أعراض الدنف وعلاجه

أعراض الدنف وعلاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 21 يوليو، 2019 المشاهدات: 327 مشاهدة

الدنف من الأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان وهذا المرض يوناني الأصل، هو عبارة عن ضعف حاد وضمور لأحد الكتل العضلية ويحدث هذا المرض نتيجة التهاب حاد نتيجته الجهاز المناعي وأسباب أخرى، وهناك فرق بين النقصان في الوزن وبين الدنف، يصاحب الدنف أعراض وعلامات عدة، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أعراض الدنف وعلاجه.

أعراض الدنف وعلاجه

أولاً: أعراض الدنف 

  • النحافة وخسران الوزن بشكل سريع بمعدل يصل إلى نصف الوزن الطبيعي الذي كان عليه المريض سابقاً.
  • انسياب كبير للسوائل وفقدها من الجسم بالعرق أو التبول وتجمعها في تجاويف الجسم والسبب في ذلك هو اضطرابات حادثة في دورة الدم والجهاز المناعي ( اللمفاوي ).
  • خلل في المخ والقدرات العقلية مثل: ضعف في التركيز والملل والاكتئاب المستمر وعدم القدرة على التفكير واللامبالاة وهذه الأعراض هي الاكثر شيوعاً.
  • إصابة جلد الوجه واليدين الترهلات والتجاعيد وشحوبه ( تغير لونه إلى الرمادي أو الأخضر ).
  • قلة القدرة على أداء الواجبات والأعمال وفقدان الحيوية والشعور بالكسل.
  • عدم انتظام مجيء الطمث (الدورة الشهرية) بحيث تتأخر عن ميعادها كل شهر.
  • النسبة للأعراض الأقل انتشاراً والخاصة بالنفسية هي المتلازمة العضوية.
  • تقرحات حول الفم، تلف الأسنان وسقوطها، انخفاض القدرة المناعية.
  • تلاشي الخلايا الدهنية أول بأول، الشعور بالهزال والضعف.
  • قلة محتوى الدم من البروتينات الأساسية الهامة للجسم.
  • الشعر الهايش، ضعف قشرة الأظافر و إصابتها بالهشاشة.
  • صعوبة في التبرز، تقليل عملية الترشيح في الكلى.
  • الضعف عند الرجال، تصلب الأمعاء وفقدانها لمرونتها.
  • انخفاض ضغط الدم، القشعريرة والاحساس بالبرودة.
  • انتقال الدم في الجسم وضخه بمعدل بسيط.

ثانياً: أسباب الدنف 

  • عدم تحمل المعدة للطعام بسبب ضيق في الجهاز الهضمي خاصة المريء وإصابته بأمراض مختلفة.
  • سوء الهضم وعدم قدرة الأمعاء على الامتصاص وحدوث مجموعة من الأمراض المترتبة عليه وهي تقرحات في الأمعاء وتصلب البراز فيها ويكون المريض في تلك الحالة في حاجة إلى عملية استئصال للأمعاء.
  • ضعف نظام الغدد اللاقنوية ( الصماء ) وإجهاد الأعضاء في القيام بالعمليات الايضية المختلفة بالجسم والاصابة بأمراض في الغدد الدرقية والكظرية.
  • إصابات متنوعة وحادة بمرض السل و البروسيلات حيث يكون الجسم أكثر عرضة للتسمم.
  •  الامتناع عن الأكل لمدة زمنية طويلة.
  • ضعف في القلب، والاصابة الورم السرطاني.
  • جروح والآم في مفاصل العظام بموجات فوق صوتية.
  • تمدد القصبات الهوائية وبروز الدمامل في الجلد.
  • انسداد الشهية وعدم الشعور بالجوع.
  • التغذية الغير صحيحة.
  • أمراض في النسيج الضام.
  • سوء التغذية خاصة لصغار السن.
  • مرض الإيدز.

ثالثاً: درجات الدنف

الدنف له ثلاث صور مختلفة منها:

في صورة لزجة: ومن مميزاته أنه لديه خاصية التوقف أما بشكل كامل أو جزئي من أجل تكوين سلاسل الببتيد 1- الرابطة لمجموعات الأحماض الأمينية في منطقة البلازما في الإنسان، هذا يترتب عليه خلل في تكوين البروتينات وفي تكوين الدهون أيضاً وانخفاض معدل تكوينه في الدم وبالتالي يكون له أثر إيجابي على القلب لمرضى تصلب الشرايين.

