:

  • إعطاء اللقاح للأطفال من عمر سنة خاصة المشترين الذين ينتقلون من مكان لآخر حتى لا يصابون بالعدوى وينقلون المرض الى الآخرين.
  • إعطاء اللقاح للأطفال الرضع من عمر 6 الى 10 شهور خاصة الذين يسافرون خارج البلاد حتى يتم تحصينهم ضد هذا المرض.
  • عمل تطعيمات في المدارس لكل الأطفال حتى يتم تحصينهم و عمل حملات التوعية ضد هذا المرض.
  • يجب إعطاء اللقاح للعاملين بالمعامل والمختبرات لانهم يتعاملون مع أشخاص مصابين بهذا المرض لذا يجب تحصينهم جيداً.
  • تحصين الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال مثلهم.
  • الأشخاص الذين يتطلب عملهم السفر إلى الخارج يجب تحصينهم أيضاً، والذين يسافرون إلى البلاد المختلفة حول العالم.
  • الاشخاص الذين يتعاطون المخدرات بمختلف أنواعها سواء حقن أو غيرها يجب تحصينهم باللقاح ضد الفيروس أ.
  • الأشخاص الذين يعانون من عوامل واضطرابات تجلط الدم، والذين يعانون من التهاب كبدي مزمن أيضاً.
  • الأشخاص الذين يمتلكون مناعة ضعيفة يجب تحصينهم لأن مناعتهم غير قادرة على حمايتهم من هذا المرض.

 تدابير الحماية عند السفر 

إذا كنت ممن يسافرون خارج البلاد كثيراً من أجل العمل أو غيره يجب عليك اتباع خطوات معينة من أجل حماية نفسك و أسرتك وعائلتك من الفيروس أ هي:

  • أنه يجب عليك تقشير جميع الفواكه والخضروات وغسلها جيداً بنفسك للتأكد من نظافتها لأنها جاهزة للأكل بأمان.
  • يجب عليك الشرب من الماء المعبأة في زجاجات التي تسمى بالمياه المعدنية واستخدمها أيضاً عند غسل اسنانك بالفرشاة لا تمضمض فمك بأي ماء غيرها لأنه قد يكون ملوث ويعرضك للمشاكل الصحية.
  • يجب عليك عند تناول اللحوم أن تكون طازجة ومن جزار معروف، و يجب طهيها وطبخها جيداً فلا تؤكل نيئة او نصف سوى.
  • يجب عليك أن تتجنب المشروبات التي يكون نقائها مجهول سواء كانت تحتوي على ثلج أو لا تحتوي.
  • اذا لم يكن لديك الكثير من المال لشراء زجاجات الماء المعدنية أو كانت هذه المياه غير متوفرة في منطقتك فيمكنك غلي الماء على النار ثم تبريده وشربه في غليانه يقتل الميكروبات والفيروسات الموجودة به والتي تموت بالحرارة المرتفعة، وكذلك عند التبريد تقتل الكائنات الدقيقة التي لا تتحمل الحرارة المنخفضة والتي تعيش في درجات الحرارة المرتفعة.

مضاعفات فيروس أ 

  • جميعنا نعرف أن لكل مرض سواء خطير أو غير خطير مضاعفات قد تؤدي إلى الكثير من المشاكل بجسم الإنسان وقد تؤدي إلى الوفاة إذا لم يأخذ المريض احتياطاته او اتباع ارشادات الطبيب المعالج من مضاعفات الفيروس أنه قد يؤدي الى تلف الكبد بشكل نهائي.
  • في بعض الحالات قد يؤدي الفيروس إلى فقدان الكبد لوظائفه أو أحد وظائفه وخاصة عند كبار السن والاشخاص الذين يعانون من الأمراض الكبدية المزمنة.
  • في حالة فشل الكبد لابد من تواجد المريض في المشفى لمتابعة وتلقي العلاج وإذا لم يعطي العلاج النتائج المرجوة فيتم اللجوء الى زراعة الكبد.