2- في صورة كاهين سينوفايا: وهذا يصاحبه زيادة في إفراز الجهتين والذي يسبب فشل عاطفي دائم وانعدام الشعور بالجوع بالإضافة إلى اضطرابات في تكوين النيورو ببتيد، وانخفاض الوزن الغير صحي.

3- صورة انعدام الشهية ( بطء في الامتصاص والأمراض المعوية): وهو عبارة عن انقسامات متعددة في الخلايا ينتج عنه ورم ميت في بلازما الدم من النوع ألفا، ويتسبب عن هذه الصورة من المرض قلة إفراز الهرمون من الغدة الصعترية.

رابعاً: علاج الدنف

– في الأغلب تأتي العوامل الخارجية بتأثيرات سلبية على مريض الدنف لذلك فلابد من الاهتمام لتقليل أضرارها، هناك بعض النظم المهمة التي يجب على المريض اتباعها بإرشادات طبيب التغذية والتي تتضمن دقة وتوازن في الحصول على الطاقة من الطعام بحيث لا يفقد الجسم العناصر الضرورية التي هو في حاجة لها ومنها البروتين سهل الهضم والدهن والفيتامين والطعام الغني بعناصر مفيدة.

– إذا لاحظ المريض أن عملية شفط الدهون أدت إلى حدوث اضطراب في خلايا الجسم والجهاز الهضمي فيكون الدواء المناسب لذلك هو البنكرياتين حسب تعليمات الطبيب بالإضافة إلى أدوية مساعدة أخرى.

– تتوقف الكمية المأخوذة من هذا الدواء على حسب الحالة العمرية للمريض ومدى انخفاض معدل الإفراز الهرموني من البنكرياس، يتم تناوله قبل الأكل أو بعده ولا بأس ان كان بين الوجبات، وعصائر الفاكهة القاعدية تكون لها فائدة كذلك في العلاج، مدة العلاج قد تمتد إلى أكثر من سنتين أو قد تقتصر على بضعة اشهر.

– موانع العلاج الإكثار أو التشدد في تناول مكون معين عن باقي مكونات الدواء الاخرى، تقرحات مزمنة في غدة البنكرياس.

– الآثار الجانبية الناجمة عن الدواء المتناول من قبل المريض:

  • الاصابة بالحساسية كرد فعل لقوة مفعول الدواء.
  • زيادة حمض اليوريك في الدم عند الاستمرار على الدواء لفترة طويلة وهذا ما يظهر في فحوصات البول.
  • في حالة ازداد الأمر سوء ووصل إلى مرحلة الخطر يقوم الطبيب بوقف حقن المريض في الوريد أو العضل بالجلوكوز أو مخاليط الفيتامينات والبروتينات ويستبدل ذلك بكتابة وصفة طبية خفيفة فاتحة للشهية بالإضافة إلى جلسات ترويح عن نفس المريض.

يتم تعويد الجهاز الهضمي للمريض على تناول الطعام بشكل طبيعي عن طريق جدول يتم تخصيصه للمريض خاص بتغذيته، حيث يتم تقديم أطباق شهية لذيذة الطعم من اللحوم والحلوى وغيرها من الأكلات المتنوعة بطرق متعددة ( مقلي ومشوي ) بين الحين والآخر بحيث تصل عدد الوجبات التي يحصل عليها المريض 4-6 وجبات يومية ويمكن تسجيل تقييمك والتأكد من نجاح النظام الغذائي عن طريق قياس وزن المريض كل شهر.

بم ينصح خبراء التغذية لمرضى الدنف؟

  • الأطباق الأولى منتجات الألبان كاملة الدسم كالقشدة وأيضاً البروتين الحيواني مثل: بيض الدجاج (صفار البيضة).
  • السمك المشوي والسلطة بجميع الخضراوات المفيدة الطازجة والفلفل والخيار والخس والجرجير.
  • تناول المقبلات، الحلوى، شراب الفواكه والخضراوات المحلى البارد.
  • الأهم في التغذية أن يأكل المريض ما يكسب جسمه سعرات حرارية عالية إذا كان هذا غير مهلك بصحته والإكثار من تناول الخبز في محتواه من السعرات الحرارية عالي وملائم.